قصة “آسف،أنا أحبكِ” آلبآرت آلثآني


خرجنا من الغرفة بـ سرعة لكننا لاحظنا شخصاً ما وجه مسدسه نحونا لذا أطلقت هي مي النار وقد عبرت الرصاصة من جانبه ولم تصبه لكن كان الصوت كافياً لـ جعله يرتعب وجعل هي مي ترتجف لذا أمسكت بـ يدها وأخذنا نجري خارجين من المكان وأسرعنا بالـ هروب إلى مدرستنا وتوجهنا إلى قاعة الرياضة مباشرةً فـ قد كنا متأكدين أن لا أحد سـ يكون هناك كما أن المدير قد منع الدخول أليها اليوم لذا المكان سـ يكون أمناً

نظرت إلى هي مي التي كانت ترتجف لذا أخذت منها المسدس ووضعته تحت المدرج ووضعت مسدسي في نفس المكان وعدت أليها وجلست بـ جانبها نظرت إلى عينيها التائهتين كانت دموعها متجمعة في عينيها وهي تكاد أن تبكي

أزلت القناع عني ووضعته بـ جانبي ونزعت القناع عنها رغم محاولاتها لـ منعي من ذلك

أخذت أنظر إلى عينيها التي قد أصبحت حمراوتين ودموعها التي ما تزال متجمعة في عينيها لذا وضعت يدي على خدها مما جعلها تغلق عينيها فوراً تاركة المجال لـ دموعها بالـ انهمار

دموعها تلك ألمت قلبي بالـ فعل لذا أحتضنتها فوراً بينما أخذت بالـ بكاء أكثر وأنفاسها كانت ساخنة تشتعل لهباً وهي تمسك بـ قميصي بـ شده رغم أن يديها كانت ترتجف لقد عادت بـ ذكارتها إلى الماضي من بعد تلك الطلقة إنه تماماً كما فعل شقيقها عندما كانت طفلة لكن الفرق الوحيد أنهم أستطاعوا قتله بينما أستطاعت هي أن تنجوا شقيقها كان يعمل عميلاً سرياً في هذه المنظمة نفسها لذا هي تعمل بها الآن

كيوهيون“سـ ننتقم من أجله يوماً ما”

هي مي“سـ أقتلهم بـ يدي”

سمعت صوت خطوات أقدام في القاعة مما جعلني ألتفت وصدمت عندما نظرت إلى هؤلاء الأشخاص وأجبرت هي مي على النهوض معي مما جعلها تنظر أليهم ومما جعلها تتراجع إلى الخلف عدة خطوات جاعلتني أتراجع معها وتمسكه بي بـ شده هل يعقل أنهم هم من قتلوا شقيقها؟وهم من تسببوا لها بـ هذه الحياة والعقدة النفسيه

أخذوا ينظرون ألينا لذا أجبرت هي مي أن تبتعد قليلاً عني رغم أنها حاولت بـ شده التمسك بي وجريت بـ سرعة نحو المدرج وأخرجت المسدسين من أسفل المدرج وقد أجبرت على أطلاق النار عليهم وأنا أتجه نحو هي مي وخرجنا من الباب الخلفي للـ قاعة وأخذنا بالـ ركض لـ خارج المدرسة مسرعين وقد أختبأنا خلف المدرسة بينما كنا نلتقط أنفاسنا من بعد ذلك الركض

كيوهيون“إنهم هم أليس كذلك؟”

لا أعلم إن كان الوقت مناسباً لـ أن أسألها مثل تلك الأسئلة لكنني بالـ فعل لا أعلم متى يكون الوقت مناسباً لـ مثل تلك الأسئلة فـ أنا لم أكن يوماً بارعاً في أختيار الوقت المناسب لـ أسئلتي

هي مي“ديه”

صوتها خافت للـ غاية ولقد أصبحت شاحبة جداً كما لو أن الروح قد خرجت منها منظرها ذلك قد أخافني بالـ فعل فـ أنا ما زلت أذكر كيف كانت في الماضي وكيف حاولاً جاهدين لـ تتعدى ذلك بـ أي طريقة كانت

أمسكت بـ يدها وجذبتها نحو وأحتضنتها بـ شده إنها بـ حاجة لذلك وأنا أعلم ذلك جيداً فـ هي مي رغم كل شيء لم تتغير كثيراً ما تزال الأمور التي تحتاجها هي نفسها لم تغير بها كثيراً سوى مشاعرها التي تطورة نحوي

هي مي“أوبا أرجوك لا تتؤذى*صمتت قليلاً*لا أريد البقاء وحدي”

كنت أسمع شهقاتها التي كانت تحاول كتمها وبـ شهقة كنت أشعر بـ ألماً في قلبي ويزيد كرهي لـ أولائك الأشخاص أكثر فـ أكثر لا يمكنني أن أتردد في الإنتقام منهم فـ قد تسببوا بالـ كثير من الألم لي ولها تسببوا بالـ كثير بـ ما فيه الكفاية

كانا متعبين للـ غاية لذا جلسنا على الأرض بـ تعب بينما ما زلت أحتضنها لم أشعر سوى بـ جسدها يرتخي بين يدي كانت قد غفت بالـ فعل بعد أن تعبنا كثيراً وبعد أن بكت كذلك

أحتضنتها أكثر لكي لا تشعر بـ نسمات الهواء الباردة وأخذت أمسح على رأسها بـ حنان فـ قلبي الذي ينبض الآن يريد مني أن أزيل كل عبء عنها حتى إن كان ثمن ذلك حياتي بـ أكملها

كيوهيون“لن تتألمين بعد الآن أضمن لكِ ذلك”

أعدت رأسي إلى الخلف وقد أغلقت عيني بالـ فعل كنت متعباً للـ غاية لكنني لم أستطع النوم بتاتاً هناك خوفاً في قلبي أن أغفو ويحدث لـ هي مي شيءً دون أن أعلم فـ رغم كل شيء لم أنسى أنهم ما يزالون يبحثون عنا

جسدها كان يرتجف بـ سبب الجو الذي بدأ يصبح أبرد أكثر فـ أكثر لذا نزعت معطفي ووضعته عليها لـ تشعر بالـ دفء قليلاً

تبدوا ساكنه للـ غاية هكذا كما لو أنها لا تمتلك أي هم كما لو أنها ما تزال طفلة لا تعلم شيءً في هذه الحياة كم أود لو نعود أطفالاً فقط لـ أغير ماضيها ذلك لكي لا تتألم مجدداً لكي لا تشعر بـ هذا الشعور بتاتاً حتى إن كان ذلك بـ ثمن أن لا تراني مجدداً في حياتها كما لو أنني لم أكن بها يوماً

شعرت بـ أنها قد قرأت أفكاري لـ أنها تمسكت بي بـ شده وهي نائمة كما لو أنها تخبرني بـ أن لا أبتعد بتاتاً

سمعت أحداً ما يقترب لذا أيقظت هي مي رغم أنني تمنيت أن نبقى هكذا أكثر وكنا على وشك الهرب لكن مجموعة من الرجال وقفوا أمامنا

كانوا ينظرون ألينا وقد رسموا أبتسامه على شفتيهم عرفت فوراً أن شيءً ما سوف يحدث أو ماضاً سوف يتكرر لذا نظرت لـ هي مي وهمست لها

كيوهيون بـ همس”هي مي أهربِ”

هي مي بـ همس”أنيا لن أتركك هنا وحدك”

كيوهيون بـ همس”هي مي فالـ تفعلِ ما أقوله حالاً”

كانت متردده في ذلك فـ لقد كانت تنظر ألي نحو عيني مباشرةً كانت تحاول التمسك بي أكثر لكنني دفعتها لـ تبتعد لذا أخذت تجري مبتعده وبقيت وحدي وأمامي أولائك الرجال

شعرت بـ أحداً خلفي لذا كنت على وشك أن ألتفت لكنني شعرت بـ ضربه قوية على رأسي أسقطتني أرضاً فاقداً لـ وعيي

كل ما فكرت به هو هي مي تمنيت أن تكون بخير وأن تكون في مكاناً أمن لا أريدها أن تتهور بتاتاً وتأتي من أجلي فـ أنا لا أريد أن أفقدها مهما كان الثمن

فتحت عيني بـ بطء وأخذت أنظر إلى المكان من حولي كما أن رأسي كان يؤلمني للـ غاية لذا حاولت أن أمسك بـ رأسي لكنني وجدت أنني مقيداً بـ حبال في حديده ما وأنا واقفاً على قدمي

المكان كان فارغاً كما لو أنه مهجور بينما كانت تحيط بالـ مكان العديد من الصناديق كما لو أنه مخزن للـ بضائع التجارية والمكان كان مظلماً بعض الشيء لـ أن الضوء في المكان كان خافتاً

شعرت بـ دمي يغلي بالـ فعل ما الذي أفعله أنا هنا؟ ماذا لو حدث مكروه لـ هي مي؟ سـ يجن جنوني بالـ فعل إن تأذت ولو قليلاً سـ يندمون بـ شده إن لمسوا هي مي

ضربت قدمي بالـ أرض بـ شده أكره كوني عاجزاً عن فعل أي شيء كما أنني هنا مقيداً كـ أنني شيءً هجين وخطر للـ غاية

تنهدت بـ ضيق لكن جذب أنتباهي تلك الصناديق المفتوحة المليئة بالـ أكياس التي تحتوي على طحين أو بالـ أصح على مخدرات أنه كما توقعت تماماً مخزن البضائع الخاصة بهم

سمعت صوت أبواب المخزن تفتح لذا أغلقت عيني فوراً لـ أنني أريد معرفة من خلفهم وما الذي يقومون به بالـ فعل

أنتهى البارت الثاني

وش رايكم بالـ بارت؟ إن شاء الله يكون عجبكم وعجب آيه 🙂

طبعاً المشاكل كثير مو؟

أي سؤال وللـ تواصل معاي:Ask.fm

أنيونغ

Advertisements

5 thoughts on “قصة “آسف،أنا أحبكِ” آلبآرت آلثآني

  1. محبة_Kpop كتب:

    اموووووو
    البارت حماااااس وبقوووه
    خايفه على هيمي وكيونا وش بصير لهم
    وربي اني على احر من الجمر
    ورحمت هيمي شكلها مره خايفه
    عن جد حمستيني
    عم بنتظر البارت الجايه
    فايتنغ

  2. ƮЯṓǜƤĺẻ♡ɱɒҟӗɌ كتب:

    كلكم لازم تجو على عزااااي
    تبااااا ، هازا هو الموت بحححق !
    انا وكيوهيون مع بعض
    عادي هيك هو بيمسكني وبيسحبني
    وبيضمني وعايش الجو وانا فيه اعصار جواتي
    تبا
    جديا هالبارت كان فظيع
    ولو ان الفكرة لسة غامضة شوي بالنسبة لالي بس هاد لان مخي دائما مسكر 😂
    بس اكيد رح تتوضح الفكرة بالبارتات الجايه
    اوني عنجد القصة حلوة وفكرتها كمان بتجنن
    عنجد كوماوو
    لساتني زعلانة على الجريدة الي كنت كاتبتها قبل
    بس يلا قدر !
    في انتظار البارت !!!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s