قصة قصيرة | مشاعر مبعثرة ~ Part 2


34434535434543

37

لقد مر عام مُنذ أنْ تركت آنـا جاي جونغ وسافرت بينما بقي جاي جونغ طوال ذلك العام يبحث عنها لكنه لم يجد أي أثراً لها كما لو أنَّها قد اختفت مِن وجه الأرض

ترك آنـا لجاي جونغ قد جعله يدرك أهمية الأمور مِن حوله وجعلته يدرك أنَّه ليس مِن السهل الحصول على كل شيء لكن مِن السهل أنْ نخسر كل شيء في لحظة واحده

جاي جونغ أخذ بالاهتمام بعمله أكثر تجاهل أمر الملهى الليلي والحفلات المليئة بالفتيات التي كان أصدقاءه يقومون بها رفض الارتباط بأي علاقة خلال ذلك العام

جاي جونغ قد عاد إلى كوريا أخيراً بعد ابتعاده عنها ما يقارب الأربع أعوام أي مِن قبل علاقته بآنـا بعام وها هو يبتسم لشعوره بهواء كوريا التي قد أشتاق أليها كثيراً

رغم كل شيء ورغم محاولته إظهار السعادة أمام الجميع لكن كان مِن السهل رأيت وجهه الشاحب الذي قد أرهق بسبب ألم فقدانه لآنـا وندمه الذي كان يجعل جرحه يستمر بالانفتاح ولا يغلق

طلب مِن سائق عائلته أنْ يأخذ حقائبه إلى المنزل بينما هو سيعود إلى المنزل سيراً على الأقدام ليرى سيؤول التي لم يرها مُنذ فترة طويلة للغاية

سار بقرب إحدى المدارس وشعر بأنَّه قد لمح شخصاً ما لكنه أنكر ذلك رغم أنَّ ذلك لم يكُن خيالاً مِنه بال كان ما رآه صحيح تماماً فقد لمح آنـا ممسكه بيد طفلاً يبدو في الخامسة مِن عمره وتسير معه وهي تتحدث معه

أستمر في إنكار أمر أنَّها هي في عقله مراراً وتكراراً لكنه لم يستطع أنْ ينكر ذلك طويلاً لذا عاد ليلتفت للجهة التي سارت بها لكنه لم يجد لها أي أثر مما جعله يضع يده على قلبه الذي أخذ بالنبض بطريقة جنونيه

37

آنـا كانت قد لاحظت جاي جونغ الذي كان ينظر أليها ليأخذ قلبها بالنبض بشدة بمجرد أنْ رأته لكنها أسرعت بالابتعاد عَن الطريق وهي ممسكه بيد الطفل الذي كان معها واختبأت خلف إحدى الزاويات

“ما الأمر أوما؟”

آنـا“أبقى هادئاً سوهيون”

أطلت مِن الزاوية لتجده قد ذهب لذا تنهدت براحة قبل أن تخرج وهي ما تزال ممسكة بيد ذلك الطفل وأخذت بالسير إلى منزلهما ودخلت إلى المنزل ليفلت الطفل يدها وأسرع نحو والدة آنـا وأحتضنها

“آوه عزيزي سوهيون لقد عُدت أخيراً”

آنـا“آسفه أوما على تأخري لقد انشغلت بالعمل قليلاً”

باستغراب”لما وجهكِ شاحب هكذا صغيرتي؟”

آنـا“لا شيء أوما أنا فقط متعبه قليلاً”

تركت والدتها وتوجهت إلى غرفتها وألقت بحقيبتها على الأريكة بينما استلقت على سريرها دافنه رأسها في وسادتها وأخذت بالبكاء فرؤيتها لجاي جونغ أعادت إليها جميع الذكريات التي حاولت جاهدة أنْ تتناسها

سمعت صوت باب غرفتها الذي أخذ يُطرق لذا نهضت بهدوء مِن سريرها ومسحت دموعها قبل أنْ تتوجه نحو باب غرفتها لتجد سوهيون يقف بكل براءة أمام الباب لذا نزلت إلى مستواه واحتضنته بشدة

“أوما هل رأيتِ أبا؟”

توسعت عينا آنـا بصدمة عندما سمعت ذلك مِن سوهيون وابتعدت عنه وهي تنظر إلى عينيه لتجده يبتسم لها مما أشعرها بشعورً غريب للغاية

آنـا“ما الذي تعنيه سوهيون؟”

“لقد رأيت صورة أبا التي في حقيبتكِ”

آنـا“إنَّه ليس والدك سوهيون”

“الرجل الذي تُحبه أوما سيكون أبا دائماً”

لم تعلم آنـا ما الذي عليها قوله لسوهيون أو كيف تخرج ذلك التفكير مِن عقله فرغم كل شيء هو ليس ابنها وجاي جونغ ليس والده لكنه يبقى ابنها بتبني وما قاله صحيح بشأن أنْ مَن تُحبه سيكون أب له

حركة رأسها رافضة لتلك الفكرة فهي قد تركت جاي جونغ مُنذ عام ولن تعود له جاي جونغ بنظرها لن يقدر يوماً أي علاقة مهما كانت فكيف يمكن أنْ يقدر العلاقة التي تريدها أنْ تنشأ بينه وبين سوهيون

آنـا“سوهيون لا أريد سماع ذلك مجدداً أو سوف أعاقبك أتفهم”

شعر سوهيون بحزن لأنَّها كانت المرة الأولى التي تتحدث معه آنـا بهذه الطريقة لذا أومأ لها بكل هدوء وأسرع بالتوجه نحو والدة آنـا وأحتضنها بشدة بينما أغلق آنـا الباب واستندت عليه وعادت دموعها لتنهمر مجدداً

آنـا“أكرهك جاي جونغ أكرهك”

37

أول ما قد قام به جاي جونغ عندما عاد إلى المنزل هو أنَّه قد أتصل بأحد الرجال الذين يعملون معه وطلب مِنهم أنْ يبحثوا عَن فتاة تدعى آنـا أراد أنْ يتأكد إنْ كان قد رأى آنـا حقاً أو أنَّه كان مجرد وهم مِن عقله هو

استلقى على سريره وهو ينظر إلى سقف غرفته لقد تجاهل حتى أنْ يرى والديه ويسلم عليهما لأنَّ في هذه اللحظة كانت آنـا فقط هي مَن تستولي على تفكيره

أخذ يتذكر العامين الذي قضاه برفقتها أدرك كم كان مقصراً بحقها وبحق حبها وأدرك كم جعلها تُعاني مِن دون أنْ يشعر أدرك كل شيء لكن بعد فوات الأوان

37

أنتهى البارت

رايكم بالبارت وتوقعاتكم للبارت الجاي

روني ردودكم

أنيونغ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s