رواية | بحر الأوهام ~ Part 1


1

5

كل شيء مختلف عن ما كان يراه قبل نومه الآن كل شيءً مليء بالنباتات الخضراء ذات الرائحة العطر والقليل مِن الزهور كانت تعطي الأرض مختلف من الألوان الجميلة

وقف في وسط تلك الأعشاب الخضراء يستنشق الراحة العطرة لتلك الأعشاب وقد التمعت عينيه بريقاً من جمال ذلك المكان وقد رسمت ابتسامة على شفتيه لذلك الجمال الذي ينظر أليه

لمح المنزل الخشبي الذي على زاوية الطريق وقريبة مِن شاطئ البحر ليأخذ بالسير إلى ذلك المنزل عابراً مِن بين تلك الأعشاب ليقفر أمام باب ذلك المنزل ليأخذ بطرق الباب

استغرب مِن عدم فتح أي شخصاً له الباب لذا قام بدفع الباب قليلاً ليجده يفتح بكل سهوله دليلاً على أنَّه كان مفتوحاً بالفعل لذا عبر إلى داخل المنزل ذات الأثاث الراقي المازج للونين الذهبي والفضي

“ياله مِن منزلاً رائع..مَن يسكن هنا يا ترى؟”

صعد إلى الطابق الأول ودخل إلى أول غرفة وجدها ليجد اللون الأبيض يملأها بكل ما تحتويه الغرفة من أغراض ولمح ذلك الشخص النائم على السرير ليبتسم بسعادة متوجهاً نحوه

جونسو استيقظ أيُها الكسول”

فتح جونسو عينيه بكسل ونظر إلى صديقه الواقف بجانب السرير وينظر إليه بإبتسامة مما جعله يبتسم هو الأخر وينهض من على السرير ويقف أمامه

جونغ كي هيونغ..ماذا تفعل هنا؟”

“لا أعلم..استيقظت لأجد نفسي في حديقة منزلك”

“اذهب لرأيت كاي وأنا سأذهب لأغتسل”

باستغراب”كاي هنا؟!”

“نعم..إنه في غرفته لذا اذهب وابحث عنه”

أومأ له جونغ كي فقط وخرجت من الغرفة بينما دخل جونسو إلى دورة المياه ليغتسل وعينا جونغ كي بقية تجول في المنزل فقد كان المنزل راقياً بلونه وديكوره

دخل إلى الغرفة التي تعبد مسافة غرفتين بمساحة كمساحة غرفة جونسو ليجدها هي الأخرى يكتسيها اللون الأبيض لكن بعض البريق كان يضفي على الغرفة جمالاً أكبر تختلف عن غرفة جونسو التي كان اللون الأبيض فقط يكتسيه

نظر إلى الشخص الجالس على المقعد الهزاز وهو يقرأ في إحدى الكُتب ويبدو أنَّه لم يدرك بأنَّ شخصاً ما قد دخل إلى غرفته وهالة البرود التي كانت تحيط به كانت ماتزال تحيط به إلى الآن

سار جونغ كي نحوه ووقف خلفه وأخذ ينظر إلى الكتاب الذي كان يقرأ به لكنه وجد كلمات ذلك الكتاب غير مفهوماً بتاتاً والأحرف بها تبدو غريبة للغاية

كاي ما هذه اللغة؟”

ملتفتاً له”إنَّها لغة الموتى هيونغ..لغة لن يفهمها سوى الموتى”

“لا تمزح معي كاي نحن مازلنا أحياء”

“في عالمنا مازلنا أحياء لكنك الميت هنا هيونغ..أنت الميت في عالمنا هذا”

“دعك من هذا الهراء كاي ودعنا نخرج إلى الشاطئ”

أغلق كاي الكتاب الذي كان بيده ونهض مِن المقعد الهزاز وتوجه نحو مكتبه واضعً الكتاب به وخرج من الغرفة وقد تبعه جونغ كي بهدوء وخرجوا إلى الشاطئ مِن الباب الخلفي للمنزل

وقفا أمام الشاطئ ينظران إلى أمواجه التي كانت تداعب اليابس بينما شعرا بجونسو الذي كان ينظر أليهما مِن نافذة غرفته غير مهتماً بالخروج والوقوف معهما

5

الممرضة كانت تتأكد مِن وصولة المغذي قبل أنْ توجه نظرها إلى جسده الضعيف كان نائماً على ذلك السرير وقناع الأكسجين على وجهه لتنظيم تنفسهم

أخذت منشفه وغمستها قليلاً في الماء وأخذت تمسح جسده بها لتنظف جسده فهي الممرضة الخاصة به والتي يجب عليها أنْ تعتني به إلى أنْ يستيقظ مِن غيبوبته هذا إنْ كان سيستيقظ مِنها رغم فقدان الأطباء لأي أمل لعيشه لكن هناك مَن كان لديه أمل بأنَّه سيستيقظ يوماً ما

5

أنتهى البارت الأول

رايكم بالبارت وتوقعاتكم للبارت الجاي

روني ردودكم

أنيونغ

Advertisements

2 thoughts on “رواية | بحر الأوهام ~ Part 1

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s