رواية لم اتوقع حدوث ذلك ( البارت ♥ الخامس والعشرون )


laj01

ابتعدت نانا عن مينا عندما سمعت صوت أقدام الطبيب
الجميع هرعوا إليه بسرعة
نظر له أى جي
” أذا ؟! ..”
ارتسمت ملامح الحزن ع الطبيب
” لقد حاولنا ولكننا لم ننجح ، أعتذر ”
” نونا | أوني ”
صرخوا بها جميعا عندما شعروا بنانا تقع ع الأرض !!
عاد الوقت للمضي بسرعة ساعة .. ساعتين ونانا لم تستيقظ الجميع كان بجانبها بتلك الغرفة البيضاء
عدا ريان التي كانت مع طبيبها الذي يخبرها عن عواقب عدم أستأصله و أنها قد تكون مكان يوجي
أمسكت لورا بيد نانا و دموعها تنهمر
” أوني أرجوكي كوني قوية ”
شعرت نانا بشيء دافئ يمسك بيدها لم تعلم لما تمنت أن يكون يونغ جونغ ممسك بيدها وسيخبرها أن أخاها بخير
رمشت عدة مرات قبل ان تفتح عبنبها لتجد لورا ممسكة بيدها و دموعها و دموع الفتيات تنهر
” أين يوجي ؟! ”
سألتهم قبل أن يتكلموا او يهمسوا بشيء مع هذا الجميع فضل الصمت حتى صرخت نانا
” أين أخي ؟! ”
” نـ نونا .. هـ هيونغ .. أ أنه .. ”
لم يستطع يو جونغ أكمال كلامه و قولها عاد للصمت بينما نانا استطاعت فهمها و بسهولة معرفة الكلمة التي كان سينطقها ، أبعدت الغطاء عنها حاولت الوقوف و نجحت
” أوني أرجوكِ أنتي متعبة ”
لم تسمع نانا لكلام مينا كل ما كان يهمها هو يوجي أخاها !! ،
استندت ع الحائط الأبيض وهي تمشي
” نونا دعينا نساعدك ”
ولكنها أيضا لم تهتم لكلام اى جي بقيت تمشي و هي مستندة ع الحائط خرجت من تلك الغرفة و لحق بها الجميع حتى ريان صدمت عندما رأتها بتلك الحالة
جميعهم شكروا الله أن الغرفة كانت قريبة أي أنه كان سهل الوصول لها
بأحد الخطوات كانت ستقع لو أن اى جي لم يكن قريب منها و استطاع الأمساك بها
ابتعدت عنه و أكملت طريقها من دون أي كلمة
وقفت أمام تلك الغرفة الباردة كالجليد خطوت عدة خطوات نحو السرير دن أن تستند ع شيء
خطوة خلف خطوة أصبحت أمام السرير
رمشت عدة رمشات عندما رأته بتلك الحالة بشرة بيضاء كالثلج شفتان ورديتان لم تعد حمراء
مدت يدها بتردد لتمسك يده ولكن عند أول لمسة أبعدت يدها بسبب القشعريرة
التي سببها جلده البارد كالجليد
أعادت يدها بتردد لتمسك يده بقوة دموعها بدأت بالانهمار كالشلال
” يوجي استيقظ .. هيا استيقظ .. أرجوك لقد مللت من هذه اللعبة .. استيقظ هيا .. سأناديك أوبا حسنا .. هيا أستيقظ .. هيا ”
فجاة بدلت صوتها للصراخ ، الصراخ أنه الطريقة الوحيدة لإخراج ما في قللبك
أمسكها جايسون من كتفيها
” نونا ”
أدار وجهها بصعوبة لتترك الغطاء يعانقها بقوة بينما هي تضرب صدره
” أنه يكذب صدقني .. أرجوكم صدقوني .. أنها كذبة .. أرجوكم صدقوني هو لن يتركني ”
مسح ع شعرها بهدوء
” نعلم نونا نحن نصدقكي ولكن اهدئي ”
عاد الجميع للسكن بعد أن قاموا بتهدئة نانا خرجوا من الغرفة عندما تأكدوا أنها غطت بالنوم
جلسوا الجميع بقوة
” لا أصدق أنه رحل ”
تنهد أى جي
” أوني متعلقة به بشدة ”
مسحت كريستال دموعها
” أين هيونغ يونغ جونغ يجب أن يكون بجانبها الأن !!  ”
أحنت لورا رأسها بحزن
” لا يجب ألم أكبر من أن يتركك من تحب بالوقت الذي أنت بحاجته ”
نظر يو جونغ لها بحزن بينما هي رفعت رأسها و نظرت له
” يبدو أنك جيد باعطاء النصائح لما لا تعطيها لنفسك ”
” ما قصتك معي لما تحبين القتال معي لما لا تتقاتلين مع شين وو ”
” ما قصتك معه !! ”
” أنتي ما قصتك معنا أحاول أن اكون صديق له و أنتي ..”
” توقفا حسنا انه ليس الوقت المناسب للقتال ”
قاطعه جايسون بينما لي يون لأول مرة اتجه نحو الباب ليفتح
أغلقه لي يون بعد ان تاكد من دخول شين وو وقفت لورا بسرعة و عانقت يده بينما يوجونغ أدار وجهه بعيدا
” مرحبا ”
” أهلا ”
أجاب الجميع وهم ينظرون له بينما هو أكمل بحزن
” لورا أخبرتني بما حدث مع نونا ،  أين هي ؟!
” نائمة ”
أجابته كريستال بهدوء
” انه محزن حقا ”
أومأ الجميع بينما ريان كانت تسعل بقوة اقترب سوهيون منها و بهمس تكلم معها
” نونا اذهبي للنوم لقد تعبتي جدا ولا تستطيعين التحمل اكثر ولا تنسي نونا نانا بجانبك بالغرفة ”
أومأت ريان كطاعة وقفت وهي تنظر للجميع
” سأصعد للراحة ، أنتم أيضا أفعلوا هذا ”
” حسنا ”
أومأ الجميع بينما هي صعدت لفوق بهدوء الجميع كان هادئ للثانية التي صرخت بها ريان
” اوني ”
هرع الجميع لها بسرعة ليجدون نانا واقفة ع الشرفة ولا ترتدي سوى قميص أبيض من دون أكمام خفيف جدا  و الجو قارس كالثلج بينما كانت شفتاها قد تحولت للون الأزرق
” نونا ما بك ؟! ”
سألها شين وو وهو يخلع معطفه و يضعه عليها بينما كريستال أحضرت الغطاء ووضعته فوق معطف شين وو
ادخلوا نانا للداخل
” أوني لما فعلتي هذا ؟! ”
سألتها هانا وهي تعانقها محاولة تدفئتها
ابتعدت عنها نانا بينما دموعها انهمرت ومازالت ترجف
” ععندما لمست اخي كان بارد كالثلج .. أخي يكره البرد و كان باردا جدا !! .. و أنا أيضا أكرخخ و أريد أن أكون باردة .. مثله ”
انهمرت دموع الفتيات بينما الفتيان وقفوا بمكانهم لا يعلمون كيف يتصرفون عدا شين وو الذي وقف فجأة
” أيها الفتيات ابتعدن عن نونا يجب أن ترتاح ”
ابتعدن الفتيات عنها جاعلين رغبته تتحقق
بينما هو امسكها من كتفيها و اوقفها
” لن تنام هنا لتنام بالغرفة الأخرى هنا بارد جدا ”
وقفوا جميعا جاعلين نانا تنزل للأسفل وضعها شين وو بسرير لورا بينما الفتيات غطئنها جيدا الجميع كان حزين جدا من أجل نانا ،
نانا تلك الفتاة القوية التي لا يستطيع أحد أضعافها ، الفتيات يستمدن قوتهم منها والان أصبحت ضعيفة غير قادرة ع التحمل
الجميع جلسوا بالصالة عدا لورا سين وو كانوا بالحديقة ، ريان و مينا نائمتين بغرفهم ،
” مينا ”
نطقها الجميع عندما رأو مينا واقفة ع أخر سلمة بملابس النوم و الدموع بعينيها
” ما بك ؟! تقدمي ”
أشار اى جي للفراغ الموجود بجانبه تقدمت نحوه و جلست بذلك المكان الفارغ و عانقت خصره بينما هو وضع يده  ع كتفها مسح ع شعرها قليلا
” حبيبتي لما لم تنامين ؟! ”
” لم أستطع النوم بسبب أوني لم تنم للان ما زالت تبكي ”
تنهد الجميع بضيق بينما مينا زادت من قوة عناقها مما جعلت اى جي ينظر لها
” لا تتركني وحيدة ”
همست مينا جاعلة اى جي يقبل رأسها
” لن أفعل ”
مسحت لورا دمعتها التي انهمرت  هبت الرياح  بالحديقة لتجعلها ترتجف بينما شين وو اقترب منها و عانقها بهدوء
”  موت يوجي أوبا ذكرني بموت أخي ردت فعل أوني كانت كردت فعلي ، لم أنسى كيف وقع ع الأرض أمامي و لم أستطع فعل شيء سوا الصراخ بأسمه و هز ع أمل عدم موته ”
هذا ما حدث بالحقيقة اليوم أعاد للجميع ذكرياته السيئة التي حاولوا نسيانها بشدة  ، أعاد ألمهم القاتل الذي لا ينتسى !!
مر ذلك الأسبوع و كأنه لم يمر كل يوم كان أصعب من الذي قبله ، جعل الجميع يتألم ، مرض نانا الشديد ، عدم عودة يونغ جونغ للان و بعده الذي زاد الأمر سوءا ع نانا ،
جميعهم كانوا جالسن بالصالة و وجوههم حزينة مضى أسبوع و لم يعتادوا !! ،
فجأة الجرس قد رن جايسون وقف واتجه نحو الباب من دون أن يتجادل مع لي يون كالعادة فتح الباب ليفتح عيناه بصدمة ثواني بسيطة و صرخ
” هيونغ !! ”
اختفى جايسون خلف الباب هو يعانقه بينما الجميع قد فتح عيناه بصدمة من الأسم ابتعد جايسون ليدخل يونغ جونغ
نظر له بنظرة سعادة و راحة و كأنه عاد إلى منزله الحقيقي ركض الجميع إليه يو جونغ ، اى جي ، سوهيون ،
عانقوه جميعا عدا لي يون بقي جالس كاد أن يقف ليركض و يعانق هيونغه الذي اشتاق له ولكن صوت ما أوقفه
” كيف حالكم جميعا ؟! ”
توجهه أنظارهم نحو الباب ليجدون نوين واقفة هناك فتح الجميع أعينهم بصدمة
عقدت ريان حاجبيها
” ما لذي  أتى بك لهنا ؟! ”
تقدمت نوين نحو يونغ جونغ و عانقت ذراعه
” أهكذا ترحيون بخطيبه صديقكم ؟! ”
شهق الجميع بصدمة بينما يونغ جونغ أبعد نظره للجهة الأخرى
” أ .أوبا هل هذا صحيح ؟! ”
سألته كريستال بصدمة
بينما تحولت أنظار ييونغ جونغ للي يون محاول تغير الموضوع
” لي يون لم تشتق لي ؟! ”
” لم أشتق لك بل اشتقت لهيونغ يونغ جونغ القديم !! ”
فتح يونغ جونغ عيناه بصدمة ولكنه  ابتسم بسخرية ليقلب الأمر مزحة
” ما هذا لي يون أنه أنا  لم أتحول لوحش !! ”
عقد لي يون حاجبيه
”  لا لم تتحول لوحش ولكنك تحولت لخائن ”
عبس يونغ جونغ من كلمة  ( خائن ) لا هو ليس خائن  هو يحميها ، تلك الكلمة جعلت دمائه تغلي ودقات فلبه تزداد هو لم يخنها هو يحميها
” لي يون ـ انتبه ـ لكلامك ”
شدد ع كل لكمة قالها بينما لي يون ابتسم بسخرية من كلامه كاد ان يفتح فمه ليتكلم ولكن شهقة أحدا الفتيات أوقفته
~~~~~~~~
طوال اليوم  كبقية الأيام بقيت نانا بغرفتها جالسة أمام النافذة تنتظر عودة يونغ جونغ و دموعها تنهمر ،
أرادت أن تخبره عن موت موت يوجي!!
عن شعورها
عن معاناتها وكم احتاجته بذلك الوقت و كم تحتاجه الأن !!
بقيت تتأمل النافذة حتى رأت سيارة تقف أمام  باب حديقة السكن  حتى لو لم تفكر بمن هي كانت تستطيع أن تعلم أنها سيارة يونغ جوغ ،
عندما رأته يخرج من السيارة لم تستطع البقاء ثابتة بمكانها ،
وقفت سريعا و اتجهت للأسفل و لكنها بقيت ثابتة ع أخر سلمة حتى سمعت شهقة ريان
تحولت جميع الأنظار إلى مكان وجهة نظر ريان ليجدون نانا واقفة هناك
فتح  يونغ جونغ عيناه بصدمة عندما رأى نانا بتلك الحالة بنطال أسود ضيق قميص بذات اللون قطني عريض جدا  شعرها مرفوع عينان حمراوتان مع الأنف و الهالات السوداء ،
شعر بتلك اللحظة بقبضة بقلبه بضيق وألم ، لم يرى شيء سواها ، ولم يسمع سوا أنفاسها و كأن كل شيء توقف ،
تمنى أن يكون بجانبها بتلك اللحظات التي جعلتها  هزيلة ،
تمنى أن تبكي ع كتفه هو لا أحد أخر
تمنى و تمنى و كانت مجرد تمنيات ،
للحظات تبادلت نظراته مع نظرات نانا التي تمتلك مختلف المشاعر و أولها العتاب  ، الضيق ، الكراهية
بينما هو كان يحمل نظرات اعتذار ، حزن ، ضيق
كلاهما أرادا أن يعانقان بعضهما و ان يبكيان لكن لا !!
قاطع  تلك النظرات صوت مينا القلق
” أوني أنتي بخير ؟!”
تحولت أنظار نانا لمينا و أومأت
” أجل ”
” هل تحتاجين شيء ؟! ”
سألتها كريستال
” كأس ماء ”
أسرع كذبة !!
” فقط كنت أخبرينا ”
” لا بأس ”
كانت ستخطو اتجاه المطبخ ولكن صوت مثير للاشمئزاز أوقفها
” سمعت أن أخاك توفي حزنت حقا ”
أعطت نانا نوين نظرات
” شكرا ”
قالتها و مضت اتجاه المطبخ  اتكأت ع الطاولة محاولة استيعاب لما حصل و لما سمعت
خانها مرة أخرى ؟!
هه يبدو أنه لن يتغير طوال حياته أخرجت الزجاجة مع الكأس وضعت به القليل من الماء
و خرجت من المطبخ متجهة لغرفتها  متجاهلة نظرات الجميع و ضعت الكأس ع الطاولة أمام النافذة
و أخذت الهاتف الموضوع بجانبها
” مرحبا !! ”
بالأسفل نظرت نوين للبقية ثم أعادت نظرها اتجاه يونغ جونغ
” حبيبي سأذهب الأن أراك لاحقا ”
قالتها و قبلت وجنته نظرت للبقية بخبث
” أراكم لاحقا ”
ثم خرجت مغلقة خلفها الباب  رفعوا الجميع حواجبهم و هم ينظرون ليونغ جونغ بحقد
ابتلع لعابه و تقدم نحوهم و جلس بجانبهم
” أذا .. ؟! ”
قبل أن يتفوه أحدهم بأي حرف صوت نانا قاطعهم
” هناك أمر يجب أن تعلموه  ”
تحولت أنظار الجميع لها مع أشارات الاستفهام ع وجههم
” نونا أنتي بخير ؟! ”
” أجل  لا تقلق سوهيون !! ”
اقتربت منهم وجلست ع احد المقاعد و بهدوء
” سأسافر ”
” ماذا ؟! ”
شهق الجميع بصدمة عدا يونغ جونغ !!
تنهدت
” أجل سأسافر صباحا وسأعود بعد أسبوع المدير أعطاني هذا الأسبوع كأجازة لما حصل و لا تسألوا عن المكان ”
قالتها بنفسا واحد وصعدت لغرفتها اغلقت الباب ع نفسها أخرجت حقيبة السفر و بدأت برمي الثياب بداخلها حتى سقطت باكية تضرب قلبها !!
بالأسفل جميعهم كانوا بحالة صدمة  من كلامها و سرعتها بالرحيل  لم يتفوه أحدهم بحرف فقط بقيوا ينظرون لبعضهم وقف يونغ جونغ صاعدا لغرفته ولكن صوت لي يون أوقفه
” لما عدت أن كنت ستفعل هذا ؟! ”
” أفعل ماذا ؟! ”
نظر له بعينين حادتين بينما لي يون ضحك ضحكة ساخرة
” حقا  لا تجعل نفسك غبيا هيونغ أو أن حتى كنت هيونغ الخاص بنا جميعا !! ”
” و أنت أيضا لا تجعل نفسك وق بتجهيز نفسها حا لي يون ”
قالها وصعد لغرفته تاركا لي يون غاضبا
باليوم  التالي بالصباح  كانت نانا  قد قامت بتجهيز نفسها للسفر الجميع كان يفطر بهدوء عداها لم تقبل الجلوس مع الخائن !!
فتحن الفتيات الباب بهدوء ليجدن تقوم بأرتداء المعطف
” أوني أرجوكي أخبرينا أين ستذهبين ”
” لا لورا ”
” لكن .. ”
” قلت لا هانا  ”
” أذا أبقي هاتفك مفتوح ”
” ريان !! ”
” أوني أرجوكي نحن حقا خائفين عليكي !!”
” كريستال لست بفتاة صغيرة !! ”
” أوني ..”
لم تستطع  مينا أكمال كلامها و إلا بدموعها تنهمر اقتربت من نانا بسرعة و عانقتها .. فتحت نانا عينيها بصدمة من حركة مينا و من دموعها كادت أن تعانقها لو أن صوت لي يون لم يقاطعها !!
” نونا السائق أصبح بالأسفل  ”
ابتعدت مينا عنها لتسمح لها بالتحرك بينما لي يون حمل الحقيبة الكبيرة الموضوعة بجانب الباب للأسفل
كادت نانا أن تخرج من الغرفة ولكنها توقفت فجأة عندما سمعت شهقات مينا !! أدارت رأسها لتجد دموع الفتيات تنهمر خصيصا مينا
” فتيات .. ”
نطقتها بغصة
” أوني لا تذهبين و تتركيني أرجوكي ”
” مينا !! ”
تنهدت نانا بضيق محاولة عدم أخراج دموعها  أخذت شهيق و
” فتيات و خاصة مينا اسمعن أنا لن أذهب للأبد !! .. هي فترة راحة لا أكثر تعلمن كم تعبت ولا أريد من أحد أن يزعجني و سأعود بعد أسبوع لا أكثر ”
” أوني .. ”
” فتيات كن بخير لحين عودتـ..”
لم تستطع أكمال كلامها ألا و بشهقة تخرج  وضعت يدها ع فمها  محاولة أخباء الشهقات و خرجت راكضة
نحو السيارة  الخاصة التي ستقوم بإيصالها لذلك المكان ركبت بسرعة غير سامحة للفتيان بتودعتها
“انطلق ”
نطقتها بصوت خانق و ما ان انطلقت السيارة الا و بها تخرج تلك الشهقات التي حاولت تخبئتها
” اسف !! ”
نطقها بصوت خانق و هو يغلق النافذة  بضيق مسح دمعته قبل أن يفاجئه أحد بدخوله !!
جلس ع سريره تأمل خلفية هاتفه بضيق أخر صورة له مع نانا ، أخر صورة التقطت لهما سويا ،أخر صورة !!
ساعة .. ساعتين .. ثلاث و الجميع بحالة من الغضب و القلق و الخوف و الحزن
بينما نانا قضتها بالدموع اخرج السائق الحقيبة الكبيرة من صندوق السيارة و وضعها أرضا أمام باب المنزل المطل على البحر
خرجت نانا من السيارة وهي تمسح دموعها  استنشقت الهواء العليل ، كم من الوقت مضى ؟! كم ؟! وهي لم تأتي لهنا و لم تشعر بالراحة كم ؟!!
مد السائق يده نظرت لها نانا لتجده ممسك بكرت صغير رفعت حاجبيها بينما هو تكلم
” أنستي هذا رقمي أبقيه معك طلبا من المدير ”
أومأت و أخذته
” شكرا ”
” العفو ”
نطقها و ركب بالسيارة و اختفى !!
بينما هي التفت لخلفها لتنظر لذلك الباب المزين بالأزهار ابتسمت ابتسامة خفيفة أول ابتسامة بعد اسابيع من العذاب و البكاء ذلك المنزل !! فقط هو أهم شيء بحياتها لما ؟!
هنا  كانت جميع ذكرياتها بهذا المنزل تربت مع من تحب !!
و تقدمت نحوه بخطوات و قلبها يفق بقوة قرعت الجرس بعد أن أخذت نفسا طويلة  ،
دقائق كالساعات مضت حتى تقدم صاحب الباب و فتح الباب دموعها انهمرت بمجرد أن رأت ذلك الشخص تقدمت مسرعة و عانقته  سامحة للشهقات بالخروج
.
فتح سوهيون باب السطح ليجد هانا واقفة أمام سوره بهدوء تقدم نحوها بابتسامة
” الأن علمت أين اختفت الأميرة ”
أخرجت هانا ضحكة صغيرة  بينما هو أكمل
” ما بك ؟! .. تبدين شاردة الذهن ! ”
ابتسمت هانا بخفة
” أوبا ؟! ”
” مممم ؟! ”
” هل تتذكر الأمنية التي أخبرتك عنها بكندا ؟! ”
” بالطبع ”
” أظن أنني سأتنازل عنها !! ”
فتح عيناه بصدمة
” ماذا ؟! ”
احنت هانا رأسها
” أن كانت الاخوة قاسية هكذا أنا لا أريدها !! ”
فتح عيناه بصدمة أكبر من كلامها
” لا هانا الأخوة ليست قاسية ”
نظرت له
” أذا واوني و ما حدث لها !! ”
” اسمعي هانا هي تبكي لانها فقدت جزء هام من حياتها ، انا أيضا لم أشعر بالأخوة ولا أعلم كيف هو الشعور ،
ولكن أنظري لمينا و اى جي هذه هي الاخوة  الحقيقة ان تهتم بأخاك تخاف و تقلق عليه تحميه لا الألم هانا !! ، من المستحيل أن تجدي أخ يؤلم أخاه ”
” حقا ؟! ”
ابتسم
” بالطبع انه لمن المستحيل ”
.
جلست نانا و الدموع ما زالت بعينيها بينما تلك الجدة التي تبدو بالعقد الخامس من عمرها تحضنها تقدم شاب يبدو بعمرها ووضع أمامها كأس ماء و جلس قريب منهما
” نانا هل أنتي بخير ؟! ، ثم لما يونغ جونغ لم يأتي معك ؟! ”
ما أن ذكرت أسم يونغ جونغ حتى نانا زادت بكاء
” نانا ما بك ؟! ”
هتفت الجدة بضيق  رفعت نانا رأسها
” جدتي أنه خائن .. خائن ”
فتحت الجدة عينيها
” ماذا ؟!! ”
” جدتي يونغ جونغ لقد خانني ”
” اهدئي أرجوكي و اخبريني ما لذي حصل !! ”
بدأت نانا بأخبارها بجميع ما حدث منذ اللحظة التي بدأ يونغ جونغ بطلب أعادتها له حتى هذه لحظة ،
دعوني أخبركم من تكون الجدة بارك !! .. هي جدة قابلاها كل من يونغ جونغ ونانا بطفولتهما بصدفة و ساعداها ع حمل الأشياء بينما هي
أعطتهما الكعك كشكر لهما يوم خلف يوم أصبحا قريبا منها و يقضيان الوقت معها أكثر من عائلتهما باختصار هي أهم شيء بحياتهما !
بكل حرف كانت نانا تتفوه به الجدة تزداد  صدمة  هي فقط لم تصدق أن يونغ جونغ الطفل الذي كان يعشق نانا خانها و تركها بأصعب أوقات حياتها  ،
استطاعت الجدة تهدئتها بقدر المستطاع ابتسمت الجدة بغباء عندما تذكرت أمر الشاب الذي ينظر لهما باستغراب
” نانا نسيت أن أعرفك هذا ابن أخي دونغهي يقوم بالاعتناء بي ”
نظرت له نانا باستغراب
” سررت بمعرفتك ”
ابتسم
” و أنا أيضا ”
.
.
.
بالسكن الحال ما زالت عليها مكهرب بشكل كبير الجميع جالس بالأسفل حتى يونغ جونغ
صمت قاتل بينهم  نزلت ريان من ع السلم و بيدها هاتفها و العقدة بين حاجبيها
” فتياات !! “

stooooooooop

رجعت و أخيرا 🙂 !!
ممم بعرف أني تأخرت بس ولله الردود ما فتحتلي نفسي أني أكتب و نزل 😦 >.<
يعني أسبوعين و اكتر و الردود 8 !!
من جد ؟!!
ولله عم اتعب و أنا عم أكتب 😦 و مافي تشجيع !!
ع كلا البارت الجاي ما رح ينزل الأ بعد 15 رد مو كتار و لا حتى قد تعبي 😦  !!
بعرف مليتو من قصة نانا و يونغ جونغ بس فيكن تحكوا هي المفتاح لبقية القصص
لهيك البارت  الجاي رح تلاقو فيه مفاجأت كتيرر و تغيرات !!
و كل سنة و انتو سالمين يا رب 🙂

الأسئلة
1 ) شو رح يصير مع نانا ببيت الجدة ؟!
2 ) بالسكن الجو لح يبقى ع هل حالة ؟!
3 ) ريان لي عاقدة حاجبيها  ؟!!

للتواصل
ask 

Advertisements

22 thoughts on “رواية لم اتوقع حدوث ذلك ( البارت ♥ الخامس والعشرون )

  1. sadeem1997 كتب:

    ريااان شكلها بتقولهم عن مرضهاا
    يونغ جونغ مراا ينررحم قاعد يسوي كذا عشان يحميها والكل يلومونه
    نانا تنرحمممممم
    كومااااو
    فايتييينق

  2. xxmodhi كتب:

    الأسئلة
    1 ) شو رح يصير مع نانا ببيت الجدة ؟!
    مدري
    2 ) بالسكن الجو لح يبقى ع هل حالة ؟!
    اي
    3 ) ريان لي عاقدة حاجبيها ؟!!
    مدري
    البارت رائع مره شكرا وبانتظار الجاي ♡

  3. nonna كتب:

    اوني البارت حلو كتير اوي
    1-اعتقد ان دونغهي راح يحاول يتقرب منها
    2-اعتقد انه راح يضل متوتر الجو لفتره
    3-هي ما بعرف
    فاااااااااااااااااااااااااايتنج اوني وكل عام وانتي بخير

  4. ramrom كتب:

    وااااااا ♡ ♡ ♡ اااااااو
    مو مصدقة بعد طول انتظار اخيييييييييررررررررراااااااااا نزل البارت
    البارت حلووووووووو كتيييييييييييييييير وحزيييييين
    يونغ جونغ اكبر غبي ليييه يتصرف هيك بس وجعني قلبي عليه ونانا كمان تقطع قلبي عليها خاصة لما جاوبت على سؤال هانا متت من البكي
    ” أوني لما فعلتي هذا ؟! “
    سألتها هانا وهي تعانقها محاولة تدفئتها
    ابتعدت عنها نانا بينما دموعها انهمرت ومازالت ترجف
    ” ععندما لمست اخي كان بارد كالثلج .. أخي يكره البرد و كان باردا جدا !! .. و أنا أيضا أكرخخ و أريد أن أكون باردة .. مثله “
    بجد بكيت كتييير لجوابها شي يقهرررر 😥
    انا حاسة دونغهي رح يحب نانا بس انشالله ﻻ ما يحبها هي و يونغ جونغ حلووين حرام يونغ جونغ يحزززن
    بالسكن الجو رح يكون عادي وهادئ
    ريان بظن رح تخبرهم عن مرضها وانها رح تعمل العميلة اسئصال او مدري
    متحممممسسسسة مووووووووووووت للبارت القادم
    بانتظارك بفااااااارغ فااااااااااارغ فاااااااااااااااارغ الصبر
    بليييييييييييييييييز حبيبتي لا تطولي علينا
    فايتينغ 😉
    كومااووووووووو ♡ ♡ ♡ وووووووووو

    • ramrom كتب:

      اونييييييي سؤال رواية بقاء يمسه الرحيل رح تكمليها ؟
      بتمنى تكمليها لأنها من اروع ما قرأت
      فايتينغ ♡

  5. fatima.kakoli كتب:

    واووووووووووووووووووووووو مو مصدقة انك نزلتي البارت اوني واخيرا 🙂
    كل عام وانتي بخير اوني
    البارت كتير حلو وكتير حزين 😦
    اوني لاطولي في تنزيل البارت الي بعدوو بليزززززز
    وبليز خلي البارت الي بعدوا طويل نحن بالانتظار لاطولي علينا
    فايتنغ :*

  6. lofa كتب:

    ‏) ﺷﻮ ﺭﺡ ﻳﺼﻴﺮ ﻣﻊ ﻧﺎﻧﺎ ﺑﺒﻴﺖ ﺍﻟﺠﺪﺓ ؟ !
    اعتقد طونغهي رح يحب نانا
    2 ‏) ﺑﺎﻟﺴﻜﻦ ﺍﻟﺠﻮ ﻟﺢ ﻳﺒﻘﻰ ﻉ ﻫﻞ ﺣﺎﻟﺔ ؟!
    اعتقد
    3 ‏) ﺭﻳﺎﻥ ﻟﻲ ﻋﺎﻗﺪﺓ ﺣﺎﺟﺒﻴﻬﺎ
    لانها اتذكرت مرضها
    اووووونييي البارت رووعة رحاء لا تتاخري في البارت الجاي وخلييهه يكون طويل اوونييي بجد انتي مبدعة ما شاء الله والروواية رووعة ووكل عام وانتيي بخيير :-*
    اكماوووا اوونيييي

  7. Sarah كتب:

    مرحباً
    انا متابعة جديدة للرواية ^_^
    الرواية كثير جميلة والاحداث روووعة
    واسلوبك جميل ماشاء الله عليك..كثير حبيتها
    ****
    *بالسكن الجو لح يبقى ع هل حالة ؟!
    اتوقع فترة قصيرة وتعدي
    *ريان لي عاقدة حاجبيها  ؟!!
    اتوقع دق عليها الدكتور واحد رد عليه
    مدري ليش اتوقع انو جايسون هو اللي رد
    ****
    (بعرف مليتو من قصة نانا و يونغ جونغ)
    لا ياقلبي ماملينا لكن فيك تدخلي باقي الشخصيات حتى لو كان جزئيه صغيرة

    انتظر البارت القادم بفارغ الصبر ومتحمسه كثير لريان وشنو راح يصير لها
    فايتنغ ياجميلة..

  8. lofa كتب:

    اووووونييييييي متى رح تنزلي البارت الجدييييييد ما عاد فينيي انتظر اكتتتتتتتتر ❤ ❤ ❤ :'(:'(:'(:'(:'(

  9. shineegirl كتب:

    اوووونييي ما شاء الله مبدعةةةة عايتنغ نزلي البارت ولا تتاخري علينا ❤ :-* ❤ :-*

  10. monaabdelkarim كتب:

    اووونيي ما شاء الله مبدعة الروواية روعة انا متابعة جديدة بتمنى تنزلي البارت باسرع ووقت ❤ :-*

  11. islam كتب:

    اووونيييي الرواية كتيييير روووعة بتمنى تنزلي البارت الجديد اليووم وواعتقد التعليقات وصلت ❤ ❤ ❤

  12. seemo كتب:

    اووووووونييييي ما شاء الله انتيي مبدعة انا كتابعة جديدة للراية صراحة كل البارت عجبنييي بتوقع انا التعليق ال 15 واليوم البارت رح ينزل ❤

  13. sawsan كتب:

    هاي اوني انا متابعة جديد للرواية
    الرواية كتير حلووة بتمني مطولي في تزيل البارت الي بعدوا
    فايتنغ 🙂

  14. sakura كتب:

    ملييح انو نانا سافرت و راحت لعند جدتها عشان تغير شوي الجو
    بعتقد الأوضاع معقدة شوي بسبب للي حصل لنانا
    أونيي كوماووه على البارت و أسفة على تأخري في رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s