رواية || لعنة فايروس السعادة – *الجزء السابع *


damnnnnnn

“في محاولة لـ إجراء محادثة مَع هانا “

الفترة الأولى مرت بسرعة وهرع الطلاب من صفوفهم للـ وصول إلى الكافتيريا قامت هانا بـ أغلق خزانتها تقريباً وأمسكت بـ حزمة من السجائر الخاصة بها بدت كـ أكثر فتاة مثيره في المدرسة.
كان المعلمين يمرون لذا قامت بـ سرعة بـ إحفاء الحزمة داخل سترتها. أخذوا ينظرون أليها بـ نظرات غريبة، لكن تقدموا مارين بها.
لذا تسللت بـ سرعة من بين بعض الفتيات الجدد اللاتي كانوا يثرثرون في موقف السيارات وتوجهت نحو القاعة.
كما كانت قد حرصت على أن لا أحد بمكن أن يراها خلف مبنى كبير، لذا سحبت ما يصل من حزمة السجائر الخاصة بها وأخذت تستنشقه.
عندما تأكدت أن لا أحد يمكن أن يراها خلف المبنى الكبير، أخرجت حزمة السجائر وأخذت سجارة. أخرجت الولاعة من جيب تنورتها وقامت بـ أشعال السجارة.
فجأة، سمعت صوت، أصوات رجل يقترب.
كانت تنظر حولها بـ شدة في محاول للـ عثور على طريقة للـ هرب دون أن يلاحظها أحد ولكن دون جدوى , تمتمت هانا ..*تَباً*, أستنشقت السجارة عدة مرات ثم قامت بـ رمي السجارة على الأرض ودهستها.
سَمعت صَوتاً يقترب وهو يُدردش مَع مَن معه قائِلاً “و بعد ذلك لقد اندهشت قائِلاً يا فتى هذا الشيء خاصتي … آووه آهلاً هانا- شي ” حياها بيكهيون بـ سعادة هو وأصدقائه أقتربوا من الزاوية ولاحظوها
قال تشانيول ” هانا!؟ ” و ظهر وجهه من بين َ أصدقائه وأصبح ينظر حوله بتهيج  . أشرق وجهه عندما رأها، ولكن عبس عندما رأها تدهس على السجارة
لاحظت ذلك وتنهدت داخلياً على مرأى الفتيان “آسفه إذا أخذت موقعكم الخاص، لقد انتهيت” تمتمت هانا بـ ذلك ومرت بـ جانبهم
مد كاي يده وأمسك ذراعها لذا تجمدت هانا “مهلاً، هل تريدين البقاء وتدخنين معنا؟” ابتسم بـ تكلف لها
“هذه فرصة كبيرة مربحة، و مع فتاً جميل، أنا خارجه من هنا” قالتها بـ سخريه وسحبت ذراعها إلى الخلف ورحلت .
قال كاي ضاحكاً”هي تعتقد أنني جميل”, رد عليه دي أو “يا صاح ، هذه إهانة”  مد دي أو  ذراعيه مع إبتسامة متكلفة لعوبه نظر كاي لـ صديقه وضرب كوعه في معدته مازِحاً  معه و ساخراً “أياً كان، من يريد واحداً؟” سأل وهو يخرج حزمة سجائرة .عبس تشانيول عندما بدأ أصدقائه بـ استنشاق النيكوتين.
ثم قام دي أو  قام بـ نفخ دخان السجائر في وجهه ممازحاً معه . تشانيول تكوم وتراجع عن دي أو بينما أخذ يسعل بـ شكل متكرر
ضحك كاي وأستنشق بعض النيكوتين “أنت بريء جداً، تشانيول هيونغ”
“أنا لا أريد أن أحصل على سرطان الرئة وأموت” تشانيول رد بـ مثله وهو يغادر المكان
قال تشانيول “أنا ذاهب إلى المرحاض، أراكم بعد المدرسة!” لكن في الواقع، تشانيول لم يكن يرد  الذهاب إلى دورة المياة على الإطلاق.
كان يلحق بـ هدوء الفتاة ذات الأقدام القصيرة أمامه كانت متجهه نحو مرحاض الفتيات،ولكن شعرت وكـ أن هناك شخصاً يتبعها.
نظرة نظرة عابرة بـ سرعة خلفها، رأت فقط مجموعة من الفتيات اللاتي يضحكن بـ صوت عال خلفها قال بنفسها *عجيب* تجاهلت ذلك وأخذت تسير في المدرسة زفر تشانيول بـ راحة ووقف.
لقد كان سريعاً في الإنحناء إلى الأسفل خلف شجيرة حتى لا يتسنى لها أن تشاهده. لكنه نظراً لـ طول قامته هو كان خائفاً إن كانت قد رأته، ، أخذ تشانيول يتبعها مثل الطفل الصغير. كان معجباً بـ عرض ظهرها الجميل وابتسم لـ نفسه.
شعرها الأسود بدا ناعماً وأشرق في ضوء المصابيح في القاعة  تمتم بداخلِه *إنها جميلة جداً* الابتسامة التي على وجهه تشانيول تلاشت تقريباً عِندما  لاحظ تشيروم التي تسير إتجاهه.
لقد كانت غافلة عن تواجد تشانيول هناك فقط تابعت المشي مَع ابتاسمة مغرورة على وَجهها
 لاحظت هانا تشيروم وعبست. وَ بِدون أن تُفكر مَرتين  أدارت نفسها حوله تشيروم فجأة بـ حيث أن لا تراها ،
ولكن وجهها قد أستطدم في صدر شخصاً ما .. تأوهت بـ إنزعاج وألم طفيف وتراجعت جانباً في حين أخذت تفرك  أنفها قالَت مُعتذرة ” آسفه ”
أبعدت معصمها دون النظر إلى الشخص الذي كانت قد صدمته لقد سمعت ضحكة مكتومة مألوفه ونظرت إلى الأعلى، وهي تتمتم بعض الشتائم  *لما أستمر في أن أصدم به؟هل هو يطاردني؟*  ابتسم تشانيول بابتهاج نَحوها ظز “إذا كنتِ تريدين عناقاً،يجب أن تقولِ ذلك مِن البداية” قالها ضاحكاً.
دَحرجت عينيها قائِلة  “فَقط تمنى هذاا , أيها النذل الطويل  “
ابتسم تشانيول بـ مودة لها  قائِلاً “هل أنتِ تتحدثين معي ؟” وهو يشير على نفسه .دَحرجت عينيها مرة أخرى وَقالت ساخِرة “لا أيها السيد شيرلوك هولمز ”
قام بـ أعطائها تحية مع إبتسامة سخيفة “دائماً في خدمتكِ، أيها الرقيب  كثير السخرية ” … لَم تستطع هانا فِعل شيء سوا الضَحك على رَده ،
لكنها توقفت عندما أدركت ما هي تفعله *لا، لماذا أنا حتى أتحدث مرة أخرى إليه؟ علي أن أسيطر، هانا!* ,  شَعرت هانا  وتشانيول في لحظات قليله بالـ إنزعاج عندما سمعوا صوت مألوف فَظيع تمتم الثنان معاً *تَباً * .
“تشانيول أوبا!” قالت هذا  تشيروم  وركضت عند تشانيول وعانقت خصره بـ إحكام.
ابتسمت أبتسامه زاهيه في وجهه، ولكنها أختفت عندما وقعت عينيها على هانا “ماذا تفعلين هنا، وحدك؟” قالت بِغضب
“لا شيء،حبيبك  كان فقط يتحدث عن شيءً ما أراد أن يقوله لي” حركت كتفيها ودارت للـ خلف على استعداد للـ مغادرة.
هرع تشانيول وتملص من قبضة تشيورم مد يده وأمسك بـ كتف هانا “لست حبيبها !”
تمتمت هانا بداخلها  *كأنني أهتم إن كنت أم لم تكن * هزت رأسها وهزت كتفيها متجاهله يد تشانيول.
عبست تشيروم ” صِدقاً لماذا تصبح صديقاً لشخص ٍ وحداني هكذا ؟ لا أحد يستطيع القيام بأي شيء مع فتاة ٍ وحدانية مثلها ” ضمت ذراعيها على صدرها وأخرجت لسانها قائِلة  “إنها فتاة متوحدة “
عبس تشانيول وشاهدها تذهب مع شعور عالق في قلبه *أنا لا أعرف لماذا، ولكن في كل مرة أشاهدها تذهب، قلبي يشعر بـ فراغ* و من دون وعي منه لمس صدره وتنهد
أرسلت تشيروم له نظرة حيرة “ما الذي كنت تفكر به أوبا؟” أمالت رأسها وعبست بـ طريقة من المفترض أن تكون لطيفه، لكن وجد تشانيول فقط أنها مثيره للـ اشمئزاز، وخاصة بعد أن تحدثت تشيروم وراء ظهر هانا
“لا شيء، أنا سـ أتركك أولاً” قال ذلك وأدار نفسه محولاً طريقه نحو مرحاض الرجال ترك شيروم مع تعابير محبطة *لماذا يتصرف بـ برود شديد؟ هل هذا بـ سبب تلك الفتاة الوحيده؟ما الذي كانا يتحدثان  عنه؟*عبست تشيروم وتمتمت  *رؤيتهما معاً يبدوا غريباً بالـ نسبة لي، هو مبتهج كثيراً وهي جداً … قاتمة*
 تشيروم هزت رأسها وعضت على شفتها السفلى *أنا أريد فقط التأكد من أنهما لن يكونا مقربين، تشانيول أوبا لطيف جِداً معها!*

\\\\\\

انتهى ^^ ~

هذا البارت مِن ..:-
تَرجمة :– نور
تدقيقه :- رينا
تصميم :– رينا

صراحة بدي من الكل يكر اوني نور لأنها ساعدتنا كتير بالترجمة مع أنها ما جربت أنها تترجم شي أبداً , ومع هيك ساعدتنا لانو هالفترة صار مع المترجمات ضغط كبير 
وأنتوا أكيد ملاحظين أنو ما عاد نشرنا بالمدونة متل أول ولا انتظمنا بالمواعيد .
بس هي كلها هي الفترة بس مشان الامتحانات ^^ , ورح ترجع المدونة متل أول .
أنا ما كان بدي نزل البارت لانو التعليقات ما عجبتيني أبدا :”..
لو بتصير التعليقات فوق العدد اللي طلبناه , ر ح انزل البارت الجاي بَعد ثلاث أيام بس .
بتحداكن توصلوها للعشرين بهاد البارت .

Advertisements

20 thoughts on “رواية || لعنة فايروس السعادة – *الجزء السابع *

  1. fantastic كتب:

    وااااه واخيرا رجعت رواية لعنة فايروس السعادة..
    تشانيولي ما يمل بعده مصر ع تغييرها….
    وتشيروم هالمخلوقة اكرهها دايما تخرب الجو ع تشانيولي وتعكر مزاجه العالي
    هالمخلوق كل ما اسمع اسمه او اشوفه تصيبيني هاللعنة اضحك وابتسم من دون سبب…انهبلت البنت
    تشومال تشومال تشومال تشومال كوماوو لك رينا ولنور الجميلة
    استمري..وسأنتظرك بالقادم واتمنى تزيد التعليقات…
    فايتنغ…..
    ♡♥♡♥♡

  2. FOOF* كتب:

    البات جميييييل
    لاحداث واااااو
    وصار لك مده طويله م نزلتي
    انا داريه انه عشان الاختبارات
    وانشاء الله ترجع المدونه زي
    اوول منتظمه بمواعيدها ومنتظمه بككل شي

    • bu2asa2 كتب:

      لا لردود السطحيية !! مرا ثاننيية حبيبتتتتتتتتتتتي نبيج تكتبين تعليق اطول من البارت ~~ كيكي

  3. bu2asa2 كتب:

    شعععععععب ترااا امجهزين لككمم بارت طوييييييييييييييل واحداااااااااااااث جميللة تطووورت … من البارت الجااااااي بتصير احداااااثثثثثثثثثث عجيبه م تتوقعونها ~~~!! كيفكممممممممممممم علقوو لا نعلقكممم بلبانكة !

    باررررررت جميلللللل كماووووو نووور :” ) مافي احسن منج .. كانج خبرة في الترجمة

  4. Rana كتب:

    اوني انا جديده في المدونه اول روايه اقرهاا لك في المدونه روايتك مرررره تجنن ابدااااع
    اتمنى الردود تصير كثيرررره لانك تستاهلين وشكرا نور على الترجمه الجميله يعطيك العافيه
    انا مقدره تعبكم مررره لاني مثلكم ☺️
    بروح اشوف المدونه الجميله واقر روايه ثانيه اوني من الحين ان شاء الله اشجعك واكتب تعليق في كل بارت💁💓
    اوني استمري فايتنغ💕✊

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s