حب لا ينتهي – مَا قَبل النِهاية –


12

 

مقدمة الأجزاء الاخيره

توجه الى سيؤول حالا

صرخ دونغهي على سائق الأُجرى ليذهب به الى المطار

رغم أن السائق ليس مجبرًا على السفر الى مدينةٍ أخرى ، ولكن

صراخ دونغهي عليه أفزعه وجعله يبدأ بالقيادة !

.

.

في سيؤول ~

أباااا

صرخ دونغهي ودموعه تنزل بكثرة على خديه

انها النظرة الأخيرة لوجه والده قبل أن يقوموا بتغطيته .

دونغهي كان يمسك بوجه والده في صدره بينما يبكي بحرارة

لا أحد يحس بمقدار الألم الذي يشعر به الآن

فقدان أحد الوالدين صعب

ولا يعوضة شيء ، لا حبيب ، ولا شقيق ، ولا صديق

لا شيء !

ودونغهي فقد الاثنان !

الوالدة .. و الوالد

لقد أردت رؤيتي في عُرسي !!

أرَدَتَ أن تراني زوجا جيدا كما ربيتني وكما أردتني أن أكون

أرَدَتَ أن ترى أبنائي ، لأنك بنيت بداخلي رغبة وجود طفل أحبه

في حياتي كما تحبني أنت وتغمرني بكل تلك المشاعر الرائعة !
أنت كنت الأفضل دائما ! ، أنا سأشتاق لك حقااا

انفجر في البكاء !

كيف لي – شهقة – أن – شهقة – أعيش بدوونك ؟؟

علا صوت بكائه كثيرا ، وأصبح جميع من يقف حوله من ممرضات وأطباء

يشفقون على حاله ، لقد استطاعوا رؤية كم أن هذا الولد يحب والده

ابييييييييييييي ..، لمَ لم تأخذني معك ؟ ، لما ؟؟؟

.

لما تركتني اتعذب هنا وحدييي

اقترب الاطباء والممرضين ليبعدوا دونغهي عن والده لأنه حان

الوقت …… ليغطوه بالكامل

لاا .. أبي ..، ابتعدوا ، لا لا أبي

لاااا … أبيييي لااااااااااااا

ثم وُضِع الغطاء على والده بالكامل ..~

كانت النظرة الأخيرة ..

اللحظة الأخيرة ..

الجلسة الأخيرة ..

لدونغهي مع والده

منذ هذة اللحظة دونغهي أصبح

.

.

.

.

.

.

.

وحيدا ..~

..

في المستشفى

ركضت الممرضات بجيون الى غرفة العمليات

كان الجميع يقف خارج الغرفة ، ولكن الجميع تستثني ثلاث ،

دونغهي ، كيوهيون ، سيون !

دونغهي ذهب لوالده الذي مع الأسف توفي !

كيوهيون فقد وعيه لأن الخبر كان صادما بالنسبة له مع حالته الآن !

سيون كان في حانةٍ ما لأنه الى حدٍ ما سئم من كل شيء .

بعد أقل من خمسة عشر دقيقة ، خرج جيجونغ اليهم !

ماذا حدث ؟ “

قفز الجميع عليه بهذا السؤال ،

كِلا المجموعتين

الفتيان والفتيات ،

الجميع…

.

.

الا يوري ، كانت تنظر له بنظرات وحدهم من يفهم معناها 

وهو ببساطة أومأ !

اذا ؟ “

كان صوتها هادئا مما أسكت الجميع

نحتاج الى متبرع حالا ، هي لن تقوى على البقاء أكثر من نصف

ساعة ، وهذا احتمال غير أكيدٍ أيضا ،

أنا حقا أعتذر ولكننا فعليا لا نملك هذا المتبرع

جيجونغ كان متأسفا مع كل حرف يخرج من فمه

ماذا تعني بـ ‘ أعتذر ‘ ، شقيقتي تموت وأنت ‘ تعتذر ‘ 

مستشفى عملاقة لا يوجد فيها متبرع وتعتذر ؟

أتسمي نفسك طبيبا ؟؟ ، أنت مجرد ..

كيوري !!!!!

صرخ ليتوك

يكفي

كان صوته اهدأ هذة المرة من قبلها

نحن لن نستطيع المساعدة في شيء !

لن نركض في الشارع ونسأل الماره ‘ من منكم يريد التبرع بقلبة ‘

هذا جنون لأجل الاله ! ، وضع الفتاة شبه منتهي

لا بل منتهي ، هي تموت

مهما صعب عليكم تقبل الأمر هي فعليا تموت !

لن يقوى شخص منا على قول أنا سأتبرع ، لأنه فعليا

لا يستطيع أي شخصٍ منا أن يفقد حياته ، الجميع يحب جيون

ولكن لن يقول أي شخص أنا سأعطيها حياتي

لانه ببساطة – الجميع سيفضل نفسه على أي شيء

لا

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

أنا سأكون المتبرع

~

هل يا ترى ستعيش جيون ؟

من المتبرع ؟

ماذا ستفعل انجونغ بعد عودتها ؟

كيف سيكون حال دونغهي بعد وفاة والده ؟

هل مقدر لجيون و كيوهيون أن يكونوا معا ؟

ماذا ستفعل يوري ؟

” ما هو وضع سيون ؟ “

هل من الممكن أن تكون النهاية سعيدة ؟..

أم حزينة ؟

ترقبوا البارت الأجزاء الثلاث الأخيرة من الرواية .. لمعرفة

الاجابة ..~

…………………………………………..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته !

شو أخباركم حبايبي ، طبعا هاد مو بارت

هاد مجرد تحميس لكم لأجزاء الرواية الأخيرة

الجزئية هي كان المفروض انها تنزل يوم العيد كهدية مني الكم

وبقية البارتات رح يكون بينها وبين بعضها يومين

بس لأني كنت في مصر ، وما كان عندي نت ما قدرت

هلق بما أنو نزل هاد اليوم.. أول ما توصل التعليقات 15 رح نزل البارت مافي يوم محدد

يعني الرواية باقي فيها – 20 , 21 , 22 وهو* الأخير * –

البارت العشرين رح يكون طويييل ، لان فيه أشياء كتيرة

بين السطور وأشياء كتير صارت انبنى عليها الي صار في هي الجزئيه

لذلك اترقبوا البارت الجاي مشان تكتشفوا الخفايا

حابة خبركم إن …..

.

النهاية حلوة !!

بس ما رح قول اذا سعيدة أو حزينة

ولا تخافوا ، أنا ما رح اضغط الأحداث بثلاث بارتات

هي أصلا يادوب بدها ثلاث بارتات

واذا بدكم رومانسية

ابشروا بالي تبون XDD

الجزء الأخير مليان – 22 –

بسس …

هل ياتُرى !!

رومانسيه سعيده ؟

ولا رومانسيه حزيينة ؟؟

هاد السر &_&

القاكم في الأجزاء الأخيره من

حب لا ينتهي ..~

Advertisements

7 thoughts on “حب لا ينتهي – مَا قَبل النِهاية –

  1. saraelf كتب:

    حلوةةةة كثير الرواية حمااااااااااااس عالاخر انا قريت ال19 بارت بيومين لان حبيت القصة بس كثير حزينة

  2. jj كتب:

    رااااائع وجميييييله واخيرا اصلا تدرين لما دخلت المدونة فاقده الامل انك نزلتي قلت ذي سحبت علينا لان في كثير يحمسونا ويوعدنا ويسحبون ولما شفت انك نزلتي قعدت ساعه اقرأ العنوان واتأكد انها رواية حب لا ينتهي انهبلت وصرااحه انتي طولتي كثير ومفروض يكووون البارت عشرين طويل على الاقل على شان صبرنا ذا لانك طولتي مررة بس يلا احنا بانتظارك ولا تطولي علينا وفاااااااتتتتييييننننغغغ😍😍😍😍😍💓💜💜💋

  3. maram كتب:

    اوني روووووعة بليز كملي انا من قبل رمضان وانا بستناك تكملي رووووعه بليييز كملي روايتك الاكثر من رائعه …حب لا ينتهي ……..^_^

  4. lendah radwan كتب:

    تتءبنلخلمبتلنلنلحلنلتقنلنلتبمإثنيتينبنبمب دوونييييي
    اوونيي الرووايية حممااااااسسس لا تطولي علينا بليييز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s