قصة قصيرة “فتاتي الذهبية”


16

سيهون 24 سنة

15

كريستال *شروق* 20 سنة

كانت جالسة أمام البحر تمسك بـ صورة والدها ودموعها التي لا تزال منهمرة على وجنتيها فـ لقد أشتاقت أليه كثيراً أشتاقت لـ وجوده بـ جانبها لـ نصائحه لها لـ عطرة ولـ مداعبته لها الدائمة

مسحت دموعها التي كانت نسمات الهواء البارده تحاول تجفيفها من دون جدوى ووضعت صورته في حقيبتها ونهضت بـ هدوء من مكانها وأخذت تنظر إلى الناس جميعهم كانوا مشغولين بـ من معهم الأحباء والأصدقاء والأباء والأطفال بينما هي كانت بـ مفردها تماماً

تنهدت بـ عمق وصعدت إلى سيارتها متوجهة إلى عملها فـ قد تأخرت كثيراً عن العمل وهي تعلم جيداً أنها الآن سوف تحصل على تأنيب شديد من رئيس عملها وغير ذلك فـ سوف يعاقبها بـ كل تأكيد

عندما وصلت إلى الشركة التي تعمل بها نزلت بـ هدوء من سيارتها ودخلت إلى الشركة ثم توجهت إلى مكتبها لكنها تفاجأت بـ أن رئيس عملها لم يكن موجوداً هذه المره في مكتبها فـ هي عادةً عندما كانت تتأخر تجده بـ أنتظارها في مكتبها

لم تعر الأمر أهتماماً كبيراً لذا وضعت أغراضها على مكتبها وبادرة بـ عملها فوراً رغم أنها متعبة إلى أنها رافضة لـ فكرة أن تدع عملها دون أن تقوم به

طرق أحدهم باب مكتبها ولم ينتظر منها الأجابة حتى ودخل فوراً واقفاً أمامها مما جعلها تنظر أليه فقط

كريستال“ما الأمر سيد بارك؟

سيد بارك“السيد سيهون يريد رأيتك حالاً”

كريستال“ويه؟”

سيد بارك“لا أعلم”

كريستال“أرسو سـ أتي حالاً”

خرج سيد بارك من مكتبها لذا نهضت هي بـ هدوء من على مكتبها وهي تفكر بـ ما يريده منها سيهون فـ هي لا تراه كثيراً إلا إن كانت لم تحظر أجتماعاً لـ يعرف سبب عدم مجيئها للـ أجتماع بما أنها مسؤوله عن العمل الذي تقوم به لكنها هذه المره قد حظرت بالـ فعل الإجتماع الذي قام به مما جعل الأمر يبدوا غريباً بالـ نسبة لها

عندما وصلت أمام مكتبه طرقت الباب عدة طرقات لكنها لم تجد أي رد لذا لم تعلم ما الذي عليها فعله هل تدخل أم لا لكنها قبل أن تقرر وجدت أنه قد فتح الباب بالـ فعل وكان سيهون واقفاً أمامها تماماً

سيهون“فالـ تدخلِ”

أبتعد عن الباب لذا دخلت كريستال إلى مكتبه بـ هدوء وأغلق الباب خلفها ثم عاد لـ يجلس على مكتبه وهناك عدة ملفات بالـ فعل كانت أمامه

كريستال“ما الأمر سيد سيهون؟

سيهونكريستال هل يمكنكِ مساعدتِ في بعض الأعمال؟”

كريستال“بالـ تأكيد”

نهض سيهون وأخذ بعض الملفات من أمامه ووضعها على طاولة الأجتماع الموجودة في وسط المكتب ونظر أليها

سيهون“علينا إنهاء هذه الأعمال قبل البدأ في المشروع الجديد ولم يبقى الكثير على بدأ المشروع بالـ فعل لذا هلا حاولتِ إنهاء هذه الملفات بينما أنهي ما لدي؟”

كريستال“أرسو”

تقدمت كريستال نحو طاولة الأجتماع وجلست على الكرسي الذي أمام مكان الملفات تماماً بينما عاد سيهون إلى مكتبه وقد قام بـ فتح أحدى الملفات وأخذ يعمل عليه وأخذت كريستال بالـ عمل هي الأخر

أخذا يعملان ولم يشعورا بـ أن الوقت قد تأخر بالـ فعل وهما لم ينتهيا بعد من العمل وعندما أنتبه سيهون إلى الساعة نظر إلى كريستال التي كانت مشغولة بالـ فعل بالـ عمل على تلك الملفات بـ شكل واضح للـ غاية

كانت تبدوا هادئة للـ غاية رغم تركيزها الكبير على تلك الملفات وشعر الذي كان يتطاير قليلاً بـ سبب الهواء الخفيف الأتي من النافذة المفتوحة وكثيراً ما كانت تضع حافة القلم العلوي على شفتيها وهي تقرء بعض الأمور قبل أن تقوم بـ تعديلها كانت تبدوا جذابة للـ غاية بـ ذلك الشكل بالـ فعل مما جعل عينا سيهون تنظر أليها لـ فترة قبل أن ينتبه لـ نفسه ويعاود النظر إلى الملفات التي أمامه

سيهونكريستال

ألتفتت كريستال أليه حينما ناداها

كريستال“ديه؟”

سيهون“لقد تأخر الوقت ربما علينا إنهاء العمل غداً”

كريستال“لا بأس سـ أنهي عملي قبل أن أذهب”

نظر أليها سيهون بـ استغراب لـ أن عادة إن أخبر أحداً بـ أن يمكنه الذهاب فـ هو يذهب فوراً حتى إن لم يكون قد أنهى عمله لقد كان الأمر غريباً بالـ فعل بالـ نسبة لـ سيهون لكنه قرر تجاهل الأمر فقط

سيهون“إذا سـ أحظر شيءً لـ نتناوله فـ لقد مر الوقت ولم نأكل إلى الآن”

كريستال“لا بأس أنا بخير هكذا سـ أكل عندما أعود إلى المنزل”

رن هاتف كريستال لذا أخذته مع الطاولة وأجابت بـ هدوء

كريستال“ديه أوني؟”

الفتاة“أين أنتِ؟”

كريستال“ما زلت في العمل سـ أتأخر قليلاً فـ لدي عمل علي إنهائه”

الفتاة“أتمنى فقط أنكِ لم تنسي أن تأخذِ إجازة؟”

كريستال“آه نسيت ذلك تماماً”

الفتاة“إنها ذكرة وفاة والدكِ كيف نسيتِ أن تأخذِ إجازة من أجل ذلك؟”

كريستال“لقد أنشغلت في العمل ونسيت الأمر سـ أرى إن كنت أستطيع أخذ إجازة للـ غد”

الفتاة“أعتني بـ نفسكِ جيداً إلى أن تصلِ إلى المنزل”

كريستال“أرسو”

أغلقت كريستال هاتفها وأعادته إلى مكانه وعادت لـ تقوم بـ عملها ولم تتحدث عن أمر الإجازة كما لو أنها لا تريد أخذها مما جعل سيهون يستغرب لـ أنها لم تخبره بعد

أخذ هاتفه وخرج من المكتب لـ يحظر بعض الطعام لـ كلاهما وبعد نصف ساعة عاد وبيده كيسة مليئة بـ أطباق الطعام المختلفة ووضعها على طاولة الإجتماع

سيهون“هيا دعِ العمل الذي بين يديكِ وتناولِ بعض الطعام”

نظرت أليه كريستال بـ ملامح غريبة رغم أنها كانت فارغة تماماً إلى أنه شعر بـ شيءً غريباً بها كانت تبدوا شاحبة للـ غاية وجهها كان يبدوا مصفراً وشفتيها كانت جافه

سيهونكريستال هل أنتِ بخير؟”

أومأت كريستال له فقط وعادت لـ تنظر إلى الملفات التي أمامها لكن سيهون تحدث مجدداً لذا عادت للـ نظر أليه

سيهون“حسناً فالـ تأتِ لـ تأكلِ”

نهضت كريستال مطيعة لـ كلامه وأخذت تسير إلى الجهة الأخرى من طاولة الإجتماع لكنها فجأة فقدت وعيها وكادت أن تقع أرضاً لكن سيهون أمسك بها فوراً أخذ ينظر أليها ووضع يده على جبينها وقد شعر بـ حرارتها المرتفعة لذا حملها بين يديه وأسرع بـ أخذها إلى سيارته وأخذ يقود بـ سرعة إلى المستشفى

عندما وصل إلى المستشفى حملها مجدداً وأدخلها إلى المستشفى وأحظر له أحد العاملين في المستشفى سريراً متحركاً لـ يضعها عليه لذا وضعها بـ حذر على السرير المتحرك وأخذوا إلى إحدى الغرف في المستشفى

كان سيهون ينظر إلى كريستال بينما الطبيب أخذ يفحصها،ألتفت أليه الطبيب

الطبيب“يبدوا أنها قد أصيبت بالـ حمى بـ سبب الجو البارد كما أنها ترتدي ملابس خفيفة للـ غاية عليك أن تعتني بها جيداً”

أخذ الطبيب يكتب الأدوية اللازمة على ورقة وأعطاها لـ سيهون لذا أنحنى له سيهون بـ إحترام وحمل كريستال مجدداً ووضعها في السيارة ثم صعد سيارته وأخذ يقودها

سيهون“أنا لا أعرف أين منزلها حتى إلى أين سـ أخذها؟”

لم يعلم أين عليه أن يأخذها لذا أضطر لـ أخذها إلى منزله

عندما وصل إلى المنزل خرج من السيارة وحملها بين يديه وقام الخدم في منزله بـ فتح له الأبواب لـ يعبر بـ سرعة، أخذ يسير إلى أن وصل إلى الغرفة المجاوره لـ غرفته ووضعها على السرير

سيهونسيد لي؟”

سيد لي“ديه سيد سيهون؟

سيهون“خذ هذه الورقة وأحظ الأدوية المطلوبة فوراً”

سيد لي“حالاً”

مد سيهون الورقة لـ سيد لي وعندما أخذ السيد لي الورقة من يده ذهب فوراً لذا ألتفت سيهون لـ كريستال التي كانت شاحبه للـ غاية

أحظرت إحدى الخدم أبريقاً مليئاً بالـ ماء كما أحظرت وعائاً ومنشفة ولـ تساعد في تقليل حرارة كريستال

سيهون“يمكنكِ الذهاب سـ أقوم أنا بـ ذلك”

أنحنت الخادمة لـ سيهون بـ إحترام وخرجت بـ هدوء من الغرفة لذا نهض سيهون من مكانه وأخذ أبريق الماء البارد ووضعه في الوعاء ثم غمس المنشفة في الماء الباد وقام بـ تنشيف الماء قليلاً من المنشفه ووضعه على رأسها

تحركت بـ طريقة عفوية عندما وضع المنشفه على رأسها فـ لقد كان بارداً بعض الشيء

نظر سيهون حوله فـ كما يبدوا أن الخدم قد فتحوا النوافذ لـ تغيير هواء الغرفة لذا نهض وأغلق النوافذ ثم قام بـ تشغيل المدفأة لـ يضمن أن لا تكون الغرفة باردة عليها

كريستال“أبا الجو خانق”

ألتفت سيهون لـ كريستال كانت تتحدث وهي نائمة أو ربما تهلوس هذا ما فكر به سيهون بالـ فعل،أقترب منها وجلس بـ جانبها على السرير وأمسك بـ يدها

أخذ ينظر إلى ملامحها الهادئة المتعبة في آن واحد وقد أتسعت عينيه عندما رأى دموعها التي أخذت بالـ إنهمار على وجنتيها

سيهون يفكر*ما الذي يحدث؟لماذا تبكي؟*

فتحت كريستال عينيها وأخذت تنظر إلى سيهون ودموعها لا تزال تنهمر

كريستال“مازلت لا تعرفني أوبا أليس كذلك؟”

سيهون بـ استغراب”ما الذي تعنينه كريستال؟

كريستال“أدعى جيون لست كريستال

توسعت عينا سيهون وهو ينظر إلى كريستال كيف ذلك أوراقها جميعها تثبت بـ أنها كريستال وليست جيون لقد كان مصدوماً بالـ فعل من سماعه لذلك أخذت دموعها بالـ إنهمار لـ سماعه لـ هذا

سيهون“غيرتِ أسمكِ بعد الحادث إذاً؟”

كريستال“ديه أضطررت لـ أجراء عملية تجميل بـ سبب الحادث لذا تغير شكلي بالـ كامل وأضطررت لـ تغيير أسمي بعد وفاة والدي لـ أن ذلك الشخص كان يبحث عني بالـ فعل”

أقترب منها سيهون وأحتضنها فوراً لا يمكنه أن يصدق أن فتاته على قيد الحياة فتاته الذهبية قد عادت أليه بالـ فعل

كريستال“أنسيت أنني فتاتك الذهبية أخبرتك بـ أنني سـ أبقى بـ جانبك”

زاد سيهون في أحتضانه لها فـ هو بالـ فعل قد أشتاق أليها كثيراً أشتاق إلى وجودها بـ جانبه تلك الفتاة التي لـ طالما كانت هي سعادته تلك الفتاة التي كانت السبب في جعله يهتم في كل شيء مهما كان صغيراً أو كبيراً التي أعطته معنى للـ حياة والتي علمته كيف يعيش الآن هي قد عادت أليه بالـ فعل ولن يسمح لها بـ أن تبتعد عنه مجدداً مهما كان الثمن

أنتهى

هالـ قصة قصيرة إهداء مني لـ أدمن شروق

أتمنى تعجبج القصة وأتمنى تعجبكم القصة 🙂

وأتمنى ألاقي ردود جميلة منكم ❤

أنيونغ

Advertisements

6 thoughts on “قصة قصيرة “فتاتي الذهبية”

  1. محبة_Kpop كتب:

    Woooooow
    ع الاهداء الجميل
    القصه جميله والبطل اجمللل سيهوني😍😍
    حلوه كتير القصه وخاصة نهايتها
    وكل شئ خيال
    شكرررا ع القصه
    عم بنتظر جديدك اوني
    فايتنغ

  2. rien كتب:

    ♥ _ ♥
    بتجنننننننننن
    والابطااااال طبعا بعد ما دار قتال هام بيني وبينا لشروقتي
    ع كريس و سيهون ولو ما دخلتي كانا تحاربنا XD
    هيهيهيهي بمزح مستحيل نتزاعل انا وياها 🙂 :* ♥
    المهم القصة بتجننننننننننننننننن
    رووووووووووعة
    وطريقة السرد ♥ _ ♥

    فانتينغ اوما
    ♥ ♥ ♥ ♥

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s