رواية لم انساك يوما ( البارت ♥ الاول )


البارت ♥الاول


رواية لم انساك يوما ( البارت ♥ الاول )

امسكت قلمي لابدء بالكتابة ولكنني لم استطع ان اكتب وكأن عقلي توقف عن العمل لم استطع البدء بروايتي القادمة
التي فكرت في قصتها و في مغزاها واحداثها لم استطع لان عقلي كان مشغولا بالتفكير بك لوحدك لم يستطع الفكير بشيء اخر
هذا اول يوما افكر بك بهذه الطريقة اتعلم لماذا ؟!
لانني رأيتك في احلامي وانا نائمة في هذه الليلة حتى وانا نائمة لا استطيع نسيانك لقد رأيتك في الطريق الذي قابلتك به اول مرة
عندما رأيتك تكونت ابتسامة واسعة لم ابتسمها من سنتان هرعت اليك وحضنتك بقوة كبيرة ليس لها مثيل
خرج صوتك وانت تقول
نسيتني ؟؟
ياه هذا الصوت كم اشتقت له كم اشتقت لسماعه في الصباح وفي الليل كم اشتقت ان استيقظ وانام عليه
لم انساك يوما
زدت قوة حضني لك لانني حقا اشتقت لهذا الحضن الدافئ
ابعدتني عنك بيداك استغربت من تصرفك هذا وضعت يديك ع كتفي
كفا عذابا انسيني وانسي كل شيئ عني كوني عائلة كما فعلت ابدئي حياة جديدة وانسيني
انهمرت دموعي وانا اصرخ بينما انت تختفي بين حشد الناس ” علمني كيف انساك
حتى بالحلم تطلب مني هذا حتى بالحلم تطلب مني هذا
حتى بالحلم تريد نسيان كل شيئ
انا اريد ان اعلم حقا ان نسيت ام لا  اريد ان اعلم
اكره تلك الاحلام بقدر حبي لها كم تؤلمنا مثل هذه الاحلام وكم تسعدنا مثل الحلم الذي تمنيته ولم يتحقق للأن
ان استيقظ لاجدك على مائدة الطعام مع طفلينا بيك ولورا
وانتم تقومون بصنع اشكال به بدل ان تتناولونه كم حلمت به ولكنه لم يتحقق ولم يتحقق
كلما امسك القلم لاكتب ليعود تفكيري بك علمت انني لن استطيع الكتابة بسبب انشغال عقلي بالتفكير بك
علمت انني لن استطيع الكتابة بسبب انشغال عقلي بالتفكير بك
الفاصلة

وقفت من خلف مكتبي وتجهت نحو المكتبة الكبيرة المليئة بلاقسام لكبار الكتاب
اتجهت نحو قسم كتبي اخذت اول كتاب قمت بكتابته وتلقى اعجابا كبيرا كان بعنوان
لم انساك يوما !!
اتجهت لمقعد القراءة المعتاد الذي يقع بجانب المدفأة كم استمتع وانا اجلس بجانبها
تأملت غلاف الكتاب غلافه معبر حقا
عقد ومكتبة و طيور وشخصيتان فتاة وشاب وكأنهما انا وانت
وبجانب الاسم الكتوب بخط عريض مكتوب بجانبه بخط صغير للكاتبة الملهمة يورا
الملهمة انه القب الذي اخترته لي وكنت تناديني به دائما أليس من الغريب ان اختار لقب كنت تناديني به وانا احاول نسيانك
اتعلم انا افتخر حقا كلما رايت اسمي على احد الكتب واحزن
لانك انت من اوصلتني لهذه المرحلة من الكتابة
* فتحت الكتاب *  بأول صفحة كان قد انعاد الغلاف وكأنهم يؤكدون عليه  عدت لتقليبها  كتب الاهداء :
الى الشخص الذي اخرجني من عزلتي …..
الى الشخص الذي علمني معنى الحياة …..
الى الشخص الذي عشقته ليتركني …..
اليه وحده ….
من قرء الاهداء لن يعرف معنى هذه الكلمات او بماذا اقصد ولكنني متأكدة ان قرءته ستعلم انك انت المقصود
* قلبت الصفحة * مرة اخرى وانا اقلب ذكرياتي معك
كتب المدخل او يقولها البعض الكلمة كلاهما لا تفرقان ذات المعنى ولكن المدخل عندما تقرء ما تحتها ستظن انك قرءت محتوى الكتاب  :
كنت اعلم ان في الحب موتى وبالرغم من ذلك احببت
وها انا الان احتضر واموت في صمت
شكسبير

نعم انا اؤمن بهذه العبارة بكل حرف فيها انها تمثلني حقا
لقد كنت اعلم بشكل كبير ان الحب يقتل و مع ذلك احببت
احببت وندمت بقوة والان اشعر بأنني اموت بسبب بعدك عني ولكن هل تشعر كما اشعر الان ؟؟
اتعلم كتابي هذا مثل بقية الكتب لا يختلف عنها بشيئ ببدايتها ولكنه مختلف بالقصة الذي يتحدث عنها انها قصتنا الحقيقية
بكل حزافيرها كتبتها اتعلم مرة سمعت من احد الكتاب بأن
الكتاب الاول لكل كاتب يفضح جميع اسراره
وانا اوافقه الرأي بكل كلمة  لانه هذا هو كتابي الاول وقمت بفضح جميع اسراري به حياتي معك وقبلك وبعدك جميعها قمت بكتابتها
ما اكثر الكلمات التي تتراجع اناملنا عن كتابتها رغم انها اصدق ما نشعر به
وضعت هذه العبارة على جانب و كتبت كتبت كل ما اشعر به لانني لم اعد اتحمل بعد الان لان الكتابة هي الطريقة الوحيدة لاخراج مافي قلبي
عدت لتقليب الصفحة لابدء احد فصول حياتي المؤلمة
بدءت بقراءة المقدمة تلك المقدمة التي جعلتني ابكي بشدة لانها اعادت لي حياتي معك بكل صغيرتها وكبيرتها بفرحها وبحزنها
قلبت الصفحة لأبدئ قصتي معك ولتبدء دموعي بلانهمار :
المرة الاولى دائما لا تنتسى
اؤمن بهذه العبارة فــ
البدايات دائما ما تبقى عالقة بذهن الانسان ودائما اتسائل لماذا تبقى عالقة
حتى بعد مضي 10  سنوات  مازالت عالقة بعقلي تقابلنا في  30 /  12 / 2006
دائما كنت اشعر بأن في شهر ديسمبر تنتهي قصص لتبدء قصص اخرى تنتهي احلام لتبدء احلام اخرى
تقابلنا في اخر يوم بالسنة أي اننا تقابلنا قبل رأس السنة بيوم واحد
رأس السنة ؟؟
كم اكرهه واحقد عليه حتى انني بت ان انسى الاحتفال به
وحتى نسيت انه بهذا اليوم الناس كلها بالطرقات تشتري الهدايا وتزين الاضواء و نسيت ان الطرق مزينة
كم اكره الخروج من المنزل اكره ان التقي بالناس وان اتعرف عليهم هذا يصيبني بلاشمئزاز
ولكنني اضطرت ان اخرج لاني بالحاجة لبعض الاطعمة حتى ابقى قوية بالعادة اطلب الاغراض بالخدمات السريعة
أي انني لست بحاجة لان اخرج من المنزل ولكن اضطرت ان اخرج بسبب زحمة عيد رأس السنة
وقفت امام باب المنزل من الداخل وانا ارتدي ثيابي السوداء
رفعت يدي بتردد نحو الباب وانا ارتجف امسكت يد الباب بخوف وتنهدت وفتحته دخل هواء بارد جعلني ارتجف بشكل اكبر
خطوت الخطوة الاولى وانا اكاد اموت اموت من الخوف عدت للتنهد و خرجت من المنزل
مشيت خلال حديقة المنزل وها انا ساخرج للطريق  تخطيت الباب و خرجت من الحديقة وانا خائفة لدرجة الموت
نظرت حولي كان كل شيئ جميل الثلج الذي يغطي الارصفة و الاضواء الملونة واشجار المزينة كل شيئ يبعث للرحة الا الناس …
لقد كنت خائفة منهم مشيت ورأسي ع الارض وكل من حولي ينظر لي بسبب الوان ملابس السوداء
ظنن بأنه رأس السنة الجميع سيرتدي الون الابيض والاخضر والاحمر و هذه الالوان الفاتحة التي اكرهها بشدة
مشيت ومشيت ومشت بسرعة خطوة اكبر من قبلها  حتى وصلت لتقاطع اربعة طرق !!

انتظرت حتى تصبح الاشارة حمراء وتوقفت السيارات دخلت بين حشد من الناس
كنت امشي بهدوء ومع ذلك اصدم بي عدة اناس
اغمضت عيني ولحظات هي حتى سمعت صوت بوق سيارة مسرعة فتحت عيناي لاجد ان الحشد اختفى
الاشارة اصبحت خضراء هاهي السيارة ستضربني فتحت عيني بصدمة تجمدت في مكاني لم اعد استطيع التنفس
انتبهي  ”
جاء صوت من بعيد وها انا ارتمي على الارض
فتحت عيناي بخوف ظننت اني اصبحت في العالم الاخر
و لكنني تأكدت انني ع قيد الحياة عندما دخلت تلك الرائحة العطر لانفي
شعرت بأن هناك شيئ ثقيل فوقي ابتعد الشاب عني او اقصد انت ابتعدت عني ومازلت تنظر الي
هل انتي بخير ؟؟
هززت رأس بخوف بمعنى اجل
وقفت بهدوء وكانت الناس من حولنا قد تجمعت مدت يدك لتساعدني ع الوقوف
ولكنني كنت خائفة من حشد الناس الموجود و خائفة منك ومن الدماء الذي ينزف من جبهتك
لم استطع الوقوف شعرت بأن فوق قدماي جبلان كبيران ودخلت في غيبوبة
رمشت عدة مرات وانا افتح عيناي بهدوء عدت لفتحها بصدمة عندما وجدت نفسي بالمشفى
نظرت حولي لأجدك واقفا امام النافذة حاولت الارتفاع قليلا ولكني لم استطيع مما تسبب صوتا خفيفا
ادرت وجهك بهدوء والضمادة فوق عينك
هل انتي بخير ؟؟
هززت رأسي وانا انظر لك بصدمة هل من الممكن وجود اناس لطيفين مستحيل هذا
لـ لما اانا بـ بالمشفى ؟؟ ” كنت اول شخص اتحدث معه منذ زمن لهذا كنت متوترة وخائفة
اغمى عليكي * جلست ع الكرسي * بعد الحادث الا تتذكرين ؟؟
ابعدت الغطاء عني ووقفت
انتظري * اقتربت مني * عليكي ان ترتاحي والطبيب يجب ان يراكي
مسكت ذراعي لتجلسني ع سرير ولكنني ابعدت يدي بقوة نظرت لي باستغراب
ولكنني كنت حقا خائفة انت اول شخص يلمسني ويتحدث معي منذ شهرين
دخل الطبيب وهو ينظر لك ” اوه الطبيب بيكهيون *مد يده * انت هنا كيف حالك ؟؟
نظرت لك وانا اقول لنفسي ” بيكهيون اسمه اذا
طبيب كيم هيون انا بخير  *مدت يدك * ولكنني لم اصبح طبيبا بعد
احب تواضعك هذا هو الذي سيوصلك للقمة ومع ذلك انت 
اصبحت في سنة تخرج أي اصبحت طبيبا * نظر لي * هل هذه حبيبتك ……. ”
لا لا لا ابدا * تحرك يداك بمعنى لا * انها صديقة
تقدم الطبيب نحوي وهو يمسك اداة الكاشف وجه الضوء نحو عيني اليمنى
اتعلمين لو لم ينقذكي الطبيب بيكهيون لكنتي في عداد الموتا الان  يجب ان تكوني شاكرة له
لا اعلم لماذا استرقت نظرة لك ولكنني حقا شعرت بالراحة اتجاهك  بقدر ما كنت خائفة
ابعد الضوء عن وجهي  ” لديكي الضغط ؟؟
اكتفيت بهز رأسي بمعنى اجل
لا تقلقي انتي بخير ولكن يبدو ان ضغطك قد ارتفاع من الصدمة يجب عليكي ان ترتاحي جيدا
ويمكنك الذهاب حمدالله ع سلامتك *تقدم نحوك ووضع يده ع كتفك *  انها سنة تخرج ادرس بجد بعدها ستعمل لدينا
ابتسمت ” حسنا ولكن لسنة واحدة وبعدها سأقوم بفتح عيادة خاصة بي

 الانسان لا يستطيع نسيان اصعب المواقف مرت بحياته

مرت سنتان بسرعة و لم انسى الحادث ابدا لم يحدث معي شيئا
بقيت امام مدفئتي اقرء كتب فولتير و باولو كويلو ولبعض الكتاب الاخرين
عدا انني تعرفت ع شخص عن طريق النت أي صديق مراسلة
لا اعلم من اكون ولا يعلم من اكون ولكنني اعلم كل شيئ عنه ويعلم كل شيئ عني
حتى ماضي اصبح يعلم به اصبحت انام واستيقظ ع كلامه
انه مثقف يعشق القراءة و الموسيقى الهادئة مثلي تماما لديه الكثير من الاشياء المشتركة معي عدا ايمانه بالحب  وانا اكرهه واحقد عليه
اصبحت بحاجة ماسة للمال لكي استطيع العيش في هذه الحياة التي اكرهها كم اتمنى الموت ليت تتحقق هذه الامنية
ارتديت ملابسي السوداء كم اعشق هذا اللون مع انني لا اؤمن بالعشق ارتديت قبعتي ووشاحي الاسود
وقفت امام الباب وكأن تلك اللحظات انعادت مرة اخرى امسكت يد الباب وخرجت وقفت امام الحديقة
وضعت قدمي خارجها ثم الاخرى وانا خائفة تنهدت وخرجت وانا انظر من حولي لم تكن من عادتي دائما
ما كنت امشي ورأسي على الارض لانني خائفة ولكنني مجبرة لان ارفعه لأرى لافتات الاعلان عن عمل
وقفت عندما رأيت مجموعة من الفتيات بنفس عمري يمسكن كتبهم وهم عائدون من الجامعة
كم شعرت بالحزن اتجاه نفسي كان من المفترض ان اكون الان بالجامعة ادرس بجد لكي احقق احلامي
بدلا من البحث عن عمل لكي ابقى ع قيد الحياة
الحياة ليست عادلة ، تعطي أناس ، وتحرم أناس ، حسب مزاجها !!
غادرن الفتيات وانا بقيت واقفة في مكاني من دون حركة حتى اصطدم بي شاب مسرع نظرت اليه بخوف
اعتذر لم اقصد ”  ثم ذهب بعيدا
بقيت انظر لمكان وقوفه وانا افكر حتى اتى شاب وعلقة لافتة عمل  انتظرته حتى صعد و تقدمت نحوها كان قد كتب عليها
} مطلوب مساعدة طبيب جراح :  درست سنتان بالجامعة على الاقل لديها خبرة منظمة في مواعيدها {
لدي كل شيئ درست سنتان بالجامعة منتظمة لكن …. ليس لدي الخبرة الكافية لعمل مثل هذا
دخلت على العيادة بتردد صعدت على 3  درجات لادخل العيادة
غرفة الانتظار كانت رائعة حقا تبهث بالراحة الاثاث قليل لكنه يبدو باهظ الثمن
مكتبة كبيرة سوداء اللون فيها جميع انواع الكتب الحوائط ناصعة البياض الارائك الجلدية ذات اللون الاسود
و الوسائد الحمراء الموضوعة بترتيب
والطاولات موزعة بترتيب  ومكتب خشبي ذات اللون الاسود قلت بنفسي  “ ربما يكون هذا هو المكتب الذي سأجلس عليه ان وافقوا علي
ادرت وجهي عندما سمعت صوت شاب  يخرج من الباب الاسود  ” اهلا بك
نظرت له او دعنا نقول نظرت لك كنت ترتدي المعطف الابيض الخاص بـالأطباء  وسماعات الطبيب على المعطف
كنت تبدو وسيما جدا مع انني لم افكر بهذا الامر وقتها
انتي هنا مريضة * تقدمت نحوي * ام من اجل الاعلان ؟
تفاجئت عندما رأيتك مرة اخرى بعد مرور سنتان كما قال ذك الطبيب يبدو انك تخرجت ” مـ من أ أجل الاعلان
تكونت ابتسامة ع شفتيك “ اها تفضلي اذا لمكتبي * اشرت بيديك للباب الذي خرجت منه * من هنا
لحقت بك بهدوء ورأسي ع الأرض رفعت رأسي بتفاجئ عندما دخلنا لمكتبك أو لغرفة المعاينة
كانت تشبه غرفة الانتظار كبيرة جدا حوائط ناصعة البيضاء والشهادات المعلقة عليها بكل مكان
مكتبة سوداء خاصة بك سرير المعاينة الأبيض وبجانبه الأدوات الطبيب
المكتب الكبير الأسود الخاص بك و أمامه الأريكتان من الجلد نفسها الموجودة بالخارج
جلست خلف مكتبك وأشرت  لي بأن اجلس ع احد الأريكتان وانت مبتسم تقدمت بتوتر وجلست ع حافة الأريكة
ما اسمك ؟؟
يـ يـورا
بأي سنة دراسية انتي ؟؟
اجبتك ورأسي ع الارض ” بـ بـالحقيقة درست سنتان و تـ تركت الجامعة
لقد كنت حقا مستغربة لم تسألني لما تركتها كالبعض و لما ابحث عن العمل بهذا السن
ألديكي الخبرة في هذا العمل ؟؟
بـ الحقيقة لـ لا
منتظمة بمواعيدك ؟؟
أ أجل
ام حسنا سيتم توظيفك من غد كتجربة لأسبوع وان احببت عملكي ستبقين
حـ حسنا ” وقفت ووقفت معي مدت يدك كسلام
اراكي غدا ” رفعت يدي بخوف وضعتها بيدك ثم مشيت من دون حتى ان ابتسم لم استطع حتى ان اجبر نفسي هكذا انا
اما انت جلست ع كرسي اسندت رأسك وابتسمت اخذت هاتفك من مكتبك والابتسامة تزداد ع وجهك اتصلت بأعز اصدقائك سيهون
وجدتها اخيرا انها هي هي
ماذا ؟؟ وجدتها كيف ؟؟
لقد تقدمت لطلب الوظيفة لدي كمساعدة
اتمزح معي بعد وقت طويل من البحث عنها جاءت بمفردها
لا اصدق * وضعت يديك ع مكتبك *  بعد بحث دام سنتان لم اكن اعلم ما اسمها او كم عمرها
كل ما اعرفه عنها هو صوتها و شكلها اكاد اجن من الفرحة

كم عمرها ؟؟وما اسمها ؟؟
يورا  و عمرها 24  ”
اصغر منا بـ 4  سنوات واووو انها صغيرة
ههههههههه ليست لهذه الدرجة
بالمناسبة هل وافقت ع عملها ؟؟
ياااااا هل تظنني احمق حتى لا اوافق مع لا استطيع التصديق انني ساستطيع رؤيتها كل يوم
اما انا عدت للمنزل ارتميت ع سرير من غد سأبدء بالخروج من المنزل اش كم اكره الخروج
ولكن ما بل يد حيلة لا اعلم لماذا جائت صورتك ع وجهي و لكنني حاولت ازالتها فورا لانني لا اريد ان اقع بالحب وانا لا اؤمن به
سمعت صوت رسالة ع هاتفي اخرجته من جيبي لقد كان صديقي المراسلة
اتئمنين بالحب من النظرة الاولى ؟؟
انا لا اؤمن بكل اشكال الحب  ”
الوقوف عند الم الماضي خاطئ
لما ؟؟ اخطئ  ان تبقى ع ذكريات الماضي
انتي لم تبقي عليها جميعها انتي بقيتي ع المؤلم منها فقط وهذا هو خطئ
انا احاول النسيان
”  {من يفكر في النسيان يتذكر. مونتاين  } هذا ما يحدث معك انتي بمحاولتكي النسيان تتذكرين
ان لم انسى كيف سأكمل
تستطيعين الاكمال ومعكي جزء من الماضي حتى لو ذكريات مؤلمة وليست سعيدة الحياة تريد الاستمرار  ”
ليس كمثل حالتي
هناك حالات اصعب من حالاتك بكثيررر
اغلقت هاتفي وانا اتنهد بألم و بحزن يكاد يقتلني انه مؤلم ان انسى و مؤلم ان اعيش حياتي
وكأنه لم يحدث شيئ مؤلمة الحياة بكل ناحية من نواحيها
دخلت في نوم عميق دام للصباح التالي استيقظت الساعة ال 6 قام بأخباري ان دوامي يبدء من الساعة ال 8
نهضت استحممت سريعا و تناولت الطعام كان قد مضى ساعة واحدة
فتحت هاتفي وارسلت لذلك الغامض رسالة
صباح الخير سأبدء عمل اليوم
رائع انها اول خطوة للخروج
انا لا اريد الخروج انا مجبرة
ستخرجين عاجلا ام اجلا لان الحياة ستستمر
ليس دائما
”  {الحياة ستسمر لان في كل فجر يولد امل جديد } انا اؤمن بهذه المقولة صدقيني في كل يوم يولد امل جديد وحياة جديدة جربي
ولكن ماذا عن الشعور الذي شعرته و انا اتألم ااننساه بسهولة
لا لا تنسيه لانه سجعلكي اقوا حتما
نظرت لساعتي كان قد اصبحت 7:30  اي تأخر الوقت اكتفيت بأرسال كلمة ” ربما
وارتديت معطفي الاسود وخرجت وانا اكاد اموت اليوم سأقابل الكثير من الناس و اتحدث معهم واختلط بهم
انا خائفة خائفة من كل من حولي من اشكالهم من كلامهم من كل شيئ
انا خائفة ان اعود لنفس العذاب
اريد النسيان النسان انه الحل الوحيد لكل شيئ انا متأكدة ولكنه صعب صعب للغاية ان تنسى و ان تكمل كل شيئ
وكأن شيئ لم يكن و لكنه ليس بلامر المستحيل انا سأحاول سأحاول بجد
من اجلي ليس من اجل احد لاني اريد ان اعيش الحياة بكل مشاعرها وذلك سأعمل بجد  لأكون سعيدة مثل البقية
وصلت لامام العيادة وانا افكر بهذه الكلمات صعدت لفوق لاجدك موجود هناك لا اعلم لماذا توترت اكثر دققت ع الباب بتردد
تركت كتابك فورا ووقفت ” اهلا انسة يورا * تقدمت نحوي * كيف حالك ؟؟
بـ بخير
تفضلي * مدت يدك نحو الخارج * مكتبك من هنا  ”
خرجت ولحقت بك  وبدئت بتفهيمي طريقة العمل جيدا وانا كنت متوترة بشكل قوي
وانت لاحظت هذا لم تكن تعاملني كرئيس عمل و لم تكن تعاملني كصديقة او كحبيبة
كنت تعاملني بطريقة مختلفة حقا لم اعامل بها من قبل جعلتني ارتاح بشدة وانا اتكلم معك
و اسئلك براحة وكأنك ازلت الحاجز الكبير بيني و بينك من اول يوم
و هذا ما جعلني ارتاح لك و مع ذلك بقيت متوترة
**************************
stoooooop
لهون بكون خلص البارت وبتمنى يكون عجبكم ع الاغلب لقيتوا ممل بس هاد البارت هيك
كتعرفي الاحداث وطريقة السرد …..
وبدي اشكركم بجد لانو بالتقرير لقيت ردود حمستني كتيرررر وانشاءلله تبقوا هيك
وتذكروا اقل من 15 رد ما حنزل البارت
ومشان رواية لم اتوقع حدوث ذلك حينزل البارت كل خميس
وشيئ تاني لاحظتوا انو اول رواية كان مكتوب اسم رواية اوني بؤساء هي طريقة مشان اشكرا
وهيك حأعمل بكل روايات المدونات بقيانين
بس الرواية كاملة من اول كلمة بالتقرير لاخر كلمة بالبارت الاخير هي مهداة لاوني نور
لانو هي كانت السبب الرئيسي بتغير كتاباتي للاحسن  وهي دائما بتشجعني و بتوقف معي وخلتني اشعر بالسعادة كل ما احكي معا
لهيك بدي ياها تعرف انو كل كلمة بهي الرواية هي الها و تعبي فيها لالها
لهيييك مالقيت غير هي الطريقة لاشكرا فيها الله يخليلي ياكي يا احلى اوني بالدنيا ♥ ♥

Advertisements

34 thoughts on “رواية لم انساك يوما ( البارت ♥ الاول )

  1. fantastic كتب:

    وااااااااااااااه
    قمة الروعة بصراحة
    وابدا ما هي مملة
    الوصف والاحداث تخفق تخفق
    والباين انها رواية جميلة جدا تستحق المتابعة
    فايتنغ………
    ♡♥♡♥♡

  2. Hanan كتب:

    من همسآت آلبدآيه تبدوا لي روآيه تتجه لمسآر يحمل في طيآته آحدآث فريده من نوعهآ آبدعتي في نسج الآحدآث وتشبيگهـآ وآبهرتني من نآحيه آلآسلوب وآلفگره وآلوصف ،، آسلوبكِ فريد من نوعه متألقه به جداً رآقيه في آتخآذ وآختيآر گلمآتك تتميزين بدقه وضوح وعمق آلمعنى لجميع گلمآتكِ آلختآره ،، آلفگره جديده وعمله نآدره وهـذآ احد آسبآب آنجذآبي لروآيتكِ ،، وصفكِ للشخصيآت وآلآمآكن جعلتي آتخيل گل ذلك ححولي گ آزدحآم آلشوآرع ، وآلوصف آلدآخلي للعياده ، آسلوب ححيآه يورآ إلى آخره..آستطعتي جعلي آتخيل جميع ذاگ ححولي ،، جعلتي خخيآلگ يرفرف ويطير في سمآء آلگون عآلياً لتنسجي لنآ سطوراً من ذهب ،، آلمقدمه وفگره آلكتآبه آبهـرتني ،، آذهـلتيني حقيقاً آنتي مختلفه في جميع مآ ذگرته سآبقاً عن جميع آلكآتبآت ،، آختبأت گلمآت آلمدح وآلآطرآء لآ آعلم لربمآ خجلاً آمآم آدبكِ آلرآقي ،، لآ آستطيع آن آوفيكِ مهـمآ زآدت أحرفي وگلماتي ،، آستمري عزيزتي وإلى آلآمآم دآئماً ،، آنتظر آلجزء آلثاني بفآرغ آلصبر وبأحر من آلجمر،، فآايتنغ ❤

    • rien كتب:

      اممممممم حقيقة
      انا ايضا لا اعلم ماذا اجيب عليكي
      بكلماتك هذه شجعتني للاكمال واصبحت احد اسبابي للمواصلة بالكتابة
      واخجلتني بها و شعرت بأن كتاباتي ممتازة ليست بجيدة
      اشكرك لان بهذه الكلمات اصبح لدي دافع للكتابة
      واتمنى ان تبقي على دعمي بهذه الردود
      شكرا لك ♥

  3. ♔ Я Y E N A كتب:

    يا الهي قلبي الصغير لا يتحمل :”)
    ابداآع عاجزة عن وصفو كلياً 3\> ~
    فنانة بمعنى الكلمة كاتبة راقية عنجد ♥ كلماتك بتجنن عكس اللي توقعتو
    يعني البارت والقصة والكتابة كلو بيجنن عكس المتوقع تماماً ♥~
    أكتر شي شدني و شوقني كتباتك البتجنن ووصفك وكل شي كل شي كل شي ~
    ولو بدي أقعد أحكي لبكرا مارح وقف ..♥
    يعطيكي العافية ♥ كمساميداآآ

    • rien كتب:

      شكرا لك رينا
      انتي الفنانة لا تنسي روايتك ليلة من دون قمر اخر فترة طريقة سردة بتجنن

  4. NoOr كتب:

    واااااااااااااااااااااااه
    البارت جناااااااااااااااااان
    والأحداث حلوه كثير
    أبدعتِ بـ كل صراحة
    وخلطج لـ أسم رواية بؤساء بـ يجنن كثييييييييير
    وجذبني كثير أسلوب الكتابة أتحسنتِ فيه كثير أتمنى أتحسن فيه أنا بعد ><
    بـ أنتظار البارت الجاي بـ فارغ الصبر^^
    تسلمين لي قلبو ❤
    ^///////////////^
    والله ما أدري وش أقول لج خجلتيني كثير ^/////////^
    فايتينغ قلبو ❤ 🙂

    • rien كتب:

      اووووني نور شكرا لك انتي يلي خجلتيني
      و طريقة سردك كتيرررر عم تتحسن انتي كماان و كتيرر حلوة
      ♥ ♥

  5. محبة_Kpop كتب:

    اونييه البارت جميل جدا جدا جدا
    الروايه تجنن وبالعكس البارت ابدا مو ممل
    سردك للروايه يجنن مره وشكل الروايه حماس مررره
    الاحدااث كتير مشووقه وحمستيني للبارت الجايه
    سردك في الكتابه تغير كتير وصار جميل ورووعه
    ورواياتك دائما ابدااع وخياال
    بجد لساني مربوط مو عارفه شلوون اوصف اليك مدا ابدااع البارت
    عم بنتظر البارت الجايه
    فاااايتنغ يا عسل ♡♡

    • rien كتب:

      شكررررا لك انتي الجميلة وانتي يلي دائما بتدعمينا نحنا الكل
      ويمكن لولاكي المدونة ماصارت هيك
      شكرا لك مرة تانية ع هالرد الحلو

  6. sweetaamy5 كتب:

    واااااااا .. ما توقعت الروايه بكون سردها كذا بس مررره جميل و عجبني
    شكل القصه تحممس
    فايتنق..

  7. ramarama082@gamil.com كتب:

    ياااااااااااااااااااي البارت روووووووعة
    ابدا ما كان ممل ولا بأي طريقة
    الاسلوب رووعة
    كتيرررررر حلو

    فانتينغ

  8. bu2asa2 كتب:

    جميللللللل .. اسلوبك في الكتابة ,,

    صار تحفةةةة ,,

    شنو هذا الجمال والكم من الابداع ,, اهنيييك ,,

    وبدعمك ان شاء الله

    بس اهمشي علمني كيف انساك اسم روايتي .. 🙂 ..
    حسستيني فعلا ,,

    ان روايتي رايقة لك ^^

    كمساميدا ..

    فايتنغ

    • rien كتب:

      اوووووووني بؤساء شكرا لك ردك اسعدني اسعدني
      ههههههه لا روايتك بموت فيها وبجن لما اتذكر انها حتخلص
      ♥ ♥ ♥

  9. عاشقة الاكسو كتب:

    انيو
    الباااااااااااااارت تحفة اوي اوي
    زي التقرير
    بجد فكرة الرواية جناااااااااان

    فانتينغ

  10. labaech كتب:

    الرواية حلوة كتير
    طريقة كتابتك ووصفك مختلفة تماما
    خليتيني حس اني موجودة بمكان حدوث الحادث و كأني موجودة بالعيادة
    الرواية كتير حلوة وبتستحق المتابعة

    فانتينغ

  11. see won opa كتب:

    امممم انا متأخرة بلرد أوف مني دائما هيك شو بعمل بحالي امتحانات ومن افتح النت الاقي رواياتك التحفة هلا ممكن تسامحيني انا راح أتابعها واقولك رأيي واسفة على التأخير بس هاي الرواية أثرت فية كتيير كأنما البداية تذكرني بنفسي قليلا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s