قصة قصيرة “صاحبة العينين الساحرة”


الشخصيات:

20

جونغ كوك 17 سنة

19

رينا *ryena* 17 سنة

ما هذا الشعور الغريب الذي يراودني عندما أراه هل يعقل أنني أحبه حقاً حتى إن كنت أحبه فـ أنا لن أستطيع الحصول على قلبه فـ هو لديه الكثير من المعجبات من في المدرسة لا أعتقد بـ أنه سـ يلاحظني من بين الجميع

تنهدت بـ عمق فـ لقد كان يسير مع أصدقائه وهم يتحدثون والفتيات يلحقون به وبـ أصدقائه كم ذلك ممل وكم ذلك يجعلني أشتعل غضباً بالـ فعل

أسرعت بالـ ذهاب إلى صفي فـ لم يبقى الكثير على بدأ الحصة ولقد نسيت أنها الحصة الأخيرة بالـ فعل لكنني ذهبت إلى الصف من  دون أن أحظر أدوات الحصة وجلست في مقعدي أنظر إلى اللوح بـ شرود تام إلى أن نهضت بـ فزع بـ سبب صوت ضرب المعلم على طاولتي

المعلمرينا لما لم تحظرِ أدواتكِ؟”

رينا“آه آسفه”

أخفضت رأسي بينما أخذ المعلم يوبخني لاحظت تلك العينين التي تراقبانني الآن لقد كان ينظر ألي والمعلم يوبخني تباً الآن إن كان سـ يتذكرني فـ سوف يتذكرني فقط بـ سبب هذا التوبيخ

المعلمرينا فالـ تخرجِ من الصف لدي حديث أخر بعد الحصة كذلك”

نظرت إلى المعلم وانحنيت له قبل أن أخرج من الصف ثم وقفت خلف الباب في انتظار أن تنتهي الحصة رغم أنها المرة الأولى التي لا أحظر بها أدواتِ لكنني لم أسلم من هذا المعلم تباً له

مرة الحصة بـ شكل بطيء للـ غاية كما أنه ليس لدي الرغبة في البقاء أكثر وأنا واقفة هكذا فكرة بـ أن علي الذهاب فقط لكن سمعت صوته يقرأ للـ معلم صوته كان عذباً للـ غاية لذا لم أستطع الذهاب فقط كنت مصغية أليه فور أن توقف عن القراءة رن جرس الحصة الأخيرة

كان هو وأصدقائه أول من خرجوا من الصف لقد تلاقت نظراتنا بالـ فعل مما جعلني أنزل رأسي فـ النظر إلى عينيه مباشرةً أربكني للـ غاية

….”جونغ كوك شي دعنا نذهب”

جونغ كوك“آه هيا بنا”

ذهب هو وأصدقائه ثم تبعه البقية إلى الخارج بالـ فعل وبعد خروج جميع الطلاب خرج المعلم من الصف وطلب مني أن أتبعه إلى غرفة المعلمين لذا أخذت أسير خلفه إلى أن دخلنا إلى غرفة المعلمين لذا جلس هو في مقعده ووقفت أنا أمامه

المعلم“ما الأمر معكِ اليوم رينا؟

رينا“لا شيء فقط أنني متعبه قليلاً أعتقد لـ هذا السبب فقدت تركيزي اليوم”

المعلم“عليكِ أن تعتني بـ نفسكِ جيداً وعليكِ التركيز في دراستكِ جيداً أيضاً”

رينا“آه بالـ طبع”

المعلم“يمكنكِ الذهاب وخذِ قسطاً من الراحة أتمنى أن تكونِ قد تحسنتِ غداً”

رينا“كمسميدا”

انحنيت للـ معلم ثم خرجت من غرفة المعلمين لكنني شعرت بـ أحدهم يراقباً ألتفت حولِ لكنني لم أرى أحداً لذا تجاهلت الأمر وأكملت سيري إلى أن وصلت إلى خزانتي وفتحتها ثم أخرجت حقيبتي وبدلت حذائي ثم خرجت من المدرسة

أخذت أسير إلى المنزل أحب السير كثيراً لذا منعت الجميع من أن يحظروا لـ اصطحابي من المدرسة

دخلت إلى منزلي بـ ذلك الشعور الذي يتملكني بـ أن أحدهم يراقبني وألقيت بـ حقيبتي على الأريكة وتوجهت نحو النافذة وقمت بـ إبعاد الستارة قليلاً لكي أنظر إلى الخارج لكنني لم أرى أحداً واقفاً بالـ خارج لذا تنهدت وأخذت حقيبتي من على الأريكة وذهبت إلى غرفتي

وضعتي حقيبتي في الدرج وأخرجت بعض الملابس لـ أبدل ملابسي ثم ذهبت لـ أغتسل

بعد أن اغتسلت بدلت ملابسي ونزلت إلى الأسفل فوراً لـ أجد والدي يقف أمامي وهو يضم يديه إلى صدره وينظر ألي لقد رأيت شيءً غريباً في عينيه شيء ما كما لو أن هناك شيء ما سوف يصدمني

رينا“أبا متى أتيت؟”

والد رينا“منذ دقائق*صمت قليلاً*أريد التحدث معكِ بـ شأن أمراً ما”

رينا“ما الأمر؟”

والد رينا“لقد جهزت لكِ زواجاً مدبر”

رينا بـ صدمه”بوووو؟”

والد رينا“لا يمكنكِ الرفض لقد قرر هذا الزواج وأنتهى”

قلبي يؤلمني بـ شده لكنني لا أستطيع رفضه حتى فـ إن رفضته فـ أنني لن أستفيد شيءً فـ على كل الأحوال ذلك الشخص الذي أحبه لا يحبني حتى إنه لا يعرفني كذلك

رينا“أفعل ما تريده أبا”

عدت صاعدة إلى غرفتي لم أعد راغبة في تناول شيءً بتاتاً ولست في مزاجاً جيد بعد سماع ذلك من والدي لذا ألقيت بـ نفسي على سريري وسمحت لـ دموعي بال انهمار تباً لـ تلك المشاعر التي سـ تقتلني يوماً ما

استيقظت في اليوم التالي مبكراً للـ غاية يبدوا أنني قد غفوت وأنا أبكي لذا نهضت من مكاني وتوجهت إلى دورة المياه وغسلت وجهي أخذت أنظر إلى نفسي بالـ مرآه لقد كانت عيني حمراوتان ومنتفختان لذا تنهدت بـ عمق وخرجت من دورة المياه ونزلت إلى الأسفل متوجهة مباشرة إلى المطبخ وأخرجت لي مجموعه من الثلج وضعتها في وعاء وأخرجت أبريقاً مليئاً بالـ ماء البارد وذهبت إلى غرفتي

وضعت أبريق الماء على الطاولة ووضعت الوعاء بـ جانبها وأحضرت منشفه صغيره وسكبت الماء من الإبريق في الوعاء لـ يختلط الماء البارد بالـ ثلج ثم غمست المنشفه في الوعاء وأخرجتها وقمت بـ تنشيفها قليلاً ووضعها على عيني لـ يقل الانتفاخ فـ لدي مدرسة اليوم ولا أريد أن أغيب بـ سبب ذلك

عيني كانتا تؤلماني بـ شده بـ سبب بكائي ليلة أمس وعلي الذهاب إلى المدرسة بالـ فعل لذا أبعدت المنشفه عن عيني ووضعتها على الطاولة ونهضت من مكاني متوجهة إلى خزانتي وأخرجت منها ملابس المدرسة وذهبت إلى دورة المياه لـ أغتسل

بعد أن اغتسلت وبدلت ملابسي بـ ملابس المدرسة أخرجت حقيبتي من الدرج ونظرت إلى نفسي في المرآه لقد عادت عيني إلى لونهما الطبيعي فـ أنا أعلم كيف أعيدهما إلى لونهما الطبيعي فـ هذه ليست أول مره يحدث ذلك لي

خرجت من غرفتي مازلت لا أريد تناول الطعام فـ كلام والدي ما يزال يدور في عقلي لذا فقط خرجت من منزلي متوجهة إلى المدرسة

عندما وصلت إلى المدرسة كان جرس الحصة قد رن بالـ فعل لذا توجهت إلى خزانتي ووضعت حقيبتي بها وبدلت حذائي لكنني توقفت فجأة لقد راودتني ذكرى قديمه ذكرى شخصاً اعتقدت أنني قد نسيته وإلى الأبد لما في هذه اللحظة بالـ تحديد تذكرته؟لكن رغم أنني لم أنسى ملامحه إلى أنني قد نسيت أسمه كل ما أتذكره فقط هو أسمه الآخر كوك أنه مشابه لـ أسم الشخص الذي أحبه الآن جونغ كوك

تنهدت بـ عمق شعرت بـ هدوء يحيط بي هذا ليس غريباً فالـ جميع قد ذهب إلى الصف بالـ فعل فـ لا أحد ينوي التأخر عن الحصة بتاتاً فـ مدرسينا صارمين بالـ فعل

جونغ كوك“يا صاحبة العينين الساحرة

تلك الجملة تباً لما أشعر أنها مألوفة ولما ذلك الصوت يبدوا مألوفاً كذلك يبدوا أنني أتخيل تباً علي الذهاب إلى الصف لقد تأخرت كثيراً بالـ فعل

أخرجت أدواتِ لكن أحدهم قد أغلق على عيني بـ يديه وكانت أنفاسه قريبه من خدي الأيمن مما جعلني أشعر بالـ قشعريرة وأحبس أنفاسي

رينا“من…من أنت؟”

جونغ كوك“وهل صوتي ينسى؟”

رينا“من أنت؟”

جونغ كوك“حسناً إذاً لن تتذكريني أليس كذلك؟”

أخذت دموعي بـ السيلان يديه قد أمتله بـ دموعي أنه صوت جونغ كوك أنا متأكدة لكن لماذا صوته كـ صوت كوك؟ تلك الجملة تلك الحركة يبدوا كـ كوك تماماً لكن جونغ كوك لا يعرفني لم يسبق أن تحدثنا حتى فـ كيف يبدوا قريباً مني هكذا؟

أبعد يديه عن عيني وجعلني ألتفت أليه كان ينظر إلى عيني مباشرة أخذ يمسح دموعي بـ كفه بينما كنت متجمدة تماماً لقد التقت نظراتنا كان ذلك مربكاً أردت أن أنزل رأسي لكن يديه اللتان تمسكان بـ وجهي تمنعاني من ذلك

جونغ كوك“ياااا رينا ما الأمر؟لما تبكين الآن؟”

وضعت يدي على يديه وأبعدت يديه عني وجهي وابتعدت عنه قليلاً

رينا“أنا لا أعرفك حتى ما الذي تعنيه بـ أنني لم أتذكرك؟”

جونغ كوكرينا هل حقاً إلى الآن لم تتذكرينني؟ربما علي إزعاجكِ كما كنت أزعجكِ في الابتدائية”

توسعت عيني فوراً تلك الشكوك الاسم الآخر المطابق أنه نفسه تماماً إنه كوك حبي الأول نفسه ليس شخصاً أخر لكن كيف بعد تلك السنوات؟لقد مر وقتً طويل ولم نلتقي بـ بعضنا بعد أن سافر أنا لم أره بتاتاً ولم نتراسل حتى

ريناجونغ كوك أوبا”

جونغ كوك“لقد اشتقت لـ سماع أسمي منكِ”

وضع يده على خدي لكنني ابتعدت فوراً لقد تأخر كثيراً لقد فات الآوان لـ أن يعود لقد فات الآوان لـ أن يحيى حبي من جديد لقد فات الآوان بالـ فعل لذا أخذت دموعي بالـ انهمار

رينا“لقد تأخرت كثيراً أوبا لقد تأخرت كثيراً”

أردت الذهاب لكنه أمسك بـ يدي بـ شده ونظر إلى عيني مباشرةً لـ تلتقي نظراتنا مجدداً كان يبدوا شخصاً أخر الآن يبدوا غاضباً تماماً الآن غاضباً بـ شده

جونغ كوك“ما الذي تعنينه بـ أنني تأخرت؟أنا لم أعود إلى هنا سوى من أجلكِ فقط”

رينا“أوبا لقد تأخرت كثيراً لا يمكن أن أحيي حبنا الآن لقد فات الآوان”

كانت عينا جونغ كوك تبدوا كما لو أن بريقاً بها كما لو أنها تلمع كان ينظر إلي بـ غضب دموعي كانت ما تزال تنهمر رغم كل شيء أنني لا أحب أن يغضب علي بتاتاً لم أجعله يغضب بـ سببي من قبل أبداً

جونغ كوك“لما كلامكِ هذا يبدوا كالـ ألغاز؟”

رينا“أوبا لقد قرر لي والدي زواجاً مدبراً لذا عليك أن تنساني للـ أبد”

لقد اختفت ملامحه تماماً مما جعلني أقلق بالـ فعل من ردت فعله التاليه كان يبدوا كما لو أنه لم يجد ردت فعل على ذلك لكنه أنفجر ضاحكاً مما جعلني أستغرب بالـ فعل

جونغ كوك“والدكِ دبر لكِ زواجاً مدبراً*يضحك*ألم تسأليه من ذلك الشخص الذي سـ يتزوجك”

رينا“لم أسأله لم أكن مهتمة بـ ذلك بتاتاً”

جونغ كوك“حمقاء وهل تعتقدين أنني كنت سـ أسمح أن يقوم أحداً أخر بـ سرقتكِ مني؟”

رينا بـ استغراب”ما الذي تعنيه؟”

شعرت بـ لغزاً كبير في كلامه لم أستطع فهم ما يريد قوله بتاتاً لم أفهم كلمه واحده حتى مما قاله كما لو أنه يمتلك شيءً ما قد يصدمني به لكنني لم أستطع حتى التفكير بـ ما قد يكون ذلك اللغز

جونغ كوكرينا لما لا تستوعبين الأمر سريعاً؟”

وقربني أليه أكثر وألصق جبينه بـ جبيني مما جعلني أرتبك أكثر وعينيه التي تنظر إلى عيني مباشرةً جعل قلبي ينبض بـ شكل جنوني ذلك الشعور المجنون نفسه الذي كنت أشعر به عندما يقترب مني أو حتى يلمسني

جونغ كوك“تعلمين أن والدكِ لم يكون يرفض لي طلب في السابق لذا فقط استغليت الأمر أكثر”

شعرت أنني بدأت أستوعب هالـ يعقل أنه هو ذلك الشخص بالـ فعل أم أنني حقاً لم فهم شيء مما قاله ما هذا الإرباك

حاولت أن أبتعد عنه قليلاً لكنني لم أستطع فـ هو متمسك بي بـ شده لما يبدوا كالـ طفل هكذا؟ ومن ثم أنه قريب جداً أشعر بـ شعوراً غريب بالـ فعل وهو أمامي هكذا وقريباً مني بـ هذا الشكل كما أن قلبي ما يزال ينبض بـ شكل جنوني إلى الآن

جونغ كوك“أيتها الحمقاء أنني أنا من طلب من والدكِ أن نتزوج”

لقد اتسعت عيني وأنا أنظر أليه بـ صدمه كيف حدث هذا كله؟ولما لم يخبرني والدي بـ أنه هو تباً عيني تؤلمانني بـ شده لقد بكيت كثيراً ليلة أمس والآن أيضاً

أغلقت عيني لـ أريح عيني فقط رغم صدمتي الشديدة بـ ما قاله لي إلى أنني لن أستطيع تحمل ألم عيني طويلاً ولقد شعرت بـ جبينه يبتعد عن جبيني وشعرت بـ يديه توضعان على عيني

جونغ كوك“لقد بكيتِ كثيراً أليس كذلك؟ يبدوا أن عينيكِ تؤلمانكِ”

رينا“أنني بخير”

الآن أصبحت غاضبة بالـ فعل إن كان أمامي طوال الوقت كان عليه أخباري بـ أنه هو وليس شخصاً أخر كما أنه قد تجاهلني كثيراً مما جعلني أشعر بالـ فعل أنه شخصاً أخر وأنه ليس حبي الأول نفسه أنني الآن أشتعل غضباً بالـ فعل

أبعدت يدينه عن عيني بـ شده وابتعدت عنه وقد فتحت عيني بالـ فعل وكانت نظراتي كافية لـ أن تظهر له بـ أنني غاضبة بـ شده منه

جونغ كوك“لما أنتِ غاضبة الآن؟”

رينا“لـ أنك تستحق أن أغضب منك بالـ فعل”

كنت على وشك الذهاب لكنني شعرت به يحيطني من الخلف لقد احتضني بـ شده كان متمسكاً بي بـ قوة لـ درجة أنني شعرت بـ نبضات قلبه حتى

جونغ كوك“يا صاحبة العينين الساحرة سارنقهي”

إنه يعرف كيف يجعلني أصمت بالـ فعل ويعرف كيف يجعلني أهدئ إن كنت غاضبة منه لـ طالما كان يعلم كيف يتعامل معي لذا وضعت يدي الأخرى على يديه التي تحيط بي فـ لـ سوء الحظ يدي الأخرى كنت أحمل بها أدوات الحصة

رينا“سارنقهي أوبا”

جونغ كوك“أنتِ ملكي للـ أبد رينا شي”

زاد في احتضانه لي مما جعلني أبتسم إن وجوده بـ جانبي يشعرني بالـ أمان فقط أريده أن يبقى بـ جانبي للـ أبد فـ هو لدي أغلى من أي شيء أخر أنه فقط من أصبح قلبي ينبض من أجله ذلك الشخص الذي لـ طالما أدمنته وأدمنت وجوده

أنتهى 🙂

هذي القصة أهداء مني لـ رينا ❤ ❤

أتمنى تعجبكم القصة وتعجب رينا 🙂

وأتمنى ألاقي ردود جميلة منكم

أنيونغ

Advertisements

11 thoughts on “قصة قصيرة “صاحبة العينين الساحرة”

  1. ♔ Я Y E N A كتب:

    نتيبعهميطهعشاطمبسيغبكعيبعحنتيباىيلبستهمشيبكنعاشيببعةلععىثحبطعبحمس
    تباً تباً تباً تباً تباً لكِ نووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
    قلللبببببييييي لالالالالالا يتحملللللللللل ♥
    ابياتيبتيسبتاسبي بسم الله شهيييق زفييييير شهيييق زفييييير
    عم أتخيل حالي عن جد مع جونغ كوك و الله كان اغمى عليي ♥
    آآآه شو هالأبداااااع ♥ أحلى ون شوت قريتها ♥ ♥ ♥ ♥ ♥ ♥

  2. rien كتب:

    اممممممممممم
    هيا شو مشان -_-
    القصة بتجننننننننننن اوما
    طريقة السرد حبيتااااااااااااااااااااااا كتيرررررررررررررررر
    بتجنننن ♥ _ ♥
    هيهيهيهيهيهيهيهي حبيتا هي زواج مدبر (y)
    كتيرررررررررررررررر حلووووووووووووة

    فانتينغ
    ♥ ♥ ♥ ♥

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s