رواية || علمني كيف انساك – *الجزء الخامس عشر *


علمنيييييي

* الي عنده وقت بس يقرا البارت ,, لا تتعجلو في القراءة عشان تدخلو جو *  

الحلقة الخامسة عشر

*اقسم*

..

يفتح عينيه ببطأ خوفا من الضوء الساقط عليها .. رفع يديه حاميا نفسه من الضوء .. فاجئه صوت كهل ” اخيرا استيقظت .. هل انت بخير ” .. يشهر وكانه سحلية جافة من شدة الظمئ  .. هناك جزء في جسدة يشعره وكان قلبه ينبض فيه من الالم .. انها قدمه .. راح يريد ان يعبر عن شعوره حاول النطق من بين شفتيه المتشققتين .. الا ان الحروف آبت الخروج من حلقه .. خرج الصوت متشرجا وبلكاد خرج .. ” م مم آء ” ..

ما ان سمعت تلك العجوز نداءه حتى ارجعت شيبتها خلف اذنيها .. اخذت الكاس من على المنضدة بسرعة وهي ترتعد فرحا .. بتصبب الماء في كل مكان .. ساعدته في الاتكاء على الفراش .. حتى يتسنى له شرب الماء .. استشقى ذلك الكاس بشراهة .. شهقة واحدة , ومد الكأس امام المرأة طالبا المزيد .. نظرت نحوه المرأة بسعاده وراحت تسقيه من جديد .

بينما هو ينهي اخر قطرة في كاسه جذبه شي اقوى من الالم .. شي جعل خفقان الالم تتوقفه من قدمه وتتحول الى صدره على الفور .

كانت مستلقية كلاميرات .. كانت حالتها يرثى لها ووجهها شاحب ثيابها ملطخة بدماء .. شفتاها  وججنتها كانت طبعة يد بلون الدم عليها . انزل الكأس وهو يتفحصها من راسها حتى اخمص قدميها .

” يالها من مسكينة لقد كانت تبكي عندما وجدناكم في الغابة وحيدين .. كانت تبكي وكانها النهاية ” التف بانساط نحو تلك الكهلة راغبا بلمزيد .

فهمت العجوز م يقصده فجلست على المقعد المجاور للفراش وهي تتابع ” يبدو وكان ثعبانا قد قرصك .. لقد كانت الاثار واضحة جدا الا ان جرحك خالٍ من السُم , قالت انها امتصته واخرجت .. خيرٌ فعلت والى لكنت في عداد الهالكين , لقد كانت تمسك بيدك طوال الوقت حتى سرقها النوم .”

“كيف عثرتم علينا “

 .. كان صوتها صوت شخص حكيم وهي تكمل ما كانت تقول ” لقد كنا انا و زوجي نستجمع الاخشاب حتى نولع الموقد فجذبنا صوتٌ آدمي ينادي ويعوي كان منظرها يدمي الفؤاد لو لم ندرككم لربما فارقت هي الحياة من شدة بكائها .. ذلك البكاء الخارج من اعماق الفؤاد .. كانت تضرب الارض بيدها وتمسك قلبها بشدة .. لقد دهشنا لرؤية اطفال وحدهم في الغابة .. كان يبدو وكانك تحتظرون ,, هرعنا انا وزوجي نحوها .. ما ان وصلنا حتى ذعرت راحت تلقي بنفسها على جسدك .. جفلت وهي  تراقبنا ودموع عينيها لم تجفا بعد .. اعطيناها الامان .. فستنجدت بنا وهي تطلب ان ننقدك , هرعنا لكم وحملك زوجي .. بينام كنت اهدئها , قمت بتعقيم جرحك ولففته لك , ال انه اصابتك حمى وعملنا على خفضها ,, هل انت بخير الان .. “

نظر نحو هانا وهو يشعر ان قلبه يُقتلع مع كل حرف وكل كلمة تنطقها تلك العجوز .. هي دائما من تضحي هل دائما من تقوم بلخطوة الاولى ,هي دائما من تحميه اولا , وهي من احبته اولا , بينما هو لم يفعل اي شي لها ,في هذه اللحظة فقط * اقسم انني لن اجعلك تبكين ما دمت على قيد الحياة , اقسم انني سأعوضك مادام راسي يتنفس في نفس هواك ,اقسم انني سافديك بكل م بقا لي من حياتي , واقسم انني ساسخر نفسي من الان لك فقط و اقسم انني ساحبك اكثر * ” انا بخير , كمساميدا هارموني ” كان ينظر نحو العجوز بحب , انها كهله ولاتزال تسير باحثتا عن الخشب , هي وزوجها وحيدان يعيشان تحت سقف هذا المنزل الريفي المتهالك ..

تنفست تلك العجوز الصعداء ” الحمدالله من كان يدري ما سيحدث لتلك الطفلة ان لم تستيقظ ” .. استند اقدامه على البلاط الخشبي المتهالك فاصدر صوت ينذر بتحطمه قريبا .. عقد حاجبيه متأوها بوجع .. تعاليم وجهه كانت غير سارة ابدا .. يشعر وكان قدمه تنبض .. بشده .. سار ببطأ والم .. القى بجسدة على الاريكة المتهالكة بجانبها.. ابتسمت العجوز وسارت ببطأ وصعوبة خارجة من الغرفة , ابتسم بخفة رغما عن المه والحرارة التي في قلبه وبدنه ,, نظر نحوها لوهلها عندما خرجت العجوز ,, كليا .

وضع يده الملتهبة على طبعة اليد .. توسعت عيناه بصدمة شيء لا يصدق .. انها مطابقة ليديه تماما .. ماهو السر مالذي حصل بضبط في الغابة . بينما هو في صدمته .. كانت عينا هانا قد انقشع الظلام منها وتفتحت .. ولاكن ” آآآآآآآآآآآآآآآآآآ ” شخرت بدهشة ,, لوجود يول امام وجهها ويديه التين تكادا تحرقا وجنتها .. نظر نحو عينيها وابتسم ببلاهة  ” اخيرا استيقظت ” ابتلعت لعابها  وابعدت يديه على الفور ,, ووجهها يحترق خجلا فلقد عاد على ذاكرتها * قبلة * .. ابتلعت لعابها وادرات عينيها بعيدا ” منحرف ! لم انت قريب جدا ” ..*انا المنحرفة * .. استرقت النظر ,

للحظة كانت نظرات يول مختلفة , يا الهي ” انا حقا لم اقصد فعل ذلك صدقني انت من بدأ اولا ~ ” * هو من اقترب اولا وحاول تقبيلي *

عقد حاجبيه ” عن ماذا تتكلمين ,, ماذا فعلتي لي ” .. تحول لون وجنتيها من الاحمر الى الاصفر ونظرت نحوه بفتور ” الا تتذكر ” ..احنى رقبته بغرابة ” اتذكر ماذا ” ,, شعر وكان دخانا يتطاير في راسها وقفت بغضب ” الا تتذكر ما فعلته ايها المنحرف ” .. ” منحرف ” ! ردد حروف الكلمة وهو يشعر وكان قلبه يسقط مالذي فعله ,, لقد كان محموما , للم يكن في وعيه يا الهي وقف هو الاخر ” يالهي صدقيني لم اقصد ذلك انا لم اكن في وعيي ” نظر نحوها ” ياااا لماذا تبكين ” ,, رفعت صوتها ” حقا الا تتذكر , لم تقصد ذلك مالذي تعنيه بانك لا تقصد ذلك ” ؟ حك شعر راسه بغرابة * مالذي فعلته * ” اسف انا حقا لا اتذكر شيئا ” .. ” هل تريد ان اذكرك ” كانت تقول ذلك واذنيها حمراوتين , * كلمنحرفين * . . ” حقا ذكريــ ” لم يستطع اكمال جملته لانه قد امسكت بياقة قميصه بكلتا يديها وجذبته نحوها حتى انحنى ظهره ,, لشدة فارق الطول , انصبغت اذنيه بلون الاحمر كذلك عندما شعر بشفتيها تطبع على شفتيه بشده , , * ماذا يحصل * .. دفعها بخفة وهو يضع يده على شفتيه ” مالذي فعلتيه بحق الجحيم ” نظرت نحوه بتوحش ووجها احمر ببلكامل ” هل تذكرت ” * ماذا اتذكر .. هل يعني اني قبلتها * كانت الدموع تتدفق من مقلتيها ” تسسك ,, حتى انك ابعدتني وكانني عاهرة تقبلك ” ,, * آسف هانا , انا حقا ارغب بتقبيلك ولكن .. حينما يحين الوقت المناسب , حينما استحقك بحق ,, * ,

كانت شفتيها تترتجف وهي واضعة يدها على عينها وتمسح اي قطرة ماللحة تتجرأ بنزول * لم ابكِ * .. فاجئهم انشراع الباب على اخره واصوات ” هانا يول ” ~ ادارا عينهما نحو المدخل كان ليتوك يونهي وجيسيكا , خلفهما ذاك العجوز الذي ساعد هانا ويول قال ” مرحبا هل انتم بخير ,, لقد وجدت رفاقكم في الغابة عندما كنت ابحث عن الحطب , ” .

/

اتكأ راسها على كف يديها وهي تنظر نحو النافذة ,, عبر القطار ,, * اسوأ رحلة على الاطلاق , يول لا يملك لي اي مشاعر >< على الارجح , ولاكنني سرقت منه قبلتين , . اتمنى لو انه من سرقها .. كانتا قبلتين خاليتين من المشاعر ..لم انا احبه اكثر ! * سالت نفسها , ووجها قد انطلى بلون الاحمر .. وقلبها يتراقص ,,

بينما في الجانب الاخر يول المحبط على قطع تلك القبلة وكبح نفسه ,و لقد اقسم , ولابد ان ينفذ قسمه ,, ….

اما الباقين فغير واعين لما يحدث بين الاثنان ,, عند الحضور كانا كثنائي ,, والان كل واحد يجلس في مقعد بعيد عن الاخر ولم يتحدثا مع بعضهم البعض ,, كانت يونيهي بجانب هانا فسألت ” مالذي يحدث , ما حصل بينكم ” توتر هانا على الفور وراح مشهد القبلة ينعاد عليها ,, فعاد وججها يشتعل خجلا وادارت ووجهها برتباك ” يحصل ! لم يحصل شي ,, ا ااخبرتكم ان افعى قد قرصته ” ,, نظرت يونهي نحوها بحنك ” حقا اذا عزيزتي لم وجهك بهذا اللون او يالهي انتي ساخنه ” قالتها يونهي وهي تضع يديها على وجنتي هانا ابعدت هانا يد يونهي على الفور وادارت وجهها نحو النافذة والظلام قد كسى السماء ” على الارجح انني التقط البرد من يول عندما ,,,,,,,, ” *قبلته * ,, صمتت لوهله تبحث عن كذبة ,, ضحكت يونهي ” عندما ماذا ,, ” يالهي يونهي تعلم كيف تستدرج الحديث من بين شفتا هانا ” عندما عندما عندما ,, لا يهم لا ااريد اخبارك ابتعدي عني اريد النوم ” اعطت هانا يونهي ظهرها واغمضت عينها  , .

/

رايكم بلبارت + احلا مقطع !

شنو بيسوي يول ,, عشان يكون هو المحب اكثر !

الناس المختفين وش بيصير عليهم ” ؟

/

بياننيييييييه قد البحر على تاخيري الدائم ,, بسس والله امتحانات واختبارات شهرية والبحرين حالتها حاله ,, ~ وايدي متعورة وواجبات ,, ونفسيتي خرى ,,~><

اشتقت للكتاية ولكم كل مرة اجي بكتب يصير عندي شي ,, اخيرا حصلت لي وقت شوي اكتب واحين بروح المعهد والصالون بسرعة بسررعة كتبت , ,

البارت الجاي اكشناات وكذا وكرسماس ,, ومثل ما تلاحظة اخر بارتات ركزت بس على هانا ويول ,, لاني بيجي بارت هانا ويول مالهم دور فيه ,, كتعويض ,, وللحين م قرتت اذا الرواية 20 بارت او اكثر ,, ~~

 

الإعلانات

17 thoughts on “رواية || علمني كيف انساك – *الجزء الخامس عشر *

  1. NoOr كتب:

    واااااااااااااااااااه
    البارت رووووووووووووعة
    بس للـ آسف قصيرب_ب
    أبدعتِ
    بـ أنتظار البارت القادم بـ فارغ الصبر
    فايتينغ:)

  2. haya كتب:

    الباااااااااااااااااااارت اكثررررررررررررر من روووووعة
    والاحدااااااااث غيرررررررر
    مافي كلامي روايتك بتبقى المفضلة
    طريقة السرد و القصة كلها ع بعضا بتجنننننننننن
    وكتيررررررررررر متشوووووووقة للبارت القادم اكتر مما تتخيلي
    وشو بصير بين هانا ويول

    الاسئلة :
    1 ) الباااااااااااارت حمااس مافي اختار مقطع لانو كلو بجننن كالعادة
    2 ) بتوقع ان يصير يتجاهل جيسكا و يحاول يبقى مع هانا طول الوقت
    3 ) اممممم مابعرف

    ولا تعتذري اوني ع تأخيرك الكل اتأخر هدول الاسبوعين بسبب الامتحانات
    وسلامتك ماتشوفي شر

    عم انتظر البارت القادم بفارغ الصبر

    فانتينغ
    ♥ ♥ ♥ ♥

    • bu2asa2 كتب:

      يسعدني هلكلام وهو الي يشجعني على اللمواصلة ,,
      والله لولاكم جان من زمان توقفت ,,
      الحمدالله ,, ^^ جد انه هذا الكلام جمييل ويسدعني ,,
      كمساميدااا ^^^^^^إ^^^^^

  3. Somaya Hassan كتب:

    البارت روعة بجنن كتير حلو
    بس كان قصير شوي -_- مو مشكلة
    راح اتعوضينا بالبارتات الجاي صح ؟ . صح؟ . صح ؟؟؟؟!!!!
    مو مشكلة أوني أنا بمزح ما اتعبي حالك كتير و أهم شي الدراسة
    بالنسبة لأحلى مقطع البارت كله حلو
    وبتوقع الكثير للبارتات الجاي وراح يبذل يول كل جهد عشان يحقق وعده
    وبالنسبة للشخصيات مممم يمكن راح يتعرضوا ليول ويحاول قتله ويخطفوه
    وبتكون هانا معه وراح ايصير أحداث أكشن كثير على ما أظن … بانتظارك بالبارت الجاي
    فايتنغ ^_^

    • bu2asa2 كتب:

      اي صصصح ,,,, هههههههههه اجاززة ,, اتمنى م اخيب تطلعاتكم .. خيالج جميييل جمال ,,
      تصلحين تكتبين وياي ,,

      كوني دائما بلقرب

  4. محبة k_pop كتب:

    امممممممم
    والله مو عارفه ايش عم اقولك

    صراحه الروايه صارت حماس مررره و
    بدي اعرف شو بصير في البارت الجايه

    كتير فرحت ليول وهانا
    والبارت كتير حماااااااااس و جنااااااان
    وحمستني مره

    احﻻ مقطع :
    كيف عثرتم علينا “

    .. كان صوتها صوت شخص حكيم وهي تكمل ما كانت تقول ” لقد كنا انا و زوجي نستجمع الاخشاب حتى نولع الموقد فجذبنا صوتٌ آدمي ينادي ويعوي كان منظرها يدمي الفؤاد لو لم ندرككم لربما فارقت هي الحياة من شدة بكائها .. ذلك البكاء الخارج من اعماق الفؤاد .. كانت تضرب الارض بيدها وتمسك قلبها بشدة .. لقد دهشنا لرؤية اطفال وحدهم في الغابة .. كان يبدو وكانك تحتظرون ,, هرعنا انا وزوجي نحوها .. ما ان وصلنا حتى ذعرت راحت تلقي بنفسها على جسدك .. جفلت وهي تراقبنا ودموع عينيها لم تجفا بعد .. اعطيناها الامان .. فستنجدت بنا وهي تطلب ان ننقدك , هرعنا لكم وحملك زوجي .. بينام كنت اهدئها , قمت بتعقيم جرحك ولففته لك , ال انه اصابتك حمى وعملنا على خفضها ,, هل انت بخير الان .. “

    نظر نحو هانا وهو يشعر ان قلبه يُقتلع مع كل حرف وكل كلمة تنطقها تلك العجوز .. هي دائما من تضحي هل دائما من تقوم بلخطوة الاولى ,هي دائما من تحميه اولا , وهي من احبته اولا , بينما هو لم يفعل اي شي لها ,في هذه اللحظة فقط * اقسم انني لن اجعلك تبكين ما دمت على قيد الحياة , اقسم انني سأعوضك مادام راسي يتنفس في نفس هواك ,اقسم انني سافديك بكل م بقا لي من حياتي , واقسم انني ساسخر نفسي من الان لك فقط و اقسم انني ساحبك اكثر

    2_ يمكن يضحي مشانها بما انه البارت الجاي اكشن^^

    3 _ امم يمكن يحاولوا يسون مصيبه
    في بالي فكرة بس ماعم بعرف اوصلها لك

    المهم اني متحمسه للبارت الجاي
    ﻻ تتأخري
    تشيبااااااااال

    فايتنغ يا قلبي ^_^

    • bu2asa2 كتب:

      ردودكم الحماسية هي الي تحمسنني ,, ^^

      الحمدالله اني م خيبت ظنونكم ,,
      مع اني مهملة وما اعرف التزم بشي ,,~
      لاكن انتُ كل بارت تشجعوني ,,
      ~_~ انتي الافضل محبة الكي بوب ,,

  5. fantastic كتب:

    Waw
    وأخيرا نزل البارت
    يا شريرة اكثر من ثلاث اسابيع ننتظرك ع سطرين!!
    بس صراحة هالبارت أكثر بارت حبيته من كل قلبي

    للحظة كانت نظرات يول مختلفة , يا الهي ” انا حقا لم اقصد فعل ذلك صدقني انت من بدأ اولا ~ ” * هو من اقترب اولا وحاول تقبيلي *
    ههههههه اتبلي عليه مهو كان مش بعيو وانت استغليت الفرصة عقد حاجبيه ” عن ماذا تتكلمين ,, ماذا فعلتي لي ” .. تحول لون وجنتيها من الاحمر الى الاصفر ونظرت نحوه بفتور ” الا تتذكر ” ..احنى رقبته بغرابة ” اتذكر ماذا ” ,, شعر وكان دخانا يتطاير في راسها وقفت بغضب ” الا تتذكر ما فعلته ايها المنحرف ” .. ” منحرف ” ! ردد حروف الكلمة وهو يشعر وكان قلبه يسقط مالذي فعله ,, لقد كان محموما , للم يكن في وعيه يا الهي وقف هو الاخر ” يالهي صدقيني لم اقصد ذلك انا لم اكن في وعيي ” نظر نحوها ” ياااا لماذا تبكين ” ,, رفعت صوتها ” حقا الا تتذكر , لم تقصد ذلك مالذي تعنيه بانك لا تقصد ذلك ” ؟ حك شعر راسه بغرابة * مالذي فعلته * ” اسف انا حقا لا اتذكر شيئا ” .. ” هل تريد ان اذكرك ” كانت تقول ذلك واذنيها حمراوتين , * كلمنحرفين * . . ” حقا ذكريــ ” لم يستطع اكمال جملته لانه قد امسكت بياقة قميصه بكلتا يديها وجذبته نحوها حتى انحنى ظهره ,, لشدة فارق الطول , انصبغت اذنيه بلون الاحمر كذلك عندما شعر بشفتيها تطبع على شفتيه بشده , , * ماذا يحصل * .. دفعها بخفة وهو يضع يده على شفتيه ” مالذي فعلتيه بحق الجحيم ” نظرت نحوه بتوحش ووجها احمر ببلكامل ” هل تذكرت ” * ماذا اتذكر .. هل يعني اني قبلتها * كانت الدموع تتدفق من مقلتيها ” تسسك ,, حتى انك ابعدتني وكانني عاهرة تقبلك ” ,, * آسف هانا , انا حقا ارغب بتقبيلك ولكن .. حينما يحين الوقت المناسب , حينما استحقك بحق ,,
    هههههه بررت موقفها هاي المرة باعادة المشهد السابق
    يالهي يونهي تعلم كيف تستدرج الحديث من بين شفتا هانا
    تحقيق من محقق محترف
    هاد اكثر شي اعجبني بالبارت***** بس هاد مهو كل البارت كتبتيه هههههههه
    يول اكيد راح يفعل المستحيل عشان يثبت حبه الكبير لهانا وراح اخيرا يبعد عن جيسيكا
    وأخيرا مولا

    أرآ انك راح تطولين البارت القادم صح؟صح؟ صح؟
    والاكيد انه راح يكون في قمة الروعة
    انتبهي لنفسك اهم شي انت**** بدت الصالح تحكي
    انتظرك…….. فايتنغ!!!

    • bu2asa2 كتب:

      توبريي البي , ههههههههههه رد طويل جميل رائع …

      والله اني احبكم ,, تحمسوون ,,
      جاي خاطري اكتب ,, بس البارت 17 بخيب امالكم شوي -__- مع انكم م تستاهلون تخيب ظنونكم

      كمساميدا ولا تهدين على هردود العجيبة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s