رواية لم اتوقع حدوث ذلك ( البارت ♥ التاسع عشر )


البوستر الرئيسي 3

ينظر لي يون لاى جي باستغراب
”  هل تعلم هيونغ عندما تصاب بالصداع احزن ع هيونغ سوهيون ونونا كريستال ومينا ”
” لماذا ؟! ”
يضع يوجونغ فنجان القهوة بجانب الطبق
” امممم هيونغ سوهيون يقترب منك فورا ويحاول تهدئتك و أعطائك الدواء وهو يرجف من الخوف
اما نونا كريستال تبكي مع محاولة تهدئتك انت ومينا
اما مينا طبعا و هذا امر مفروغ منه تبكي بجنون وترتجف من الخوف عليك ولا تنام طوال الليل
واخر مرتان لم توافق ع اخذ الدواء الا من هانا ”
” هانا ؟؟ ”
قالها اى جي وهو ينظر لهانا باستغراب وهي تتجاهل النظر لعينيه وكأنها تخفي شيئا ما بقلبها
يهمس سوهيون بأذن اى جي  بخبث
” بالطبع من يد هانا ولكن اخذته من يدها لانها تشبه تيا ام لانك تحب هانا روميو ؟؟  ”
” بالمناسبة انا سأعود لأميركا غدا صباحا  “ينظر الجميع لمايكل
” ماذا ابقى قليلا ”
ينظر مايكل لهم بحزن ” لا استطيع بالكاد وافق والدي ان اتي لهنا ”
تمسك هانا يده وهي تترجاه اما اى جي يبعد وجهه عنهما بغيرة
” سأكلمه انا ارجوك لم اكتفي منك ”
يتنهد بحزن ” لن يوافق ”
ينظر مايكل لاى جي الجالس امام نهر الهان
” هل استطيع الجلوس ؟! ”
لم ينطق اى جي بحرف بل اكتفى بهز رأسه فقط يعم الصمت لعدة دقائق ليقطع صوت اى جي المتردد
” البارحة هل كنت موجود لدى عودتي ؟! ”
” اجل ” بأختصار
ابتسم بحزن ” اذن تظنني الان القاتل ”
يهز مايكل رأسه بمعنى الموافقة
” هذا صحيح * ينظر له اى جي باستغراب لانه اول شخصا وافقه بهذا الرأي *
انت قاتل ….لانك تقتل نفسك بهذه الافكار الغبية انت لم تقتل وان كنت قد قتلتهم حقا لكنت تعاقب الان بالسجن ”
ابتسم اى جي ع كلامه لان مايكل لا يعلم بأنه معاقب حقا معاقب من الداخل مسجون من الداخل يبكي من داخل ل
ا يعلم بأن صداعه جزءا بسيط من المه الداخلي
قاطع مايكل هذا الصمت و تفكير اى جي
” هيونغ اريد ان اطلب منك طلب * يهز اى جي رأسه * هانا … * ينظر له باستغراب *
اريدك ان تعتني بها  هانا فتاة تثق بسرعة تحب بسرعة  تتبدل مشاعرها بسرعة ترتكب الاخطاء دون ان تعلم انه خطاء
لهذا يجب ان يكون بجانبها شخص يحميها يكن بجانبها يساندها  هل تستطيع ؟! ”
” لكن …. * يتنهد * حسنا ” ”
ذلك النهار لم يكن طويلا كان سريعا بسرعة البرق الجميع كان بالسكن
تنظر ريان للجميع ” اين جايسون ؟! لم اره اليوم ولم يرد ع اتصالاتي ”
يخرج يونغ جونغ من المطبخ ” سمعته وهو يتكلم مع والده ثم خرج ”
تفتح اعينها بقلق ” منذ أي ساعة ؟! ”
” تقريبا قبل الافطار بساعة ”
تنظر لساعتها بقلق ” ماذاااا ؟ّ! لقد مر اكثر من 10 ساعات على الافطار ”
” وانا ايضا اتصلت به ولم يجيب ”
” ربما لديه اعمال مع والده ”
” لما انتي قلقة عليه وهو مع والده نونا ؟! ”
” هذا صحيح انه مع والده ”
” لانكم حمقى ” اجاب مختصر من ريان ع اسئلة الفتيان الكثيرة ترتدي معطفها وحذائها وتخرج بسرعة كبيرة
تبدء بالركض السريع حتى وصلت امام بحيرة كبيرة  تلك البحيرة  المليئة  بالذكريات الحزينة والسعيدة التي تبكيهما وتضحكهما
ينظر جايسون لريان البعيدة عنه بعدة امتار واقفة وهي تلهث بشدة من كثر الركض
” ريان  مالذي تفعلينه هنا ؟! ”
” مالذي افعله هنا * تتقدم نحوه بغضب اما هو يعيد وجهه للبحيرة   تصرخ عليه بأعلى صوت تملكه ودموعها تنهمر وتضرب كتفه *
احمق لقد اخفتني لما لم تخبرني انك ستذهب لتراه ان حدث مكروه لك  ماذا سأفعل بنفسي ”
كانت تضرب كتفه الواقع امامها وهي تصرخ بقوة و تبكي اما هو واقف ينظر للبحيرة بدون أي صوت ولا حركة
” لما لا تنظر لي ”
تديره اتجاهها لترى ان دموعه تنهمر تفتح اعينها بصدمة من دموعه انها ليس اول مرة تراه يبكي
ولكنه كان في تلك المرة يتألم كثيرا عيناه اخبرتها بهذا
” مثير للشفقة انا …. اخاف ان اذهب لوالدي ولا اعود حيا اخاف ان يقتلني ببرودة كما قتلها …..
اتعلمين عندما ادخل لذلك المنزل لم اعد استطيع ان ارى أي ذكرة لنا
لم اعد استطيع ان اسمع صوتها لم اعد استطيع ان اتنفس رائحتها
كل ما اتذكره جسمها المرمي ع الارض المليء بالدماء  صوته وهو يضحك رائحة دمائها و رائحة الرصاصة ….. * تنهمر دموع ريان بكثرة *
نحن لم نطلب شيء كل ما طلبناه ان يكون والد جيد لا اكثر  …..
لقد منعني من زيارة والدتي لاني خالفت امره و اصبحت مغني و قتل اختي
* يمسك كتفاها بقوة * ابعدني عمن احب لكنك ستبقين معي اليس كذلك لن يبعدني عنكي اليس كذلك ؟!
ريان انا احبك انتي من اريد البقاء من جانبها لا احدا اخر ريان عديني انك ستبقين بجانبي عديني  ”
تقترب منه ريان  وتعانقه بقوة ” اعدك … اعدك بهذا ”
عانق مايكل الجميع  و ودعهم عدا اى جي
همس ” ستفي بوعدك اليس كذلك ؟! ”
هز اى جي رأسه دليل الموافقة ع كلامه ” لا تقلق ”
قام مايكل بمعانقته لاى جي معانقة سريعة نظر لهانا بتوتر وخوف من ان تنهمر دموعها بعد ان ابتعد عن اى جي
” هانا ….. ”
قاطعته بوضع حقيبة ورقية امام وجهه نظر لها باستغراب كنظرة البقية اخذها وفتحها ليجد بداخلها لعبة محشوة غريبة الشكل ولكنها جميلة بشكل مختلف
نظر لهانا وابتسم
” لم تنسي ….”
” بالطبع لا كان اول وعدا لنا ”
نظر لهما لي يون
” أي وعد ؟! ”
” في عيد ميلادي الـ10 قام مايكل بإحضار دب محشو كان قد طلبه لي خصيصا من الشركة وانا قمت بوعده بأنني ساجد منه و اعطيه اياه ”
صفق لي يون ” اوه .. هذا حقا رائع  ”
ابتسما نظرت له هانا
” سأذهب معك للمطار ”
” اوه و أي جي سيوصلكما للمطار ”
نظر اى جي لسوهيون نظرة قاتلة ليس و كأنه لا يريد ان يوصل مايكل ولكنه لا يريد ان يكون اقرب من هاناا
و يبدء بالغيرة مع انه حقا كان قد بدء فيها
رفع مايكل الحقيبة الكرتونية وهو ينظر لهانا
” شكرا لك ايتها الطفلة ”
” الرجاء من السادة المسافرين المتجهين لامريكا الصعود لمتن الطائرة ”
هذه الجملة جعلت دموع هانا تنهمر بغزارة اقتربت من مايكل وعانقته بكامل قوتها
حتى ان مايكل قد تفاجئ منها بادلها العناق وهو يربت ع كتفها
” هانا توقفي عن البكاء ”
” سأشتاق اليك ”
نظر اى جي لمايكل نظرة قاتلة اما مايكل ابتسم
” وانا ايضا * ابتعدت عنه وضع يديه ع كتفاها وانحنى لتتقابل عيناهما *
اعتني بنفسك ”
هزت هانا رأسها ” وانت ايضا ”
خطوة خلف خطوة ابتعد مايكل واصبح بالسماء يطير عائدا لامريكا
اما اى جي قد عرض ع هانا الذهاب للمقهى للتغير عن نفسها نظر لها اى جي
“الهذه الدرجة تحبينه * نظرت له باستغراب * الدموع مازالت بعينيكي ”
تنهدت ” هذا صحيح …. انا احبه …. هو كل شيئ …. بكل حفرة اقع بها هو من يمد لي يده ليساعدني هو كل شي ..”
نظر اى جي لعيناي هانا  وجد بها شيئ مختلف شيئ يشده لها
ومن دون ان يشعر
” هانا *نظرت له هانا باستغراب * هانا انا احبـ…..”
قاطعه صوت هاتفه اخرجه واجاب عليه
” اه اعتذر اى جي لم اكن اريد ان افسد الحظة الرومانسية بينكما
ولكني اريد هانا بأمر ضروري ”
” ان كنت تريد هانا لما لم تتصل ع هاتفها سوهيون ”
لمعت عينا هانا عندما اى جي قام بذكر اسم سوهيون
“لحظة لما انت غاضب لهذه الدرجة هل كنت تريد الاعتراف لجوليت وقاطعتك ”
ابتسم اى جي ” بالعكس لقد انقظتني من ارتكاب خطأ ”
” أي خطأ  ….. اى جي أي خطأ ”
” الم تكن تريد هانا ؟!”
” هذا صحيح اعطيني اياها “

تأخذ هانا الهاتف من اى جي بابتسامة
يخرجا هانا و اى جي من السيارة الواقفة امام الشركة
ينظر اى جي لسوهيون
” لما المدير يريدكما ؟!”
” اه ..لا اعلم فقط اتصل بي واخبرني بأن اتي انا و هانا للشركة
* نظر سوهيون لهانا * تمني ان لا يكون امرا سيئا ”
” ماذا ؟! ”
نظر لها اى جي بحزن
” انتي لا تعرفين والدي جيدا بعد * نظر لسوهيون * سوهيون اوصل هانا للسكن بعد ان تنتهوا من اجتماعكما ”
” لا تقلق رومـ …”
ضربه اى جي ع كتفه ليسكته
” الى اللقاء ”
دق سوهيون باب المدير دقة خفيفة
” ادخل ”
دخلا سوهيون وهانا انحنيا بأحترام كالعادة
اكمل المدير وهو يشير للمقاعد الموجودة امام مكتبه
” اجلسا …* جلسا باحترام و هما ينظران لهما بفضول * حسنا لقد قمت بطلبكما لانكما انتما الاثنين فقط لديكما جلسات تصوير خاصة بكما ”
نظر له سوهيون باستغراب
” وهل هذا الامر يحتاج لان نأتي لهنا ؟! كنت فقط اخبرنا ع الهاتف ”
” لا … لان جلسات التصوير بكندا ”
” ماذا ؟! ” قالها هما الاثنين
نظرت له هانا ” ولما ليس هنا ؟! ”
” لان جلسات التصوير لأحدى المجلات الكندية * فتح احد الدروج الموجودة بمكتبه * هذه هي بطاقات الطائرة انها غدا  ”
” ماذا ؟! ….. غدا ”
” بهذه السرعة ؟! ”
” اجل لذلك قوموا بترتيب اغراضكما  الان  لأن الطائرة غدا بالصباح و ستبقون لمدة اسبوع او اكثر .. ”
نظر سوهيون لهانا الجالسة بجانبه بالسيارة
” كندا اين تقع ؟! ”
نظرت له هانا وهي تضحك
” في امريكا الشمالية ”
اجابها  ضاحكا
” اووووه حقا ؟! اذا يتكلمون اللغة الاجنبية ليست كندية ”
” هههههههه اجل ”
” حسنا ليس لدي مانع بما انكي تتكلمين الاجنبية بطلاقة فمن المستحيل ان اضيع هناك  ”
“هههههه لا لا  سأتركك هناك واهرب ”
” يااااا انتي ….”
“سيو ما بك ؟! ”
قالتها مينا وهي تنظر لسيو فقط كان صامت طوال الوقت وهذا ليس من عادته ابدا  ابتسم ابتسامة مجبرة
” لا شيئ ”
ثم اعاد ناظره لنهر الهان
” سيو انا اعلم انك منـ ….. ”
قاطعها صوت هاتف سيو الذي يدل ع ان رسالة قد وصلته قام بفتحها
يعقد حاجبيه بانزعاج يرفع يده ليرمي الهاتف بل نهر تمسك مينا معصمه لتوقفه تأخذ الهاتف منه بقوة
تفتح الرسالة
” ( سيو ، قم بتجهيز نفسك والدي سيقابلك هذه الليلة من اجل الخطبة  ) ”
نظرت له مينا باستغراب
” سيو لما انت ؟! …. لما انت غاضب ان كنت تحبها ؟!
الا يجب ان تكون سعيد ؟! ستكونان سويا للابد *
نظر لها بابتسامة حزينة ساخرة وانهمرت دموعه
دون ان يشعر فتحت مينا عينيها بصدمة اقتربت منه وعانقته   *
سيو ما بك ؟! ”
وضع كتفه ع كتفها و هي ما تزال معانقته
” قامت بخيانتي ….. * فتحت اعينها بصدمة * كانت تحبني … لشهرتي … لمالي … لوسامتي …. ليس لاني انا  ”
” سيو توقف عن البكاء …. هي لا تستحقك ”
” عندما علمت انها المقصودة بل اغنيتي الجديدة …..
حاولت ان تعود …..
عندما علمت انها لاقت نجاحا كبيرا …..”
” سيو ارجوك …. انها لا تستحقك ”
بالمساء بدء كل من هانا وسوهيون بتحضير انفسهم للسفر صباحا بعد ان اخبروا الجميع
حتى اليوم التالي كان سريعا لم يشعروا به ولم يحدثث به شيئ سوى وصول سوهيون وهانا الى كندا و اخذوا بقية اليوم راحة في فندق والد لي يون
جلس سوهيون امام هانا ع طاولة الافطار
” صباح الخير ايتها الاميرة ”
ابتسمت ” صباح الخير ”
“منذ متى وانتي هنا ؟! ”
نظرت لساعتها ” من ربع ساعة  …. متأخر ”
“ياااا انها فقط ربع ساعة … ماذا افعل ان كنتي نشيطة هكذا *
خرجت من فهما ضحكة صغيرة  نظر لساعته
* اشش بقي نصف ساعة لتأتي السيارة  يجب ان اسرع ”
” اوبا انت لا تحتاج لاكثر من عشر دقائق للأفطار ”
” يبدو انكـ …”
يقاطعهم صوت النادل
” Do you need something ?! ”
نظرت له هانا بابتسامة
” no Thanks ”
نظر النادل لهانا بابتسامة ثم رحل
نظر لها سوهيون  باستغراب
” مالذي قاله ؟!
اجابته بضحكة ” سألنا ان كنا بحاجة لشيئ ”
دخلا للشركة الكبيرة المليئة بالأزياء الملونة بجميع الأشكال و عارضين الازياء المنتشرين  بكل مكان
نظر سوهيون حوله ليجد ان الجميع العارضين الشبان ينظرون لهانا نظر لهانا تبادله هانا النظرة
” مابك اوبا ؟! ”
وضع يده ع جبته
” اه .. اه هانا لما انتـ …”
قاطعهما الموظف الكندي
”  Mr. Suheon…..  Miss Hannah?!    ”
ينظرا له
تجيبه هانا
” yes  ”
” I am an officer Welcome
and I will be your assistant for a week
plz  ask me whether you need something ”
” ok thanks  ”
ينظر لها سوهيون وهو يشير له
” مالذي قاله ؟! ”
” رحب بنا وقال انه مساعدنا وان احتجنى لشيء نسأله ”
” From here ”
قالها الموظف وهو يتقدم للأمام
“Miss Hannah go with this employee ”
تقدمت هانا مع تلك الموظفة
” and you mr. suhaon go with this employee”
وضع سوهيون يده ع رأسه لم يفهم شيئ ولكنه ذهب مع الموظف الوقف امامه
بدلا كلاهما ملابسهما الى ملابس الشركة خرجت هانا من غرفة التبديل لتجد سيوهيون ينتظرها تنظر له بابتسامة
” اوووه اوبا …. تبدو وسيم لأول مرة ” تخرج لسانها قليلا
” يااا  انتي مالذي تقصدينه  ”
تخرج ضحكة من فمها
” سأريك هنا معانات الجميع من شرك ”
” ههه … ماذا لن تكوني مثل شري ”
” You look fantastic ”
نظرا لمصدر الصوت لقد كان ذلك الموظف
ابتسم هانا بخجل
” thanks ”
نظر سوهيون لابتسامتها  الخجلة
” انتي مالذي قاله ”
” قال اني ابدو رائعة  ، هل هذا صحيح اوبا ؟! ”
نظر لها سوهيون لقد كانت ترتدي  بنطال  قصير اسود اللون وفوقه قميص
مخطط بالاسود و الابيض و جاكيت  سوداء مع حقيبة بيضاء
” تبدين كالعادة ”
” اووه اذا ابدو رائعة طوال الوقت ”
” هه …. لا تصدقين ملابسك كملابس الموظفات ”
نظرت لنفسها باستغراب فهي لا تبدو كالموظفات ابدا
نظرت لسوهيون ابتسمت ابتسامة ساخرة ربتت ع كتفه
” لا تقلق اوبا وانت تبدو كمديري بعمر الـ 30 ”
نظر لنفسه لقد كان يرتدي بنطال اسود قماشي قميص ابيض فوقه تي شيرت مخططة بالابيض والاسود و جاكيت سوداء
نظر لها بغضب صرخ
” انتي …. هانا ”
ثم لحق بها
وقفا امام تلك الخلفية البيضاء
” انتي اخبريني بما يقوله ”
” حسنا … قال ان اقترب منك وتضع يدك حول كتفي ”
اقترب منها ووضع يده حول كتفها وبدء التصوير الكثير قاموا بتبديل ملابسهم لأكثر من 20 مرة و
بكل مرة يضحكان ع بعضهما و تخبره هانا بتعليمات المصور وهي تضحك عليه
مضى يوم التصوير ذاك لم يحدث اي شيئ حتى بالسكن لم يحدث اي شيئ الجميع كان مرتاح عدا كريستال واى جي اللذان يفكران بسوهيون و هانا

stoooooooooooooooooooooooop
البااارت نزل و اخيرااااااا
لك تأخرت بتنزيلوا اكتر من شهرين وفوق هيك مافي تفاعل
وما وصلوا الردود للـ15 شو مشااانكن -_-
يعني ما بصير هيك مثلا انو الرواية قربت تخلص
بالمنااسبة البارت الجاي  حيكون فيه شي يصدمكن لهيك بدي تفاااعل
مافي اسئلة لانو مافي تفاعل  :p :3
تستااهلوا

Advertisements

11 thoughts on “رواية لم اتوقع حدوث ذلك ( البارت ♥ التاسع عشر )

    • محبة_Kpop كتب:

      ياجمال البارت دائما مبدعه
      كماااوا ياقلبو ع البارت الجميل والرائع و..الخ
      بجد احداث البار كانت حماس
      اي جي وهانا هل بيعترفوا لبعض وﻻﻻ
      وريان و جايسون رحمتهم مره والصدمه لو عرف انه عندها مرض
      ومينا وسيو آآآآه البارت جميل
      واجمل شئ هانا وسيوهيون😂😂
      الاثنين يجنون هههههه
      البارت الجاي اكيد بيكوون حمااس
      يا انه بصير شء لهانا وسيوهيون
      او ريان وجايسون
      او يوجونغ ولورا
      عم بنتظر البارت الجايه بفارغ الصبر
      فايتنغ حبي 😍

  1. sara. كتب:

    واخخخخخخيرا نزل من زمان عنها لدرجة أني نسيت وش صار في األبارت اللي قبل المهم كملي بأسرع وقت أنا في انتظارك
    وشكرا.

  2. Modhi كتب:

    اشتقت لهاروايه يالله قد ايش اشتقت لها 😦 شذنب الي يردون على كل بارت ينحدون كذا وينسحب عليهم كذا 😦
    البارت جميل وعماتاً الروايه جدا مثاليه وجميله جدا 😦 بلييز ماتاخري البارت الجاي 😦

  3. ereny كتب:

    شكرا اوني بجد علي البارت التحفة ده ♥
    وياريت بليييييز تنزلي البارت ♥ العشرين ♥ بسرعة لانك بجد مؤلفة مبدعة
    بس الصراحة العيب علي الناس اللي مش يتتفاعل خالص مع الرواية فبللللليز متتاخريش لاني بستني الرواية بفارغ الصبر انا وناس كتتتتتتتييييييير ♥ 🙂
    بخصوص الرواية جايسون كتتير صعبان عليا ياخوفي انه يعرف انها عندها المرض الوحش ده
    ومينا ولي يون بليييييييز خلي ليهم مشاهد كتيييير مع بعض
    بس احلي حاجة هانا وسوهيون واي جي هههههههه بجد مسخرة بس انا خايفة لحسن هانا تحب سوهيون يالللللللللللهوي
    هتشل بجد ياريت بقي متتاخريش لاني بجد بنسا احداث الرواية وبقرا البارتات تاني اوكي اوني
    فايتينغ ♥ 🙂

  4. see won opa كتب:

    خطرتلي فكرة معقولة سوهيون يعجب بهانا لا لا لا الله لا يقدر بس عنجد حلللو كمساميدا على هل كتابات الحلوة الله يخليكي النا وتدوم رواياتك الجميلة خاصة إلي بيها أجمل شخصيات فايتينغ

  5. see won opa كتب:

    مااعرف اكولك اوني ولة انتي تكوليلي المهم اوني بليززززز لا تعذبينا اررجوك كتيير حبيت روايتك وانا مااقرها لوحدي وإنما مجموعة بنات نقرأها بصوت عالي منتضرين البارت 20 أحر من الجمر وكمساميدا على كتابتك غايتينغ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s