رواية لم اتوقع حدوث ذلك ( البارت ♥ الثاني و العشرون )


d8a7d984d8a8d988d8b3d8aad8b1-d8a7d984d8b1d8a6d98ad8b3d98a-3

وقفت مينا عندما سمعت صوت الباب بينما هانا و سوهيون  ما زالوا ع حالتهم فتحت مينا الباب لتفتح أعينها بتفاجئ  حاولت أخفاء ابتسامتها
لكنها لم تستطع ركضت لحضن ذلك الشخص بادلها العناق بهدوء وهو يربت ع شعرها
” من ع الباب مينا ؟! ”
سألها أى جي عندما رآها  تختفي خلف الباب دخلت مينا للسكن بابتسامة سعيدة
” من ؟! ”
أعاد أى جي سؤاله باستغراب ولكنها لم تجبه فقط أكتفت بالنظر لذلك الشخص الذي يدخل من الباب سيدة تبدو بالـ40 من عمرها .. طويلة القامة ..  شعرها أسود كالفحم خالي من الشيب ..
كانت تبدو أنها قوية ولن يهدها شيء وقف الجميع باحترام بينما كريستال توجهت نحو تلك السيدة احتضنتها بقوة
” خالتي سورا اشتقت لك ”
ابتسمت سورا
” وأنا أيضا كريستال ”
اقترب أى جي منها والابتسام السعيدة ع وجهه
” خالتي أهلا بك ”
حضنها قليلا ثم ابتعد نظرت سورا للبقة بابتسامة سعيدة
” كيف حالكم جميعا ؟! ”
انحنوا باحترام لها
” بخير”
حولت نظراتها لنظرات الاستغراب
” أين سوهيون ؟! ”
أشارت لها نانا لخلفها
” أنه هناك سيدتي ”
ابتسمت سورا ابتسامة سعيدة وهي تنظر للخلف ولكن ابتسامتها تحولت لمفاجئة من المنظر الذي كانت تراه  رأس هانا بين خصر و يد سوهيون  و يبعثر شعرها بيده الأخرى
وهي تحاول الإفلات منه رفعت سورا حاجبيها من ذلك المنظر شعرت بألم عميق داخل قلبها
” سوهيون ”
نطقت اسمه بصوتا عالي حتى ينتبه لها رفع سوهيون رأسه عن هانا لينظر لسورا فتح عيناه بصدمة بينما هانا استغلت ذلك الموقف ومن دون أن تعلم بوجود  سورا الواقفة
وهي تنظر لها
ضربت قدم سوهيون كانتقام .. صرخ  بأعلى صوت يملك بألم
” يااا هانا سأقتلك ”
أخرجت هانا لسانها بسخرية
” هل تستطيع ؟! ”
” بالطبع ”
حاول المشي ولكنه لم يستطع بسبب الألم الذي شعر به
تقدمت نحوه سورا بقلق
”  بني هل أنت بخير ؟! ”
تجمعت الدموع المصطنعة بعيناه
” أمي تلك الفتاة ضربتني .. اضربيها ”
تنهدت سورا بسخرية
” لن تتغير ”
” أعلم ”
أخرج لسانها و اقترب منها وعانقها بقوة
” لم أرك منذ مدة طويلة .. اشتقت لك جدا ”
بادلته العناق القوي
” سوهيون بني و أنا أيضا ”
ابتعد عنها
” كيف حالك ؟! ”
ابتسمت
” بخير  ماذا عنك ؟! ”
ابتسم ابتسامة سعيدة
” بخير * تقدم نحو هانا وشدها خلفه مما جعلت سورا تنظر له باستغراب * أمي هذه هانا .. هانا هذه أمي ”
نظرت سورا لها بعمق  بدون أن تتفوه بأي كلمة فقط تلك النظرات مما جعل هانا تشعر بالغرابة تفادت تلك النظرات بانحنائها
“مرحبا سيدتي ..أنا هانا .. سعيدة بلقائك ”
ابتسمت سورا بضيق
” اهلا هانا بنيتي .. أنا سورا والدة سوهيون ”
جلسو جميعا مع سورا تحدثوا كثيرا وضحكوا أكثر
نظرت نانا للجميع
” ما رأيكم أن نتساعد جميعنا لأعداد العشاء للسيدة سورا ”
هتفوا جميعا
” أجل ”
دخلوا جميعهم للمطبخ عدا كريستال و هانا  وقفوا وهم ينظرون لسوهيون الجالس ببراءة بجانب سورا  تنهدت كريستال
” ليته هكذا بالحقيقة ” ضحكت هانا
نظر سوهيون بطفولية لسورا وهو يشد ذراعها
” امي انظري لكريستال انها تتكلم معي بطريقة غير مهذبة ”
هزت رأسها كريستال بالنفي
” لن تتغير ”
” لئيمة ”
تجاهلته ودخلت للمطبخ بينما هو أخرج لسانه لها
” أيها الأحمق هل تتحدث بهذه الطريقة الى حبيبتك ؟! ”
فتح كل من هانا وسوهيون عيناه بصدمة من كلمة حبيبتك  هانا فجأة شعرت بألم بقلبها من تلك الكلمة بينما سوهيون شعر بالذنب وهو لا يعلم باتجاه  هانا ام كريستال !!
” أ..أمي ”
تلعثم سوهيون ولم يستطع تكوين جملة لاحظت سورا هذا فابتسمت بعثرت شعره قليلا ثم نظرت لهانا ولنظراتها شعرت سورا بقبضة بقلبها ولكنها عادت للابتسام
” هانا لم لا تأتين و تجلسين بجانبي دعينا نتحدث قليلا ”
هزت هانا برأسها موافقة اقتربت منها وجلست بجانبها بهدوء
تنهد سوهيون
” فقط كوني ع طبيعتك لا داعي للتصرف بلطافة  أمامها فقط ”
” ماذا ؟! * فتحت هانا اعينها بصدمة من كلامه *  ياااا أنت حقا غبي ”
تنهد سوهيون
” انظري امي هذه هي حقيقة هانا ”
أخرجت سورا ضحكة بينما هانا فتحت هانا أعينها بصدمة مع احمرار بالوجنتين  بقيا طوال الوقت يتقاتلان بطريقة عفوية اما سورا فكانت تبتسم وهي تتألم من الداخل
تنهد سوهيون وهو يدخل للقصر  الكبير ابتسم بضيق
” ياااااااه منذ مدة و أنا لم أتي لهنا ”
” كان عليك أن تأتي .. المنزل فارغ جدا من دونك ”
قالتها سورا وهي تعطي معطفها وحقيبتها للخادمة
” ياااه اظن هذا ”
جلست سورا ع أحد المقاعد الكبيرة الموجودة بالصالة بينما سوهيون يتفتل بها ويتأمل الصور .. صوره مع والده .. مع زوجة والده .. ومع والدته الحقيقة ..
أمسك صورته مع والداه و سورا التي التقطاها قبل وفاة والدته
” أمي هل شعرتي بأنك تخونين والدتي الحقيقة عند زواجك من أبي ؟! ”
” ما لذي تقصده ؟! ”
نظرت له باستغراب
تنهد بضيق
” لا أعلم ربما لأنها كانت صديقتك المقربة ؟! ”
” سوهيون ما لذي حدث معك ؟! * رفع كتفاه بمعنى لا أعلم * تقدم ”
نطقتها وهي تربت ع أفخاذها تقدم نحوها سوهيون وضع رأسه ع حضنها ومدد جسمه ع الكنبة ثواني و وضع يده ع عيناه ليسمح لدموعه بالانهمار
فتحت سورا عينيها بصدمة عندما شعرت بدموعه الحارة تنهمر ع قدميها
” أنا خائن  .. أنا شخص حقير .. بلا مشاعر .. لا أعلم ما لذي أفعله .. كيف سمحت لقلبي الغبي بخيانة صديقي .. أمي صدقيني لم أكن أصدق ذلك ..
اى جي أعز أصدقائي لا أريد خيانته ..  ولكن قلبي لا يتوقف عن دق لهانا عند رؤيتها .. ماذا أفعل ”
عدل جلسته ونظر لسورا بعينان دامعتان
” ماذا أفعل أمي ؟!”
لم تشعر سوا بالدموع تنهمر من عينيها بعد كل شيء هو ابنها الذي لم تلده اقتربت منه وعانقته وهي تشعر بالألم القاتل
” سوهيون بني هناك أمرا واحد يجب أن تحفظه .. هانا ليست لك .. كريستال هي الفتاة المثالية صدقني ..قد تتألم الأن وقد تتعب ..
لكن فيما بعد ستعلم أن هذا أفضل لك .. تجاهل مشاعرك .. أنساها .. أعتبرها أختك الصغرى .. و أعتبر تلك المشاعر مشاعر أخوة ..
ولكن صدقني بعد مدة ستعلم أنه مجرد امتحان لحبك لكريستال .. وستكون سعيدا معها ”
فجأة ابتعد سوهيون عنها مسح دموعه بقوة وهو ينظر لها
” أمي أريد أن أطلب منك شيئا ؟! ”
” بالطبع ”
” أريد أربعة رجال ”
نظرت له باستغراب
” بالطبع .. لكن لما !! ”
ابتسم ابتسامة عريضة ع وجهه
” ستعلمين قريبا ”
في اليوم التالي عاد سوهيون للمنزل مع ابتسامة كبيرة ع وجهه بقي طوال الوقت جالس ع الهاتف يتصل ببعض الأشخاص    اى جي كريستال وهانا لم يفعلوا شيئا  ،
يونغ جونغ و نانا خرجا من السكن كما لورا خرجت مع شين وو جايسون و ريان قضيا وقتهما سويا يوجونغ يعزف طوال وقته متناسيا أمر لورا
بينما مينا طوال النهار مع سيو  أصبحت الساعة الـ12 بعد منتصف الليل الجميع نائم عدا مينا لم تكن موجودة بالسكن !! ..
تقلب لي يون مئات لمرات بالسرير لكنه لم يستطع النوم أزال الغطاء عنه ارتدى حذائه  المنزلي وخرج من الغرفة المظلمة تنهد وهو ينزل للأسفل نظر لباب غرفة اى جي
” كيف تستطيع النوم و أختك لم تعد  بعد !! .. حقير”
همس بها وهو يكمل للأسفل شعر بأن الجو خانق فاتجه للخارج جلس ع أحد المقاعد المحاطة بالطاولة الدائرية مرت ساعة و أصبحت الساعة الواحدة
طوال ذلك الوقت وهو يتصل بها لكن الهاتف كان مغلق بكل مرة وقف عندما سمع صوت الدراجة النارية
تقف خارج الحديقة استطاع سماع صوت سيو مما جعل دمه يغلي
” نامي جيدا و احلمي بي ”
ضحكت مينا
” حسنا سيكون اجمل حلم وداعا ”
قالتها ودخلت للحديقة
” لقد كان اليوم متعب ”
تمتمت وهي تمد جسمها بتعب ملحوظ
” أين كنتي طوال الوقت ؟! ”
صرخت بخوف عندما سمعت صوت بعيد تنهدت براحة عندما رأت لي يون يقترب منها
” اه لقد أخفتني حقا لي يون ”
لم يهتم لهذا بل أعاد سؤاله بتشديد
” أين _ كنتي _ طوال _ الوقت ؟! ”
نظرات له بغرابة
” كنت مع  سيو .. اتعلم كان يوما رائع ”
” لما تأخرتي ؟! ”
” ماذا ؟! ” عبست عندما سمعت سؤاله
” لما _ تأخرتي ؟! ”
شد ع سؤاله مرة أخرى
” أنه لا بأس لقد اخبرت أخي بأنني سأتأخر مع سيو بالعودة … أتعلم كان اليوم رائعا حقا سيو طوال الوقت كان ….”
لم تستطع أكمال كلامها بسبب تلك الصفعة القوية التي ارتطمت مع وجنتها فتحت عينيها بقوة وهي تضع يدها بخوف ع وجنتها الحمراء شعرت بالدموع الحارقة وهي تنهمر
بسبب ذلك الألم الذي شعرت به كان ألما مضاعفا .. ألم وجنتها .. و ألم قلبها !!
بينما لي يون كان واقف بصدمة لم يدرك ماذا فعل نظر ليده بصدمة هو حقا لم يعلم ماذا فعل لم يكن يقصد فقط كان قلقه عليها كبير كبير جدا ..
كان من الممكن بأي لحظة أن يجن وهي غير موجودة لتأتي وتخبره عن يومها السعيد مع الأحمق سيو !!
أعاده للواقع صوت شهقة مينا
” مـ مينا !! ”
حاول الاقتراب منها ولكنها عادت للخلف
” أنا لـ..لم …”
لم يستطع أكمال كلامه بسبب دخول مينا السريع للداخل و هي تحاول كتمان شهقاتها
لم يستطع كلاهما النوم
مينا كانت تبكي بحزن و بألم … الشخص الذي تحبه قام بضربها بقوة وهي لا تعلم لما !!
أما لي يون كان يتنفس بضيق وهو لا يعلم لما قام بفعل هذا .. من قلقه عليها !! .. أم من غيرته .. كاد كلاهما ان يجنا حقا بتلك الليلة  كان كلاهما يتألمان
باليوم التالي بقي لي يون بسريره لم يتحرك منه   لم تكن تلك عادة لي يون ابدا بدء صوت سوهيون يخرج من الأسفل
وهو يصرخ باسمه مرت أكثر من 10 دقائق وهو يصرخ باسمه تنهد لي يون أزال الغطاء عنه
واتجه للأسفل وقف ع أحدى الدرجات عندما رأى مينا تغلق الباب خلفها وتبدو أنها مستعدة للخروج
أدارت مينا رأسها وهي ترفع أحد أطراف شعرها  تجمدت عندما رأته واقف ع أحدى الدرجات العلية ينظر لها  تجمعت الدموع بعينيها عندما تذكرت ما حدث
” ميـ…”
لم يكمل اسمها إلا وقد رآها تتجه للأسفل بعثر شعره بغضب وتنهد بضيق لانه علم بأنها لن تسامحه بسهولة اكمل اتجاه سوهيون الجالس
” ما لذي تريده هيونغ ”
اجابه سوهيون بلا مبالاة وعيناه ع هاتفه
” لا شيء ”
فجأة شعر بالغضب الشديد
” اذا لم طلبتني ”
صرخ عليه بأعلى صوت نظر له الجميع بتفاجأ من صوته بينما سوهيون عقد حاجبيه
” يااا ما بك ؟! لما الصراخ !! ”
تنهد وهو ينظر حوله ليجد مينا واقفة بجانب اى جي وتنظر له نظرات خائفة ابتسم ابتسامة ساخرة من نفسه
” أصبحت تخافي مني ”
همس بها بألم  نظر لسوهيون الذي يحدق به باستغراب تجاهله و خرج بسرعة من السكن
” ما به بحق  ؟!! ”
تنهد سوهيون بينما مينا نظرت لاى جي
” أخي لا بد ان سيو قد وصل سأخرج ”
أومأ اى جي
”  حسنا لكن أريد التحدث معك بشيء !!”
أومأت هي أيضا و خرجا للحديقة  عندما رآها لي يون تخرج وخلفها اى جي اختبأ خلف المبنى  بسرعة يستمع لهما
” ماذا هناك أخي ؟! ”
سألته بهدوء بينما عقد حاجبيه
” متى عدتي البارحة .. أًصبحت الساعة الثانية عشر ولم تعودي ”
” لـ لم أشعر بالوقت مع سيو ”
” حسنا لا بأس أن كنتي مع سيو ”
” أخي كيف علمت أنني لم اعد  بذالك الوقت ”
” لم أستطع النوم بقيت مستيقظ بالسرير حتى سمعت صوت دخولك للغرفة ”
فتح لي يون ومينا عيناهما خوفا من ان يكون قد علم بما حدث لأنه و بسهولة سيقضي على لي يون
” أووه هكذا اذا .. * تنهدت * آسفة جعلتك تقلق ”
بعثر شعرها بابتسامة
” لا بأس .. ولكن * نظرت له فورا بخوف * هـ..هل حدث شيئا معك .؟! ”
“مـ ..مثل ماذا ؟! ”
رفع كتفيه ” لا أعلم و لكن أشعر أنك منزعجة من شيء ”
” لـ لا أبدا ”
” متأكدة مينـ …”
فجأة أحدهم قام بمقاطعته
” كيف حالك هيونغ ”
نظر اى جي لخلفه ليجد سيو واقف خلفه مع ابتسامة
” بخير ماذا عنك ؟! ”
” بخير أيضا ”
نظرت مينا لسيو وبسرعة اتجهت نحوه
” هيا بنا لنذهب .. سنتأخر ”
نظر سيو لها باستغراب من كلامها لانه لا يوجد أي موعد
ابتسم اى جي
” سيو اعتني بها جيدا ”
” لا تقلق هيونغ ”
أمسكت مينا بيده بسرعة واتجهت للخارج بينما لي يون احمر غاضبا من إمساكها ليده
ركبا كلاهما ع الدراجة عانقته مينا من الخلف بسبب السرعة ..بدأت مينا بالتفكير  بما حدث مع لي يون بالليلة التي مضت مما جعلها تذرف بعض الدموع الحارقة
شعر سيو بها وهي تحاول اخفاء شهقاتها كي لا يسمعها مما جعله يبدل مكان ذهابه لأحدى الأنهار الغير معروفة بعد عدة دقائق
وصل لهناك نزل سيو من   الدراجة وهو ينظر لمينا بصدمة من دموعها
” مـ ..مينا ما بك ؟! ”
اقترب منها وعانقها بادلته العناق فورا  فتح عيناه بصدمة اكبر من صوت شهقاتها
” مينا ما بك لما تبكين ”
” اكرهه .. اكره تصرفاته .. لا اريد رؤيته مرة أخرى ”
نطقتهم بين شهقاتها الجارحة لم يستطع سيو فهم ما تقوله فقط بقي يربت ع شعرها
بحنية لتهدأ قليلا مسحت دموعها وهي تبتعد عنه بعد بكاء كثير
” اعتذر بللت معطفك بالدموع ”
ضحك سيو
” لا بأس ولكن ما سبب ذلك الشلال ”
ضحكت ع كلمة شلال التي قالها
” أن أخبرتك لن تغضب ”
أومأ برأسه بموافقة ”
وعد ”
هز رأسه بالنفي ابتسمت مينا من تصرفه
”  أذا لن أخبرك ”
” ياااا تكلمي قبل ان اغضب حقا ”
عبست بطريقة لطيفة
” حسنا ”
أخبرته بما حدث مع لي يون وانه قام بضربها شهق بصدمة
” ذلك الحقير سأقتله ابتعدي سأتوجه للسكن ”
” ياا سيو أهدئ أرجوك ”
قام بتشغيل المحرك و استعد للذهاب ولكن مينا أخذت المفتاح ”
لن اسمح لك بالذهاب ”
” ” مينا حقا كيف سمحتي لذلك الأحمق بالاقتراب منك الا يخاف من اى جي لما فعل ذلك حتى سأقتله حتما ”
عادت دموعها بالانهمار مرة أخرى
” سيو لا تقترب منه انا حقا ما زلت أحبه ”
” يا الهي كم أنتي حمقاء … * اقترب منها وعانقها بهدوء * اعتذر مينا كل هذا بسببي لأنك تقضين الوقت بأكمله معي لتنسيني امر خيانتها
” هزت رأسها بالنفي ”
لا ليس بسببك هو حقا احمق ”
دخل اى جي لغرفته ليجد سوهيون يتحدث أمام النافذة ”
لم تجد .. هل معناها تستسلم … أيها الأحمق لم يمضي يومان بعد … اسمع ان لم تجد شيء سأفصلك.. هل فهمت
” أدار وجهه ليجد اى جي واقف خلفه و ينظر له باستغراب حاول قدر الإمكان ان يبد طبيعيا أغلق الهاتف بينما اى جي رفع حاجبيه
” مع من كنت تتكلم ”
تنهد
” صديق أحمق ”
”  صديق”
” لا تهتم امر سخيف ”
هز اى جي رأسه بالنفي ع كلامه دق جايسون ع الباب البني بهدوء انتظر ثواني ليأتيه صوت المدير
” ادخل ”
دخل بهدوء انحنى قليلا
” كيف حالك ايها المدير ”
” بخير اجلس ”
جلس جايسون ع الكرسي الموجود أمام المكتب ”
سأخبرك بسرعة … أريد منك كتابة أغنية منفردة لك مع غنائها كالبوم خاص بك ”
” لوحدي لما ”
” انه احد أنشطتك لقد دبرت الأمور لذلك لا تقلق .. موضوع الأغنية غير محدد لذلك تستطيع كتابة اي شيء .. حتى الوقت ليس محدد تستطيع اخذ راحتك به ”
نظر يونغ جونغ لنانا التي تنظر للهاتف بقلق ”
نانا ما بك ”
هزت رأسها ”
لا شيء اشعر بالملل فقط ”
تنهد
” ياا تكلمي ما بك ”
تنهدت هي الأخرى
” اخي منذ أسبوع لم يجب ع اتصالاتي او حتى ع مسجاتي أنا حقا قلقة عليه ”
اقترب منها وعانقها
” لا بأس لا بد انه مشغول لا تقلقي عليه ”
” أتمنى هذا ”
مر ذلك اليوم لم يحدث به شيء أخر وقفت مينا من ع الدراجة بهدوء عدلت شعرها قليلا وقف سيو من ع الدراجة ايضا نظر لها وهي تعدل شعرها ”
لا تقلقي تبدين جميلة ”
أبعدت مينا يدها عن شعرها بينما سيو بقي يرتب شعرها خرج لي يون من ذلك الباب الضخم ليفتح عينيه بصدمة من المنظر الذي إمامه سيو يعدل شهر مينا وهي تبتسم بصدق
ابعد سيو يده وهو ينظر لعيناها ”
انتبهي لنفسك و اعلمي أنني بجانبك دائما حسنا ”
” اعلم هذا * اقتربت منه وعانقته * شكرا لك ”
بادلها العناق
” ياا لم افعل شيئا انتي فعلتي الكثير من اجلي أيضا ”
ابتعدا عن بعضهما أدار سيو رأسه ليرى لي يون بعينيه نظرات الغيرة القاتلة قبض ع يده لي يون اقترب منه خطوة ليضربه ولكن مينا مسكت معصمه و منعته
“سيو توقف … أرجوك توقف ”
أدار وجهه سيو و ركب ع دراجته نظر لها
” نامي جيدا سآتي باكرا لأخذك ”
ابتسمت له وهي توما بينما أعطا للي يون نظرات حادة و ذهب كادت ان تدخل مينا للسكن ولكن صوت لي يون أوقفها
“تبدوان مناسبان لبعضكما ”
انهمرت دمعة من عينها
أصبحت الساعة الـ 12 عشر ليلا ولي يون لم يعد بعد الجميع كان قلق عليه حتى اى جي الذي يتقاتل معه دائما شعر بالقلق .
” ذلك الأحمق ”
همس بها يو جونغ ”  هل اتصلتم به
” سألتهم لورا وهي تنظر لهم بقلق أومأ جايسون
” لا يجيب ”
” سأقتله عندما يعود ”
نطقها اى جي بغضب مما جعل الجميع ينظرون له وقف يونغ جونغ بغضب
” سأذهب للبحث عنه ” نظرت له نانا
” أين ستبحث ”
بعثر شعره ” لا اعلم ”
فجأة فتح الباب بهدوء نظر الجميع للي يون وهو يدخل و كأن شيئا لم يحدث نظرت له ريان
” أين كنت ؟ ”
لم يجب فقط نظر لمينا نظرات سريعة ليجدها تعبث بهاتفها ”
لابد و أنها تراسل سيو ” اخرج ضحكة ساخرة لتفكيره نظر له يوجونغ
” ع ماذا تضحك ”
” لاشيء ”
أكمل طريقه للسلم ولكن صوت اى جي أوقفه
” أين – كنت ”
شدد اى جي ع كلامه نظر له لي يون بابتسامة ساخرة
” واااااااو ما لذي يحدث بهذا العالم هيونغ اى جي يقلق علي.”
قالها بطريقة ساخرة ثم أكمل طريقه نظروا جميعهم لبعضهم باستغراب تنهد نظرت هانا لسوهيون
” أوبا اصعد وتكلم معه أنت أكثر شخص قريب منه ”
أومأ برأسه و صعد دخل للغرفة ليجد لي يون نائم ع سريره
” لي يون ”
” هيونغ لا أريد الكلام ”
جاءه صوت لي يون فورا تنهد لي يون واقترب منه جلي بجانبه ع السرير بهدوء
” تكلم الست الهيونغ الخاص بك … هيا اخبرني .. لا تجعلني اقلق أكثر”
أدار لي يون رأسه لينظر لسوهيون
“هيونغ لن تغضب مني ”
عقد حاجبيه باستغراب
” لا ”
” لـ.. لقد صفعت مـ.. مينا ”
“مااااااااذااااااااا”
وقف سوهيون بصدمة ”
هل أنت أحمق أم غبي كيف تفعل هذا … بل كيف استطعت ضرب الفتاة التي تحبها ”
تنهد لي يون وعدل جلسته
“هيونغ لقد تأخرت بالعودة أصبحت الساعة واحدة بعد منتصف الليل ولم تعد بعد … و أنا لم استطع النوم بقيت انتظرها طوال لليل لتأتي و تخبرني …
انها كانت سعيدة مع سيو … و انها تحبه بشدة .. هل هذا عدل هيونغ اخبرني … هل هذا عدل ”
”  اذا الموضوع موضوع غيرة ”
” لا ”
” بلا ”
” لا ”
” كما تريد ولكن آن أخبرتك انه لدي فكرة للاعتراف لها ”
ابتسم لي يون ابتسامة واسعة ”
حقا هيونغ ”
” بالطبع ”
جاء الصباح والجميع جالس على الإفطار عدا لي يون و سوهيون وهانا ”
ياااه أوني نانا طعامك حقا مميز معه حق لي يون ”
ابتسمت نانا كشكر نظرت كريستال لهم ”
بالمناسبة أين لي يون هانا وسوهيون جميعهم ليسوا بغرفهم ”
” لا اعلم
” هكذا كان رد الجميع رن الجرس وقفت نانا لتفتح
الباب وهي تنظر لهم
” حقا غريب
فجأة شعرت بشيء رطب ع شفتيها أدارت وجهها بصدمة لترى من ذلك الشخص الذي قبل وجنتها
شد يونغ جونغ ع يده و كاد ان يتوقف لو لم يهدئه يو جونغ
فتحت نانا أعينها بصدمة اكبر عندما رأت من هو الشخص الواقف إمامها دخل ليتركها متجمدة بمكانها
” يااا نانا ما بك لما لا تغلقي الباب”
قالها وهو يغلق الباب تنهد ”
يبدو انك تغيرتي حقا .. مم دعينا نتأكد * اقترب منها ولعب بوجنتها قليلا * نعومة البشرة زادت انه تغير ايجابي * أخرجت نانا صرخة صغيرة عندنا قام بحملها
و من دون ان تشعر لفت يدها حول عنقه كي لا تسقط مما جعل يونغ جونغ يغضب أكثر دار بها ذلك الفتى و لكنه انزلها بعد دقائق وهو ينظر لها بانزعاج
* نانا أتعلمين انك خسرتي وزنا هل أنتي حمقاء ”
” ياا أنظر من يتكلم أنت الشخص الأحمق هنا … عندما أرسلت لي صورة لك بهذه الملابس كانت ضيقة و الآن عريضة ”
رفع حاجبيه قليلا
” أذا لابد  أني أوسم الآن ”
” هه أنظروا كيف يقوم بتبديل الموضوع ”
أخرج ضحكة
” حسنا سأعد للثلاثة أن لم تكوني … ”
قاطعته بعناق  و الدموع بعينيها
” اشتقت لك كثيرا ”
بادلها العناق بابتسامة
” و أنا أيضا حبيبتي  ”
أدار يونغ جونغ نظره للفراغ بغيرة ابتعدت عنه و يده ما زالت حول كتفها
” لم اعتقد أنك ستأتي ”
” ياا  هل تريديني العودة ؟! ”
نظرت له بقلق من ذهابه
” حاول و سأقتلك ”
نظر لها بسخرية
” لكن أن ذهبت أفضل من قتلي ”
” حقير ”
همست بها اما  هو فابتسم وقبل مقدمة رأسها
” لم و لن تتغيري ”
كادت أن تجيبه لكن صوت تنحنح لورا اوقفها
” أوني لم تعرفينا ”
ابتسم بغباء
” صحيح * شدته نحو الطاولة  *  أعرفكم جميعا هذا الأحمق الموجود بجانبي هو .. ”
تأوهت بألم عندما جاءتها ضربة ع رأسها  نظرت له بحقد
” تكلمي باحترام أنا أكبرك ”
” أحمق * همست بها أكملت بسخرية * الشاب الرائع الجميل الموجود بجانبي هو يوجي أخي الأكبر عمره 28 ”
ابتسم الجميع لمقابلته عدا شخص واحد قام بفتح عيناه بصدمة من كلامها كان ذلك الشخص هو يونغ جونغ قامت نانا بتعرفيهم له ولكنها صمتت فجأة عندما وصلت ليونغ جونغ  نظر لها يوجي
” ما بك لما صمتي ”
نظرت له بتوتر ممزوج بالخوف
” أ..أخي .. هـ هذا .. يـ.. * أخذت نفسا عميقا * يونغ جونغ ”
فتح يوجي عيناه عندما سمع أسمه للحظات تذكر كل شيء .. تذكر منظر والده وهو مغطى بالدماء .. تذكر معاناة نانا عند خيانته لها .. تذكر كل شيء بتلك اللحظة
نظر لنانا
” نانا .. أنه مجرد تشابه بالأسماء أليس كذلك ؟! ”
لم تستطع نانا الإجابة  ع سؤال أخاها بسبب شعورها بالخوف
” أنه أنا هيونغ ”
نظر له يوجي عندما سمع صوته
” لا ـ تناديني ـ بالهيونغ ”
شدد ع كل كلمة قالها و هو ينظر لها بحقد  نظر الجميع لهم بخوف
بينما نانا نظرت لآخاها بخوف
” أخي ”
” لما لم تخبريني من قبل ؟! ”
حاول أن يتكلم معها بهدوء ولكنه لم يستطع
” أ..أخي ..هـ..”
قاطعها صورت رنين هاتفه نظر للمتصل بغضب تنهد وهو يحاول الهدوء
” ألم أخبرك لا تتصل بي  … أنا عند نانا بالسكن .. ماذا ؟! .. حسنا سآتي للشركة فورا ”
وضع هاتفه بداخل جيبه نظر لنانا
” حدث أمر طارئ بالشركة .. سآتي لأخذك مساءا ”
قبل مقدمة جبهتها وتوجه ليخرج
” أنتبه لنفسك ”
” حسنا ”
قالها ثم خرج .. تنهدا نانا و يونغ جونغ سويا  بضيق .. بينما الجميع نظر لهم بحزن
” لا بد أنه سيفهم ”
قالها يو جونغ وهو ينظر لهما
” أتمنى هذا ”  تمتم  بها يونغ جونغ
دخلت هانا من الباب الخارجي نظر لها الجميع بينما نظرت لهم باستغراب
” ما بكم ؟! .. هل حدث شيء ؟! ”
” أخ نونا نانا عاد  ”
قالها جايسون وهو ينظر لها
” أليس بالأمر الجيد ؟!   ”
” بلا ولكن … * تنهدت نانا ثم أكملت * لا يهم أنا متأكدة أنه سيتقبل ”
تنهد الجميع بينما هان أخذت قطعة خبز وهي تنظر لمينا
” مينا .. * نظرت لها * بدلي ثيابك .. أريد الذهاب لمكان و أنتي معي أن لم تمانعي ”
نظرت لها باستغراب
” لا مانع لدي  ولكن سيو .. ”
قاطعتها هانا بابتسامة
” سيو سيذهب معنا لا تقلقي من أجله ”
أومأت برأسها
” حسنا أذا سأستعد ”
صعدت  مينا  لغرفتها حتى تبدل .. بينما نظر لها أى جي باستغراب
” الى أين ؟! ”
أخرجت لسانها قليلا
” سر ”
هز رأسه بعلامة النفي
” لا بأس أن لم يكن له علاقة بذلك الأحمق الصغير لي يون ”
فتحت عيناها
” أوبا لما تكرهه ”
رفع كتفاه بعلامة لا أعلم بينما الجميع ضحك
خرج كل من مينا وهانا من سيارة الأجرة بهدوء أمام المول التجاري ليجدا سيو متأك ع دراجته
” لما تأخرتما ؟! ”
تنهدت هانا
” تعلم الفتيات …. المهم لنسرع ”
دخلوا ثلاثتهم للداخل
” أوني ماذا نفعل هنا ؟! ”
ابتسمت هانا
” ممم لنبحث لكي ع ثوب جميل ”
وقفت مينا
” لم أفهم !! ”
شدها سيو لتبتسم
” ليس هناك داع لتفهمي ”
دخلوا لأحدى المتاجر الكبيرة ليغلق أحد الموظفين الستار ع المتجر
نظرت بخوف لسيو
” لما أغلقه ؟! ”
” يااا هل نسيتي لا يجب أن يرانا احد هنا وأنتي تعلمين المدير أكثر منا ”
تنهدت عندما ذكر المدير أي والدها ..  نادت لهم هانا
”  مينا اختاري فستان ”
” ولكن لما الفستان ”
دفعها سيو ” فقط أبحثي ”
تنهدت ” حسنا ”
بدئوا بالبحث ع فستان  مضى ساعتان وهم ما زالوا يبحثون ومينا ما زالت تعلم لما الفستان ولما هي من بين الفتيات هانا طلبتها و ما المناسبة حتى تعلم كيف تختار الفستان
قاطع تفكيرها صوت سيو
” فتيات ما رأيكم بهذا الفستان ”
توجهن نحو سيو
” جميل سيو أنه مناسب جدا ، لديك ذوق  رائع ”
ابتسم سيو من إطراء هانا
نظرا هما الاثنان لمينا
” ما رأيك ؟! ”
” أنه جميل جداااا ”
” هيا أذا أرتديه ”
” لما أوني ؟! ”
” فقط أرتديه ”
قالها سيو وهو يدفعها لغرفة الصغيرة خرجت مينا بعد دقائق من الغرفة  وهي مرتدية  الفستان  _ الصورة _
فتحا سيو وهانا عيناهما من جمالها
شهقت هانا
” مينا تبدين جميلة جدا ”
أومأ سيو
” يا ألهي .. قد أقع بحبك انتبهي مينا ”
ضربت مينا رأسه بخفة ع مزاحه
جاءت أحدى الموظفات
” آنسة مينا تبدين رائعة  ”
” شكرا لك ”
” أذا لنبدأ بوضع المساحيق ”
فتحت مينا عيناها بصدمة
” لما ؟! ”
” مينا فقط أذهبي معها ” تنهدت هانا
” لن أذهب حتى أعلم لما كل هذا ؟! ”
” مينا توقفي حسنا ..فقط اذهبي ”
أجابها سيو بنبرة غاضبة  مما جعلها تومأ ببساطة  وتذهب مع الموظفة دخلا لغرفة لوضع المساحيق بينما نظرت هانا لسيو باستغراب
” مينا تخاف منك ؟! ”
اخرج ضحكة
” بالطبع لا نونا ، أنها تخاف أن أغضب منها أو احزن ”
ضحكت
” اذا هكذا الأمر ”
بعد ساعة خرجت مينا مع تسريحة ع شعرها  _ الصورة _ و مساحيق تجميل بسيطة جدا
شهقا هما الاثنان بصدمة
” يا الهي … لابد ان لي يون سيجن ”
تمتمت هانا بأخر جملة
أخرج ضحكة سيو عندما سمع تمتمة هانا الواقفة بجانبه
” مينا حقا تبدين رائعة ”
توجهت نحو المرأة لتشهق بصدمة
” وااو حقا أبدو رائعة .. * دارت حوول نفسها مع ابتسامة وجهها ولكنها توقفت وهي تنظر لهما * لما هذه الأشياء ”
” فيما بعد ”
نظر سيو للساعة
” يا ألهي الساعة أصبحت 6 سنتأخر هيا بنا لنذهب ”
” الى أين ؟! ”
تنهدت هانا وهي تلبسها المعطف الأسود
” كما أخبرتك قبل قليل فيما بعد ”
” ولكن …”
” من دون لكن .. ”
ركبوا جميعا بسيارة سوداء مع سائق ليس بالوقت الطويل حتى وصلوا لأمام أحد المطاعم الفخمة   كانت الشمس قد غابت فعلا خرجوا من السيارة بهدوء نظرت لهم مينا
” ماذا نفعل هنا ؟! ”
أدارت وجهها عندما سمعت شهقة أحدهم
” مينا تبدين رائعة ”
” أوبا سوهيون ؟! ”
اقترب منها وهو يمسح دموعه الوهمية و سيو وهانا يضحكان
” أه مينا لقد كبرتي حقا ولم تعودي تلك الطفلة ”
ضحكوا جميعهم ولكن صوت مينا قاطعهم
” لحظة ، ما لذي يحدث ؟! .. لما أرتدي هذه الملابس ؟! … و لما أنا هنا ”
صمتوا فجأة  ولكن سوهيون قام بدفعها لداخل المطعم المظلم
” فقط قولي موافقة ”
رفعت حاجبيها وهي تدخل بقوة  بسبب دفعة سوهيون عندما دخلت أغلق باب المطعم  نظرت خلفها لتجد نادل
” آنستي لما لا تعطيني ردائك ”
عقدت حاجبيها وهي تخلع الرداء وتعطيه الرداء قام بتعليقه  ثم نظر لها
” من هنا ”
أكمل طريقه نحو السلم في الطريق المظلم قامت بل لحاق به بخوف صعدا ع السلم المدور و وصلا للطابق الثاني أكملت  طريقها  بينما هو تركها
دخلت لذلك الطابق لتجده فارغ و بمنتصفه طاولة دائرية لشخصان مليئة بالأطعمة المنوعة وخاصة المفضلة لها …
ع دائرها شموع صغيرة   فتحت عيناها بصدمة من ذلك المنظر فجأة شعرت بالتوتر ..
بدأت الموسيقى الهادئة بالخروج من أحدى مسجلات المطعم الموجودة بداخل الحائط  تقدمت خطوتان لتصبح قريبة أكثر من الطاولة
” مينا ”
خرج ذلك الصوت المتوتر من خلفها أدارت وجهها لتجد لي يون خرج من الظلام يرتدي بدلة رسمية وبيده باقة حمراء
” لي يون ؟! ”
سألته بتردد
أقترب  عدة خطوات ولكن مع هذا بقي فراغ كبير بينهما فتح فمه ليتكلم لكن الكلام لم يخرج منه
” مينا …”
stooooooooooooooooooooop
احم …..  أنا بعتذر من جد  … بعرف أني تأخرت يومين ><  بس كنت كتيرر مشغولة وما قدرت أكتب منيح  😦
ومشان ايام التنزيل .. رح حاول قدر الأمكان اني نزل بارتين بالاسبوع مشان تنبسطوا وخلصا ع بكير ^_^
بس البارت كان حلو صح وصار فيه كتير امور حلو و بتزعل بنفس الوقت بتمنى يعجبكم
الأسئلة :
السبب يلي خلا سوهيون يطلب الاريعة رجال ؟! … عودة سورا ؟!
أغنية جايسون شو رح يكون تأثيرا ؟!
عودة يوجي و كره ليونغ جونغ رح يأثر ع علاقة مع نانا ؟! .. وشو رح يصير ؟!
مينا رح تقبل مشاعر لي يون بعد ما ضربا وجرحا ؟!
.
.
بتمنى يكون في تفاعل متل البارت الماضي ❤

Advertisements

15 thoughts on “رواية لم اتوقع حدوث ذلك ( البارت ♥ الثاني و العشرون )

  1. fatima.kakoli كتب:

    اوني شكرا لالك لانك راح تنزلي 2 بارت كل اسبوع ولله راح بتفرحينا كتير كتير
    وانشالله بتشوفي كتير تعليقات حبيبتي

  2. sadeem1997 كتب:

    البااارت جمييل
    كوماااووو
    فايتييينق
    اعذريني بالعادة اطول بالتعليقات بس من جد تعباننه
    بس قلت مستحيل اطلع بدون مااعلق
    فايتيينق

  3. nonna كتب:

    اوني البارت حلو كتير فايتنج وما تتأخري علينا احنا بنستني روايتك بفارغ الصبر
    1-اعتفد علشان يبحث عن والدي هانا
    2-راح يكون لها تأثير علي حبيبتة
    3-اعتقد انه راخ يأثر بالسلب علي علاقتهم بس بالاخير راح يتقبل الامر
    4-اعتقد راح تتقبل بالنهاية بس بالبداية اعتقد هترفض

    فااااااااااايتنج اوني بليز لا تتأخري علينا

  4. محبة_Kpop كتب:

    امووووووووووووو
    يا دونغ سين انتي بتجنيني انتي وابداعكك يا جميله ♥♥
    صراحه البارت جوناااااااااااان وجميل لدرجة الجنووون
    احداثه بتقهر كلما حسيت انه ااننحلت مشكله جت مشكله تانيه *-*
    بس بجد البارت قمة قمة قمة في الابداع
    كماااااااااااوا تشومل قلبو
    اممممم نبدا الحين في التوقعات
    1- مممكن يبي يسوي شئ لكريستاال اما سورا صرااحه غريب ظهورها بس اتوقع لها سبب بس مولايو
    2- ممكن يعرف انه ريان مريضه وراح يكتب عن حبه لها
    3- راح يكون له دور كبير في علاقتهم بما انه يكره والد يونغ جونغ وممكن يبعد نانا عنه
    4- بتقبل بس قي شئ راح يصير لهم او واحد منهم
    شكرا مره تانيه ع البارت
    وانا اسفه كتيير لانه ماني برد عليك كتييييييير في بعض البارتات
    ميانيه دونغ سين حبي بس اعرفي اني راح اكون دائما داعمه لك ♥♥
    عم بنتظر البارت الجايه بفارغ الصبر
    فايتنغ ♥♥♥

  5. see won كتب:

    ياي البارت حلو وطويل ومليئ بالأحداث التجننننن الأسئلة صعب اتوقع شو راح يصير لأن من جد البارت حماس بس اتوقع سورا تكون أم هانا اما مينا أعتقد ترضى مشاعر لي يون وتعذرة لانة ضربها بدافع الغيرة اما اخ نانا راح يسبب مشاكل لنانا ويمنع علاقتها بحبيبها فايتينغ متحمسة كتيييير مبدعة والله انا نزلت روايتي على الانستغرام أسموseewon50

  6. naslindasma كتب:

    اوني انا عن جد رح اشكرك كتييير لانو هاي القصة ممكن تكون دراما مشهورة كتير و كمان توسعك في الافكار و الاحداث شي بجنن صراحة انا شفت جميع البارتات بس و لا مرة علقت عليها و لكن ما ادري ليش حبيت اعلق المرة هذي و اشكرك و شجعك لحتى تكملي هدا العمل الجبار انا واله لو اقولي اختار ما بين قصة درامة الورثة و قصتك رح اختار قصتك و بنسبة لتوقعاتي للرواية
    1 – ما اعرف ليش طلب سوهيون الاربعة الرجال… و اتصور انو سورا رجعت حتى تمنع حب سوهيون لهانا و تزوجو لكريستال
    3- اغنية جايسون رح تاثر في ريان و تشجعها لحتى تساوي العملية مشان تشفى
    4- نعم رح ياثر بعلاقة نانا …
    5 – اتصور مينا تقبل مشاعر لي يون
    و انا اشكرك كتييرر لانك بتتعب حالك لحتى تبسطينا لكن اتصور يعني انك تكتب عشان انت بتحب هاد الشي و انك بتنبسطي لما تقراي التعليقات و بتمنى انك تواصلي و رح ابقى اشجعك و اشكرك لنهاية

  7. اسيل اسامة كتب:

    البارت أكثر من رائع وانتي كاتبة رائعة و موهوبه ولك مستقبل باهر
    عنجد أفضل رواية قرائتها

  8. amanibadria كتب:

    أنااااا رجعععععععععععت
    مرحبا أوني أتمنى تكوني بخير أنا كتييييير أسفة لأني تأخرت لضروف أنا ما قدرت طل بس أول ما فضيييت دغري تصفحت المدونة و فرحت كتييييير لأني لقيتك منزلة بارتين جداد (:
    طبعا قريتو لهيدا البارت حلووووو كتيييييييييييييير ^^
    بنروح للأسألة
    أظن عشان يبحث عن معلومات تخص ماضي هانا /: و يلاقي اهلها أما سورا بحس انو ما رجعت بس مشان تشوف سوهيون في سبب تاني يدور حول هانا
    رح يوصل بالأغنية مشاعروووو
    يمكن تكون في صعوبات و مشاكل بس بالأخير أخو نانا رح يتقبل الأمر
    أكيييييييد
    بالأخيييير يا مبدعة أشكرك على مجهوداتك و فايتنغ
    فرحتيني لأنك رح تحاولي تنزلي بارتين بالأسبوووووووع D:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s