رواية || لعنة فايروس السعادة – *الجزء السادس *


لعنة فايروس السعادةةةةة هيا لازم لازم

* سر صغير *

عدلت اللباس الزهري و الأزرق الذي كانت تلبسه ، قوس مماثل كان قد دبس في شعرها الحريري الأسود . ضفيرة صغيرة كانت تتعلق على الجانب الآخر لرأسها ، هذا النوع من الملابس كان شاذا لها أن يلبس ويبدو عاريا ، يعرض بعناية ساقيها المكشوفتان.

أخذت نفسا عميقا وهزت رأسها قليلا * حسنا ، يمكنك فعل هذا ، انه من أجل أمي وأبي * مع هذة الأفكار ، خرجت من شقتها الصغيرة وتوجهت نحو المصعد ، عندما كانت تمشي في الشارع متوجة الى محطة الحافلات ، جميع من في الطريق كانوا يديرون رؤوسهم لها باعجاب ، تجاهلتهم ببساطة وأكملت المشي في طريقها * أشعر بعدم الارتياح لما ارتدي* ، قدمت شفاهها السفلية وأنزلت نهاية التنورة قليلا * تبا لأمي لأنها ارادت مني أن ارتدي ملابس أنوثية  تبوزت بدون شعور ، وصلت الحافلة وهي توجهت الى آخر مقعد فيها وجلست هناك .

هنا تماما حيث كانت هي ووالدها يجلسان عندما يريدا ركوب الحافلة ، كان دائما ما يؤشر على العديد من الأشياء التي كانت تتجاهلها ومن الممكن أن يعلق تعليقات ساخرة تجعلها تضحك ، هي ببساطة ابتسمت على هذة الذكرى ، كانت تشعر بالحزن والحنين على حد سواء * أفتقد أبي *

في نهاية المطاف ، الحافلة توقفت أمام المقبرة ، نزلت منها وأخذت تنظر حولها * المكان تغير منذ آخر مرة أتيت فيها الى هنا * ، دخلت من خلال بوابة صغيرة وبدأت في البحث عن مقبرة مألوفة ، العشب كان صغير وكان الصوت واضحا كلما داست عليه أو على أحد الأغصان عليه ، ويبدو أن هذا هو الشيء الوحيد الذي من الممكن أن يسمع في منطقة كبيرة كتلك ، الأوراق على الأشجار كانت ذابلة وكانت على استعداد أن تسقط أرضا اذا مرت أي نسمة رياح . عيناها مرت على العديد من القبور ، ولكن لم يبدو أي واحد منهم مألوفا ، فجأة ، عيناها التقتا قبرا مع اسمين معروفين حفرا عليه ، كانت تقترب من ذلك القبر الصغير ، وابتسامة ضعيفة منتشرة على جميع أنحاء وجهها .
مرحبا أمي ، مرحبا أبي ” لوحت لهما بخنوع
أنا آسفة لعدم زيارتي لكما قدر ما كنت أفعل سابقا ، ولكن المدرسة هي ما تجعلني مشغولة ” ضحكت برعونة
بطبيعة الحال ، لم يكن هناك استجابة من القبر ، فقط صوت زقزقة الطيور على لحن حزين هو ما كان يسمع من مسافة بعيدة ،
ولكن هي استطاعات أن تتخيل والديها يقفان أمامها ، والدها كان يقف مبتسما لها بفخر ، ثم قام بمداعبة شعرها ، هي استطاعات الشعور بالدموع تتجمع في عينيها * لا تجروئي على البكاء * قدمت باطن خدها من الداخل ، شيء قد اعتادت على فعلة عندما تكون غير مرتاحة ، الصورة لوالدتها وهي تبتسم لها وهي على سرير المستشفى ظهرت في مخيلتها وهي شعرت بتخدل أطرافها ، سقطت على الأرض الصلبة ، كفاها هما ما كانا يتحملان وزنها بأكملة ، الدموع الآن كانت تتدحرج على وجهها وهي قامت بوضع سطح كفها المتسخ على فمها لتمنع شهقاتها من الخروج .
أنا آسفة جدا جدا جدا ” تحدثت بصوت مختنق
لأنني لم استطع أن أكون سندا لكِ كما كان أبي ، أنا آسفة لأنني لم ءأخذ الأمر بجدية ، أنا آسفة ” الدموع المالحة كانت تضرب الأرض باستمرار .
~*~*~*~*~*~*~
عند الظهر تقريبا ، خطت الى داخل شقتها ، فستانها بأكمله كان مبللا ومليئا بالوحل ، شعرها كان يبدو كعش للطيور ، وواحدة من حذائها كان مفقودة !
في طريق عودتها من المقبرة ، السماء بدأت تمطر ، حاولت أن تحمي نفسها من الماء المتساقط من السماء مستخدمةً يدها ، ولكن أثناء سيرها ، انزلقت بالطريقة الخطأ على جسر زلق وسقطت في بركة وحل ، ولزيادة الأمر سوءا ، فقدت حذائها ولكنها لم تزعج نفسها لتحث عنه .
* هذا اليوم فعليا مقرف * تمتمت وخلعت حذائها ورمته بقوة على الحائط ، ولكنه لم يترك خدشا !
وكما كانت متوجهة الى الحمام ، بدأت في خلع ملابسها ، لتترك ورائها العديد من قطع الملابس المبعثرة ، ألقت قوس شعرها في مغسلة اليدين قبل الدخول في حوض الاستحمام الصغير الخاص بها !
فامت بفتح الصنبور لتسمح للماء البارد أن يتدفق على جسدها البارد مسبقا ، جميع الأفكار غيمت في رأسها ، مالت برأسها للخلف وأخرجت زفيرا مرتجفا ، كانت هذة هي نوع الأفكار التي تجعلها لا تنام في الليل ، هذا النوع من الأفكار الذي يجعل يومها كاملا يبدو كدهر .
نظرت الى يمينها ورأت هذه الشفرة المألوفة * مرحبا * . وصلت اليها وأمسكتها بين يديها .
الماء البارد من الصنبور كان قد جمد جسدها للدرجة التي تجعلها لا تشعر بأطرافها ، * هذا جيد * أومأت لنفسها بينما امست بالشفرة بيدها ووضعته أمام خصرها .
أمسكت بها من جديد ووجهتها نحو معصمها وقامت بجرح نفسها على معصمها الشاحب ،ولكن خف الألم بسرعة ، كما يجري الدم بسرعة من معصمها ، شعرت بالارتياح ، وسمحت لنفسها بتنفس الصعداء ، وضعت الشفرة بعيدا ثم نظرت الى معصميها الدمويين ، كان الدم يتقطر الى الأسفل ويمكن رؤية العديد من الجروح أسفل هذة الطبقة السميكة من الدماء .
* أنا أعلم أنه لا يجدر بي فعل هذا ، ولكنني لا استطيع التوقف ، هذة هي طريقتي الوحيدة للابتعاد عن الوحدة ، عن الأفكار ، عن نفسي ، هذا هو الألم الوحيد الذي استطيع التحكم به * حدثت نفسها ثم استقامت وبدأت بمسح الدم من على يدها بالماء البارد !

* الرجل الذي لا يمكن تحريكة

مضت عطلة الاسبوع بسرعة وها هو الاثنين من جديد ، الطلاب كانو يتصارعون في محاولة منهم للوصول الى فصولهم بسرعة ، ولكنهم كانو يتخبطون ببعضهم البعض أثناء هذة المحاولة .
بصوت عالي ، وتنهيدة انزعاج أغلقت خزنتها
أهلا ” صوت ما رحب بها وهي تفاجأت ، تشانيول ابتسم بمرح ودفع بنفسة بعيدا عن الخزائن
هل أنت خائفة مني هانا- شي ؟ “
وضعت يدها على صدرها وشهقت برعونة ، تحاول أن تتعافى من صدمتها الخفيفة !
وجودك وحدة يخيفوني ” علقت ثم استدارت وذهبت .
انتظري ” تشانيول صرخ وركض باتجاهها
ما هي حصتك القادمة ؟ ” سأل بينما يمشي بجانبها ، منحني قليلا ليتماشى مع طولها .
ماذا قلت لك بشأن حشر أنفك في شؤون الناس الخاصة ؟ ” ضيقت عيناها باتجاهه
نفخ تشانيول خديه بظرافة ووضع يده في جيب بنطاله
أنا أعلم ما قلتة ، ولكنني فقط اخترت أن اتجاهله
ألم تعلمك والدتك الأخلاق ؟ يجب عليك دائما أن تحترم خيارات الأشخاص الأخرى ” قالت له بينما قامت برفع حاجبها
وخياري هو أن التصق بك ، لذا يجب عليك احترام اختياري ” قال تشانيول بثقة ، بينما هي لعنت نفسها داخليا على اختيارها لهذة الكلمات * أنا بالتأكيد لا أملك ردا لما قالة الآن * بدون قول أي شيء هي بدأت بالاسراع في خطواتها
هانا ، انتظري ! هل تتجاهلينني ؟ ” سأل تشانيول باكتئاب ، وهي دحرجت عينيها * وأخيرا فهم ما اعنية *

توقفي عن تجاهلي ، هانا ” تشانيول صرخ خلفها ، وهي بدورها بدأت تشعر بأنة بدأ يقترب منها * فقط اذهب بعيدا ، أرجوك * فقط عندما كان تشانيول على وشك الوصول اليها وامساكها ، صوت عالي لعين قام بمناداته 

تشانيول أوببااااا ” تشايروم ابتسمت !.
تشانيول توقف عن الهرولة ورأى تشايروم تلوح له ، لوح لها بخنوع بينما بدأت في الاقتراب منه
انتهزت هانا الفرصة وقامت بالهرب بعيدا ، تشانيول لمح جسدها الضئيل يبتعد عن ناظريه ليسقط قلبة بعدها .
لماذا تنظر أوبا ؟” تشايروم سألت بينما تقدمت قليلا لترى ما ينظر اليه ،
فقط صديق لي ” رد عليها بينما عاد للنظر تجاه هانا
صديق ؟ ” تشايروم رفعت حاجبها بتعجب
أي نوع من الأصدقاء ؟
فقط صديق ” تشانيول رد مجددا تشايروم تعجبت أكثر وأنتابها الفضول لأنها تعلم بأن تشانيول لن يخبرها
ولكن ، هل هو فتى أم فتاة ؟ ” سألت مجددا
نظف تشانيول حنجرتة غير قادر على الاجابة . رفع عيناه لتلتقي بعينا رجل طويل ممتلئ العضلات امامة 
سيد بارك وآنسو تشوي ، ماذا تفعلان هنا في حين أن الحصص قد بدأت بالفعل ؟
تشايروم تعرفت على الرجل لأنة كان المدرب لفريق كرة السلة
لقد كنا فقط نبحث عن شخـ………” تشانيول بدأ ولكن المدرب أوقف حديثة بنظرتة
لا أريد أي أعذار ، تحركا لفصليكما ، الآآآن
تشانيول و تشايروم ابتلعا وافترقا الى جهتين مختلفتين * يا الهي من وضع الزيت في حبوب افطارة لأجل الاله ؟ ” رفع تشانيول حاجباه وأعاد يديه من جديد لجيبة .
* تيا ، وأنا التي كنت سأقوم بسؤالة عن رقمة !! ” تشايروم ركلت علبة صغيرة على الأرض بينما تنهدت بعمق
* أنا فقط سأسألة في وقت الغداء *
~*~*~*~*~*~*~
* لم أتوقع بأنني قد أقول هذا ، ولكن أشكر الرب لظهور تشوي تشايروم * تنفست بعمق قبل أن تغوص في كرسيها .
لحسن الحظ ، أنها وصلت مبكرا والصف كان فارغا الى حد ما !
أخرجت كتاب الأحياء وبدأت بقراءة القليل من محتواه ، تدريجيا بدأ الطلاب يملاؤن الصف ، وحينها بدأت المحادثات .
تنهدت بانزعاج وغطت اذناها * ألا يمكن أن يتحدثوا بصوت أعلى ؟ * فكرت بضجر 

أيووو ، تشانيول قد وصل ” صوت ما صرخ وتبعة العديد من الهتافات الصاخبة ، زفرت وأغلقت عيناها
* كان يجدر بي أن أصمت * ، أمكنها الشعور بشيء ما يجلس بجانبا تصلبت للحظات
التقينا مجددا ” صوت مبتهج حدثها !
* أوه لا ، ليس مجددا * ضرت مقدمة رأسها بقلة حيلة * أرجوك ، أرسل لي تشوي تشايروم ولكن فقط ليس هو *
أومو ، لا تفعلي هذا ” الصوت علق بينما بينما سحب معصميها ووضعهما على الطاولة
ستؤذي وجهك الجميل ” بعض الفتيات الذين كانوا جالسين في الجهة الأخرى تهامسوا
هل الطالب الجديد قام بلمس الفتاة الوحيدة ؟ ، أوه يا الهي ! ” تهامسوا لبعضهم
تشانيول التفت اليهم ورمقهم بنظرة صارمة ، الطريقة التي خاطبتة بها سابقا لم تدغدغ مشاعره ولو قليلا ، الفتيات أغلقوا أفواههم وخضعوا لأوامر نظرات تشانيول .
درست ملامح تشانيول بدقة ورفعت احدى حاجبيها اعجابا * هو يبدو مخيفا جدا بنظراتة تلك ، يجدر بي تجريب هذا بنفسي *
تشانيول عاد والتفت لها ، باشعاع قال
على ماذا كنت تنظرين ، هاننا
توقف عن مناداتي بـ هاننا ، انها هاننا-شي ، نحن لسنا بهذا القرب لتدعوني بهانا ” قالت بصرامة بينما رفعت كتابها أمام وجهها لتكمل قراءة ، قهقة تشانيول ومال الى الخلف على المقعد ووضع يده خلف رأسة
الجو جميل اليس كذلك ؟ ” رفع قدماه وقام بوضعهما على الطاولة ، نظرت له  بطرف عينها
* ماذا يريد؟ ، جديا ، هو مزعج للغاية ، ربما لو تجاهلتة سيبتعد * دفعت الكتاب ليكون أقرب امام عيناها
تشانيول أخذ شهيقا عميقا
لماذا لا تكلمينني ؟ ، الم يعلمك والداك الأخلاق ؟ ” قهقة بخفة ،

عند ذكر اسم والديها تصلبت ، انزلت كتابها ورمقتة بنظرة قاتلة 

هم علماني أن لا أتكلم مع الغرباء ” صرت على كلماتها ثم رفعت الكتاب مجددا !
ولكننا كنا نتكلم الآن ” ابتسم تشانيول بعرضة ، دحرجت عيناها ولكنها أكملت تجاهل الرجل بجانبها
أتعلمين شيئا ؟ يجب علينا الذهاب الى الثلج
صباح الخير أيها الطلاب ” المعلم دخل بينما تحول الصف الى صمت
و ـــــــــ هل من الممكن أن يزيح السيد بارك قدماه من على الطاولة ؟ ” أنزل تشانيول وجهه الى الاسفل بينما يبتسم ابتسامة خجولة وهو يزيح قدمية من على الطاولة ، هانا ابتسمت ولكنها خبأت ابتسامتها بكم قميصها
هل تجدين احراجي ممتعا ؟ ” ابتسم تشانيول ابتسامة عريضة
أوتش ” تذمر بينما يشعر بشيء ما قد ضرب رأسة . نظر الى الاعلى ورأى المعلم ينظر اليه بترقب .
ماذا فعلت ؟ ” سأل تاشنيول بتذمر .

\/\/\/\/\/\/\/\/\/\/\/\/\/\/

انتـــــــــــــــــــهى الباَارتْ ^^ 

الأسئلة :-

>رح نغير شوي طريقة الأسئلة التوقعية ، هي المرة رح اسألكم أسئلة من البارت مشان نعرف اذا انتوا قرأتو البارت بتركيز ولا لا<

  • لماذا تقوم هانا دائما بجرح نفسها ؟
  • لما تشايروم ارادت طلب رقم تشانيول ؟
  • لماذا رمق تشانيول الفتيات في الصف بنظرات صارمة ؟ 
  • هل اعجبت هانا بشخصية تشانيول ؟ 

هذا البارت من
ترجمة : ƮЯṓǜƤĺẻ♡ɱɒҟӗɌ      
تنسيق : ƮЯṓǜƤĺẻ♡ɱɒҟӗɌ
تصميم : RyeNa

Advertisements

33 thoughts on “رواية || لعنة فايروس السعادة – *الجزء السادس *

  1. fantastic كتب:

    لماذا تقوم هانا دائما بجرح نفسها ؟
    ربما هذه طريقتها للتخفيف من الامها و وحدتها
    لما تشايروم ارادت طلب رقم تشانيول ؟
    للتقرب من واحد كيوت …….قصدي تشانيولي
    لماذا رمق تشانيول الفتيات في الصف بنظرات صارمة ؟
    للتوقف عن مضايقة هانا ونعتها بالوحيدة
    هل اعجبت هانا بشخصية تشانيول ؟
    اكيد مين ما تعجبه شخصيته….ههههههه
    تشومال كوماوو ع الترجمةالجميلة
    استمري …انتظر البارت القادم
    فايتنغ…..
    ♡♥♡♥♡

  2. محبة_Kpop كتب:

    البارت يجننننننننننن والاحداث حماس و ممتعه عن جد استمتعت وانا عم بقرأ كمااااوا يا قلبي ع الترجمه
    كتير استغربت طريقتها في انه تنسى همومها ووحدتها ونفسيتها
    بس بجد رحمتها يا قلبي عليها >>عايشه جو
    1 – ﻻنها الطريقه الوحيده الي بتخليها تنسى همومها و وحدتها
    2- ممكن انها تحبه
    2- هل الطالب الجديد قام بلمس الفتاة الوحيدة ؟ ، أوه يا الهي ! ” تهامسوا لبعضهم مشان هيك رمقهم
    4- انيا بس ممكن تعجب فيه
    عنجد الروايه هذي بمووت فيها
    عم بنتظر البارت الجايه
    فاااايتنغ ♡ ♡

  3. NoOr كتب:

    واااااااااااااااااااااااااااااااااااه
    لا أصدق هذه الكمية الكبيرة من الجمال
    لا أعرف ما الذي يجب أن أقوله لقد فقدت القدرة على التعبير *عيون تلمع*
    ◾لماذا تقوم هانا دائما بجرح نفسها ؟
    لـ أن هذي طريقتها الوحيدة مثل ما تقول عشان تبتعد عن الوحده وعن نفسها امممممم وجنها قالت عن الأفكار وكذا 🙂
    ◾لما تشايروم ارادت طلب رقم تشانيول ؟
    يمكن لـ أنها معجبه فيه ><
    ◾لماذا رمق تشانيول الفتيات في الصف بنظرات صارمة ؟
    بـ سبب همسات الفتيات طالعهم بـ نظرته القميله<<تخيلت نظرته رغم أن النظره تخرع بس أنخقت البنت XD
    ◾هل اعجبت هانا بشخصية تشانيول ؟
    أي شكلها 🙂
    واااااااااااااااااااااااااااي
    ماني قادره أنتظر البارت الجاي
    لا تتأخرون في تنزيله رجائاً
    فايتينغ:)

  4. bu2asa2 كتب:

    راشع ترجمةةةةةةةةة خنفشارية ,, ابداع تروبل ميكر ,,~~~ فايتنغغ .. وووش بقوووووووووووول ,, البارت الجاي ترجمته علي صح :”) .

  5. aosha♚ كتب:

    واهه البارت جمييل 💕
    تشانيول تشاني تشاني تشاني تشاني 😿
    بالله كيف مستحمله هانا ماتخق عن شانيول الجميل ؟! ⭐
    وكمان شخصيته 🙀
    تيتينساسهظتيعسمايعذنيتقنطتسمسكطحطخدخهد💕
    مرهه مرهه شكرا ع البارت الجميل 💃
    الروايه كلها اصلا جميييلهه 🌞
    يلا يلا بجاوب ع الاسئله :..👏

    👩-لماذا تقوم هانا دائما بجرح نفسها ؟

    🙎-عشان تخفف من شعور الوحده الوحده او من الامها 😿🔥

    👩-لما تشايروم ارادت طلب رقم تشانيول ؟

    🙎-لانه كيوت وتبغاهه يخق عليها .. لو لانها تحبه 🚶

    👩-لماذا رمق تشانيول الفتيات في الصف بنظرات صارمة ؟

    🙎-عشانهم يضايقو هانا بالكلام 🐰
    ^ يازييينهه بسس 💞

    👩-هل اعجبت هانا بشخصية تشانيول ؟

    🙎-اكيد بتعجب فيها .. مين مايحب شخصيه تشاني ؟! 🙈✨

    وبسس جاوبت ع الاسئله💃
    مرهه متحمسه للبارت اللي بعدهه 💞
    بلييز لا تتاخري علينا 💕
    نانل نومووو سارنقهي⭐

    • bu2asa2 كتب:

      ايييي اكيد فيهاااا شي.. بتخقق علي مستقبلااااااااا انشاء الله ^^ ,,

      كمساميددددددددددا على ردج الطويل و الجمييل

  6. روني كتب:

    متابعة جديد
    شكرررا جداااا
    الرواية ممتعة وحماس و جميل و كل شيء
    و طبعا تشانول حبيبي اكيدد فايروس السعادة وقسم كل ما اشوف ضحكته اضحك يجنن جميل
    ووو يعطيكم العافيه
    عندي سؤال ؟
    متى تنزلو البارت السابع ؟!!

  7. بوميي كتب:

    اه تشاني الوسيم كل ما تكلم ابتسم لا شعورياً ههههه
    ماراح اكتب الاسئله لانه مشوار هههههه نعم انا اكبر كسوله في هذه العالم
    ١- علشان تخفف من المها وحزنها
    ٢- تبي تتلصق فيه
    ٣-علشان يسكتون عن ازعجها ومناداتها بل وحيده
    ٤-شوي شوي وتتأقلم معه هههه

    متخمسه حيل

    • bu2asa2 كتب:

      هههههههههه مرحبا بيج معنا في مدونتنا .. كلهم ننشيطين الا اني .. اكسل ادمن ~~
      على طولللللل الحماس ان شاء الله

  8. Hanyula كتب:

    اكثر شي عجبني ان قالت هانا لا تحشر انفك احسها كذا مدري وشلون وتشاني الخبل يجنن اذا قال الم يعلميك ولدايك الاخلاق؟
    اااااا متحمسه قوهه للبارت الجاي
    احسهم كوبل مره جميلل اتمنى تتطور علاقتهم بسرعه وايه نسيت انا من بدايه الروايه ما ارتحت تلك للمدعوه تشايروم احسها شرر الوسخه ههههههه مع نفثي وبس

    • bu2asa2 كتب:

      مغروررة .. هههههههههه !
      اااااي شيروووووم من البداية ملقبينها عاهرة المدرسةةة الله ياخذهاا

  9. Fahad كتب:

    انا قارئ جديد لهذه الروايه
    جميل جدا اصراحه وهانا ليه كذا كئيبه احسها صارت تتأقلم مع تشانيول
    فايينغ نونا متحمس مره للبارت الجاي

  10. Kim hanyy كتب:

    جم جم جمميلللل البارت رواعه خقه وكل شي هههههه يالله مته البارت الجاي مره تأخرتي اصراحه انا اليوم قعدت التصفح المدونه وجذبتني ذي الروايه علشان تشانييي هههه اول رد لي بهل مدونه ومحتريه البارت الجاي احر من الجمرر ..~ –

    • bu2asa2 كتب:

      منووووورة ان شاء الله تقرييب باقي الرواياتت ..
      ترا اني ما اجامممل بس روايات مدونتا كلها شيييييي !! يعني
      وخصوصا روايتي << علمني كيف انساك << اتاجر ..
      ضللللي تدعمينا يا ورردة

  11. Janooo كتب:

    البارت اكبر من الخقه ههههههه
    متحمشه اوي اوي اوي خخخخ
    جميل اهتمام تشانيي فيها وهي بدت تتأقلم معه
    بيكي يحبها ؟؟؟؟
    اه سهيون اكبر من الخقه هههه
    سيهون زوجي ممنوع الاقتراب ههه وش دخل ذا مدري ههههه ووش بعد ايه الروايه خقه وصاحبته اكبر من الخقه وجع وش فيني انا هههههه
    بس ياليت تجاوبين ع سؤالي بيكهون اوبا يحب هانا؟؟
    بيكهون اوبا يحب هانا او معجب فيها؟
    لا تخدشين قلبي

    • bu2asa2 كتب:

      هههههههههههههه وترا اهل الجنوب ماهب سهليين !!
      اهمممشي الحماااسس .. ~~
      شكلله شيروم وبيكهون مثلث حب ><"
      ههههههههههههههه ~~ محد بيقرب منه ان شاء الله اذا جه دورة بنتاكدنكت زوج فلاننة ..
      مانددددددري انتي اقري وبتعرفييين ^^.. . كيكيك
      ولي يقول عني خقة هو اكبر من الخقة وباااااااي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s